PDA

عرض كامل الموضوع : شارك برأيك في (التوصيل للمدارس بلامعاناة)



الورود
22-09-2005, 10:24 AM
مقدمة :

الموضوع لا يخص فرد ولكنه يخص مجتمع فما تطرحه من رأي ووجهة نظر هنا

سيفيد ونتعلم منه الكثير ، اراء مختلفه ووجهات نظر متغيره ،

نستمع منها اليك ايها القارىء ونستفيد من بعضنا وننقل عن طريقه الافكار والخبرات

المطلوب:

مجرد طرح ما يدور في نفسك وقت قراءة الموضوع المطروح ... وابداء وجهة نظرك

فبادر بنقل ما تعلمت وما تحمله من علم وافكار وشاركنا برايك لنتعلم من بعضنا ..

لا تبخل علينا برايك ..

الفكرة :

اطرح كل فتره موضوع وارجو ممن يجد ان لديه راي يفيد فيه الغير فليسارع بمشاركتنا

لا نريد تفصيل ممّل ولكن القليل والمفيد هو المقبول ..

ارجو ممن لديه القدرة على ذلك ان لا يبخل في ايصال المعرفه .

الورود
22-09-2005, 10:47 AM
http://www.yabdoo.com/users/623/gallery/109_p28301.jpg

التوصيل للمدارس بلا معاناة .. كيف؟



يعاني الكثير من الازدحام المدرسي اثناء الصباح وعند انصراف الطلاب
وهذا يترتب عليه تأخر وربكة في المواعيد وكثير من الامور غير المخطط لها
ما هي الحلول الفعاله لتلافي هذه المعاناة في رأيكم ؟

الورود
22-09-2005, 11:05 AM
الازدحام المدرسي اثناء الصباح وعند انصراف الطلاب معاناة اغلب الأسر
ويتضرر منها كل شرائح المجتمع .
فلو كان هناك تنظيم من المرور في هذين الوقتين لكان اجدى بحل جزء من المشكله
ولكنها قائمة من نواحي كثيره .
كما ارى ايضا ً عدم خروج العمال ومن ليس له صلة بالمدارس في وقت الذروه المدرسيه من باب المشاركه منهم لحل الازمة .
كما ارى ان يكون هناك التبكير قدر المستطاع للذهاب للمدرسه.
ارى المشكله اكثر في الصباح فالكل ملتزم بوقت واحد وهو السابعه في الصيف والسابعه والنصف في الشتاء . بعكس وقت الانصراف فالانصراف على فترات فموعد الابتدائي غير المتوسط غير الثانوي فلو حلت المشكله الصباحيه كما هو في وقت الانصراف لربما قل الازدحام وحللنا جزء بسيط .. مجرد رأي

moody
23-09-2005, 02:41 PM
أولاً أتقدم بجزيل الشكر لكِ ، نظير ما تقدميه من جهود سواءً كانت ملحوظة للكل أو مخفية عنهم .
ثانياً : سنتحدث عن مشكلة الزحام بشكل عام سواء كانت مدرسية أو خلافه . وما هو الحل الممكن اتخاذه .
الناظر لحركة المرور في بلادنا يلاحظ ازدياداً ملحوظاً في هذه الحركة وخصوصاً في المدن الكبرى مثل جدة والرياض وغيرها وهذه الزيادة تتبدل من كل شهر والذي يليه وذلك بسبب ازدياد النمو السكاني وازدياد معدل امتلاك السيارات الخاصة بل نلاحظ توقفاً للحركة في ساعات الذروة لزمن طويل في بعض الشوارع الرئيسية وبالتالي فإنه لا بد من ايجاد حل جذري لهذه المشكلة وإذا ما سألنا من المسئول عن هذا فإن البعض سيقول هو المرور.. والبعض سيقول وزارة النقل.. والبعض سيقول وزارة البلديات.. وكل هؤلاء كلامهم صحيح نظراً لتداخل مسؤوليات الجهات المسئولة عن المرور وتنظيمه في بلادنا.. وبالتالي فإنه لا بد من ايجاد رابط يجمع هذه الجهات المشتتة وتفعيل دورها بشكل جدي للتفكير بالحلول وتطبيقها.
أضم صوتي لمن اقترح بتأسيس هيئة عليا للنقل والمرور، للقضاء على ظاهرة الازدحام المروري، وتوحيد الجهود في جهة واحدة، بدلاً من تداخل المسؤوليات، كما هو الوضع حالياً، في قضايا النقل والازدحام المروري، بين المرور ووزارة الشؤون البلدية والقروية، وأمانات المدن .
ويمكن أن تكون مهام هذه اللجنة كما يلي:
1 - دراسة مشاكل الزحام المروري في المدن وتحديد الأسباب التي تنتج عنها.. وهل يكمن السبب في عدم تخطيط الطرق بالشكل الجيد الذي يضمن استيعاب حركة المرور المتزايدة أم أن السبب ناتج عن سوء استخدام هذه الطرق.. وأرجح شخصيا أن السبب الأول هو الذي نتج عن هذا الزحام المروري الهائل في المدينة إضافة إلى تخطيط النقل ويعنى به تحديد وسائل النقل ووضع خيارات متعددة أمام المنقول للاختيار بين السيارة الخاصة له أو بين خيارات ووسائل أخرى لم يتم وضعها أمام المواطن ومن هنا فإنه يجب:
أ - إجراء مسح شامل ووضع استبيان لتقصي أماكن انطلاق ونهاية الرحلات ، أي معرفة الاتجاه ومحطة البداية ومحطة النهاية لسالك كل طريق من الطرق وبعد مسح شبكات الطرق وأهداف الرحلات يمكن المقارنة بينها ومعرفة أهدافها ويمكن وضع فقرة في هذا الاستبيان لمعرفة سبب استخدام السيارة الخاصة وهل السبب اجتماعي، أم زمني، أم اقتصادي.. وبناء على هذا المسح الشامل يمكن معرفة البدائل والحلول الممكنة لحل مشاكل الزحام.. فإن كان السبب زمنيا يمكن دراسة ايجاد وسائل نقل سريعة حاملات بدون توقف أو قطارات سريعة من الشمال للغرب، ومن الشرق للجنوب داخل المدينة واذا كان السبب اقتصاديا.. يدرس ايجاد وسائل نقل قليلة التكلفة بحيث تكون تكلفتها أقل من تكلفة استهلاك الوقود البنزين.
ب - بعد المرحلة الأولى وهي المسح والاستقصاء ووضع البدائل الممكنة، يتم وضع الخيار والبديل الأنسب موضع الحل الميداني واعتقد أن السبب في عدم وضع الحلول المقترحة موضع التنفيذ هو الحاجة إلى اتخاذ القرار على مستوى أعلى أو بسبب عدم توفر التكاليف.. ولهذا فان يجب دراسة الهدر الاقتصادي الناجم والناتج على الناتج القومي الوطني بسبب حوادث المرور ومشاكل الزحام المروري.. فهناك آثار مباشرة وآثار غير مباشرة.. فمن ضمن الآثار المباشرة أن زيادة الزحام ستكون سبباً في هروب رؤوس الأموال لعدم توفر البيئة المناسبة وهي سرعة حركة التسوق ومن الجانب الآخر هروب المتسوق نفسه لعدم توفر عامل السرعة سواء في الوصول إلى منافذ البيع والتسويق.. او في كلفة النقل للمواد والبضائع وغيرها..
ومن الآثار كذلك الحوادث المرورية التي تنشأ بسبب كثافة حركة المرور واستنفارهم يومياً لتنظيم حركة السير.. وكذلك تكاليف زيادة وسائل السلامة المرورية. لو تم حساب هذه التكاليف وإضافتها للناتج القومي لكانت شيئاً كبيراً ورقماً ضخماً يجب تداركه.
ج - قد يكون السبب الناتج عن المشاكل المرورية هو عدم توفر الرؤية الواضحة للسبب.. وعدم توفر التكاليف اللازمة لحل هذه المشكلة.. وفي رأيي أن هذين السببين هما السببان الرئيسيان في عدم الالتفات لحل هذه المشكلة.
أما في حالة عدم وجود هيئة وطنية تأخذ على عاتقها البدء الفوري بالحل عن طريق:
1 - محاولة اشراك القطاع الخاص والمستثمرين الوطنيين والأجانب عن طريق الهيئة العليا للاستثمار في ايجاد مشاريع نقل مريحة ويمكن بناء البنية الأساسية لها عن طريق الدولة مثل ايجاد شبكة من خطوط قطارات المترو او القطارات المعلقة ووضع المستثمر في جو تنافس اقتصادي مريح بالنسبة له وبدعم من هذه الهيئة.
2 - تعليق الجرس. فالواقع الحالي هو الهروب من الواقع.. فالمرور يلقي باللائمة على البلديات والأمانات، والأمانات تلقي باللوم على المرور أو وزارة النقل وهؤلاء جميعا يتذرعون بعدم توفر التكاليف المادية. دون أن يقولوا ما هي الحلول وما هي تكاليفها.. وهذه الهيئة المقترحة ستجمع شتات هؤلاء وتستعين بالدراسات الموجودة من قبل الجامعات وغيرها مثل اللجنة الوطنية لسلامة المرور. وتبدأ مشوار الألف خطوة بخطوة صحيحة

ما اقصده من السابق هو انشاء هيئة متخصصة لدراسة المشكلة . لأن الهب والدب لا يجدي شيئاً

نسخة لمجلس الشورى :)

تحياااااتي

الورود
23-09-2005, 03:22 PM
جميل ان ارى ما قرأته منك..
مشاركه ورد يدل على انسان مثقف انسان يعي ما يُطرح له
لقد احتويت المشكله اخي برمتها وهذا ما كنت اتحاشى النقاش فيه
لادراكي بانه اوسع نطاقا ً فما نعانيه لا تعانيه اقل الدول اقتصادا
فحُسن التخطيط بداية موفقه ونحن نفتقر جدا لها
وما يحزنني ان الدوله تصرف ملايين من اجل ذلك
ولكن كل ذلك ما هو الا اهدار للاموال والجهود ..
كما ان كل من يطأ بلادي يملك سياره كان في بلاده لا يملكها ..
لن اطيل ولكن الامر يحتاج لجهود صادقه ومسؤول مخلص وتخطيط سليم ..لا غير ..
اما مشكلتنا التي نحن بصددها فهي معاناة نتمنى ان نجد ولو جزء من الحلول لها..
شاكره لك كل جهودك واخلاصك اخي