PDA

عرض كامل الموضوع : قصص ولكن ( 7 )



moody
07-10-2005, 05:21 AM
اخترت الكلب

خرج السائح في مشوار داخل إحدى حقول المدينة، وبعد برهة من الوقت لاحظ وجود قطيع من الغنم، فانتابه فضول شديد، واقترب من القطيع، ثم سأل الراعي:
إذا حزرت لك كم من الأغنام تملك، هل ستعطيني واحدةً؟
نعم، (قالها الراعي فوراً!)

بدأ السائح بحساب عدد رؤوس الغنم في شرق البلاد وحاول أن يستعيد جزءاً من ذاكرته في حفظ الأرقام، ثم أعلن في الحال:
لديك 124 رأسا!

اندهش الراعي من ذكائه، وأمره بأن يختار له واحدة لأنه عرف الرقم الحقيقي لأغنامه، وقام السائح باختيار واحدة، وفي هذه الأثناء، سأله الراعي:
يا سيد، إذا ما عرفت طبيعة عملك، فهل ستعيد لي ما أعطيتك؟
نعم، سأعيدها لك إن عرفت!
أنت موظف كبير في الدولة!
نعم.. هذا صحيح.. لكن كيف عرفت ذلك أيها الراعي؟
هذا بسيط: لأنك لم تختر واحدة من الغنم.. ما اخترته هو كلبي..

إنتاج اليوم

قررت الهيئات الصحية في بلديات أوروبا تشديد الرقابة على الشركات المنتجة للبيض ومزارع الدواجن في جميع أنحاء أوروبا، من خلال إصدار قرار يلزم جميع مزارع الدواجن بوضع تاريخ إنتاج البيض على كل بيضة يتم إنتاجها.

واتخذت تدابيرها بهذا الخصوص، فأنشأت هيئات تفتيش تقوم بجولات فجائية على المزارع والحقول.

وبناءً على هذا التوجيه قام أحد المفتشين للهيئة العامة لحماية المستهلك بجولة تفتيشية فجائية لإحدى المداجن، وما ان دخل المدجنة حتى لاحظ عامل المدجنة يقوم بتصفيف البيض:
مرحباً يا سيد، أنا مفتش من هيئة التفتيش وحماية المستهلك، أنا قادم إلى هنا كي أتحقق من تطبيق القرار التي تم تبليغكم به والقاضي بتدوين تاريخ إنتاج البيض على كل بيضة.
نعم بالتأكيد يا أخي كل شيء على ما يرام، أنظر هناك.
التفت المشرف ونظر إلى البيض، لكنه تفاجأ بما رآه، فقد كتب على كل بيضة.
اليوم... اليوم.... اليوم...


قرار الموظف

قرر أحد موظفي الشؤون الفنية قضاء عطلته الصيفية في أحد البساتين. وفي اليوم الأول طلب منه البستاني لم النفايات ووضعها خارج البستان. وعندما عاد البستاني من عمله وجد أن العمل قد أنجز على أكمل وجه، فأعجب به و اندهش من سرعة أدائه، وفي اليوم التالي كلفه البستاني بعمل آخر بدا له سهلاً في نظره، فقد طلب منه أن يجمع أكوام من بطاطا صغيرة وأخرى من بطاطا كبيرة ويبعد التالف.
وفي المساء عاد البستاني لكنه لم يجد في هذه المرة كما وجده سابقاً. لقد كان كل شيء في مكانه، لا يتحرك، فقد كان الموظف يمسك بالبطاطا ويتأملها من كل جانب، ويقول في نفسه هل هذه كبيرة أم صغيرة...
فقال البستاني:
ياه، كي يلم النفايات، فهذا سهل ويتقنها جيداً، لكن كي يأخذ قراراً...


طلبات الأطفال لا تنتهي

أمر الوالد طفله الصغير بأن يتوجه لحجرته وينام لكي يستيقظ مبكراً لمدرسته. وبعد أن دخل الطفل الغرفة ومرت خمس دقائق نادى الطفل على والده:
(أبي، هل يمكن أن تحضر لي كوب ماء، فأنا عطشان).
قال له الأب: (لا، لقد كنت هنا قبل خمس دقائق لماذا لم تشرب؟)
بعد برهة من الصمت نادى الطفل على والده وقال له:
(أبي، إنني عطشان، هل يمكنك أن تحضر لي كوب ماء؟)، غضب الواد من إزعاج طفله وقال له: (لن أحضر شيئاً، وإذا ناديتني مرة أخرى فسآتي لأضربك).
بعد خمس دقائق أخرى نادى الطفل على والده قائلاً:
(أبي، هل يمكن أن تحضر لي كوب ماء عندما تأتي لتضربني؟).


عصر الكمبيوتر

دخل الموظف للمنزل في ساعة متأخرة من النهار منهكاً من يوم عمل شاق. قابلته زوجته مبتسمة تحمل في يدها كوب ماء بارد وقالت له: (تبدو عليك علامات التعب، لا بد أنك منهك من العمل اليوم).

رد زوجها(بالفعل، لقد كان يوماً شاقاً، لقد تعطلت أجهزة الكمبيوتر جميعها في المؤسسة واضطررنا أن نفكر جميعاً بأنفسنا لحل مشكلات العمل بدلاً من الأجهزة).


القاضي المتسامح

كان رجلٌ ينتظر في قاعة المحكمة منذ الصباح الباكر للنظر في قضيته، طال انتظار الرجل في القاعة منذ صباح ذلك اليوم حتى الساعة السادسة مساء حتى شعر بملل شديد، وفي النهاية فوجئ بالحاجب يقول بصوت مرتفع:
(من لم يُنظر في قضيته اليوم عليه أن يأتي غداً)، فغضب الرجل حتى خرج عن شعوره وقال للحاجب منتقداً: (بعد كل هذا الانتظار سنأتي غداً؟) فرد القاضي الذي لم يكن قد غادر الغرفة وقال له:

(20دولاراً غرامة لاعتراضك هذا)، وما أن سمع الرجل ذلك حتى أخرج محفظته من جيبه وأخذ يفتش فيها عن كمية النقود لديه، فلما رآه القاضي شعر بأن الرجل لا يملك هذا المبلغ فقال له: (حسنٌ، إذا لم تكن تملك هذا المبلغ فلا داعي للدفع، انس الأمر).
فرد الرجل قائلاً: (لا، إنني أحاول أن أعرف كم يكفي لدي لأوجه لك اعتراضاً آخر).

الورود
17-10-2005, 11:11 PM
قصص جميله جدا .. اجد منها المتعه والبسمه والفائدة ايضا ً

وهاتين احلى قصتين ..


طلبات الأطفال لا تنتهي

أمر الوالد طفله الصغير بأن يتوجه لحجرته وينام لكي يستيقظ مبكراً لمدرسته. وبعد أن دخل الطفل الغرفة ومرت خمس دقائق نادى الطفل على والده:
(أبي، هل يمكن أن تحضر لي كوب ماء، فأنا عطشان).
قال له الأب: (لا، لقد كنت هنا قبل خمس دقائق لماذا لم تشرب؟)
بعد برهة من الصمت نادى الطفل على والده وقال له:
(أبي، إنني عطشان، هل يمكنك أن تحضر لي كوب ماء؟)، غضب الواد من إزعاج طفله وقال له: (لن أحضر شيئاً، وإذا ناديتني مرة أخرى فسآتي لأضربك).
بعد خمس دقائق أخرى نادى الطفل على والده قائلاً:
(أبي، هل يمكن أن تحضر لي كوب ماء عندما تأتي لتضربني؟).



القاضي المتسامح

كان رجلٌ ينتظر في قاعة المحكمة منذ الصباح الباكر للنظر في قضيته، طال انتظار الرجل في القاعة منذ صباح ذلك اليوم حتى الساعة السادسة مساء حتى شعر بملل شديد، وفي النهاية فوجئ بالحاجب يقول بصوت مرتفع:
(من لم يُنظر في قضيته اليوم عليه أن يأتي غداً)، فغضب الرجل حتى خرج عن شعوره وقال للحاجب منتقداً: (بعد كل هذا الانتظار سنأتي غداً؟) فرد القاضي الذي لم يكن قد غادر الغرفة وقال له:

(20دولاراً غرامة لاعتراضك هذا)، وما أن سمع الرجل ذلك حتى أخرج محفظته من جيبه وأخذ يفتش فيها عن كمية النقود لديه، فلما رآه القاضي شعر بأن الرجل لا يملك هذا المبلغ فقال له: (حسنٌ، إذا لم تكن تملك هذا المبلغ فلا داعي للدفع، انس الأمر).
فرد الرجل قائلاً: (لا، إنني أحاول أن أعرف كم يكفي لدي لأوجه لك اعتراضاً آخر).






شكرا موودي

{{المنتصر}}
18-10-2005, 04:16 AM
مشكور