PDA

عرض كامل الموضوع : مذاهب وملل، كيفية التشتت



بدوي جديد
09-10-2005, 09:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن أهتدى بهديه إلى يوم الدين..

الجميع سمع الحديث الذي أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم عن تفرع الإسلام إلى بضع وسبعين شعبة (كلها في النار إلى واحدة) فسأله الصحابة رضوانه الله عليهم (خوفاً على أنفسهم) من هذه الفرقة (الناجية) قال صلى الله عليه وسلم: هي ما أنا عليه وأصحابي.

﴿وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون﴾ (الأنعام 153)

﴿إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم فى شىء﴾ (الأنعام 159)

﴿وقال الرسول يا رب إن قومى اتخذوا هذا القرآن مهجورا. وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً من المجرمين وكفى بربك هادياً ونصيرا﴾ (الفرقان 30: 31)

وقال تعالى: {قٍلً هّذٌهٌ سّبٌيلٌي أّدًعٍو إلّى اللهٌ عّلّى" بّصٌيرّةُ أّنّا وّمّنٌ اتَّبّعّنٌي}[يوسف 108]

وقال الرسول (صلى الله عليه وسلم) فيما رواه البخاري عن عبدالله بن عمرو: "بلغوا عني ولو آية".


وبالفعل قبل أن يمر 100 عام على وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد حصلت بعض التشعبات العجيبة والغريبة، فهؤلاء الشيعة (حديثي العهد بالمجوسية) الذين اعتادوا أن يتظاهروا بدخول أي ديانة جديدة تعرض عليهم لمصالحهم الدنيوية ولأسباب أخرى، فأصبحت ديانة مجوسية (بلباس اسلامي) أو بمظهر إسلامي فقط.

ثم ظهر الخوارج من المشابهين في العقل والفكر للأعرابي الذي جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ليطلب منه (العدل، فقال له: يارسول الله إتق الله)، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم، إن لم أتقيه أنا فمن الذي يتقيه.

نعم والله، إن هذا طعنٌ في الله وفي دين الله، أن يبعث رجلاً لا يتقِ الله تعالى الله عن ذلك علواً كثيرا فلا نشك بأن رسول الله صلى الله عليه وسلم، هو أتقى البشر أجميعن لله.

فحاربهم سيدنا علي بن أبي طالب، فكانوا قوماً يستميتون في القتال، لكن وبفضل من الله إستطاع سيدنا علي أن يسحقهم جميعاً فلم يخرج من جيشهم رجلٌ واحد حي.

ثم ظهرت فرق متعددة مثل المعتزلة والمرجئة والإسماعيلية والصوفية (بأنواعها الشركية منها وغير الشركية) والكثير غيرها.

أعتقد أننا نستطيع أن نصنف هذه الملل إلى نوعين أساسيين

1- هو ما له علاقة بديانة سابقة، مثل الشيعية (علاقتهم بالمجوسية).
2- ماليس له علاقة بديانات سابقة، بل يعتمدون على تحريف المبادئ الإسلامية بإهمال العلم وإتباع الهوى، (مثل الخوارج).

النوع الأول لو أنه أبيد بالكامل (مثل ما حصل مع الخوارج)، لأنتهى المذهب أبد الآبدين، لأن مبادئة لا يمكن الوصول إليها من جديد. نسأل الله أن يأمر بإزالة هذا المنهج وأن يلحقهم بالحق. آمين.

أما النوع الثاني: فإنه يأخذ نفس المبادئ الإسلامية الصحيحة فلا ينتهوا بإبادتهم، فإنه من الممكن أن يأتي كل جيل فيتبع نفس طريق من قبله ليحيد عن دين الله، فيأخذ الآية التي تعجبه ولا يأخذ الآية الأخرى، ثم يرسم منهجاً ويبحث عن أدلة تثبته (مهما كان الإستدلال ضعيفاً وواهياً). لأنه يعرف أن لا مجال له بدعوة العلماء أو طلاب العلماء، فزبائنه معروفين (هم الجهلة).

نرى في واقعنا الحالي في العالم الإسلامي التحذير من النوع الأول وإثبات بطلان معتقداتهم وكذبهم وتلفيقهم (لدرجة أني أستطيع أن أجزم أن الجميع صار يعرفهم ويعرف شرهم وبطلان ما هم عليه ولله الحمد)، ولكن وللأسف الشديد قليلاً ما نرى التحذير من النوع الثاني، على الرغم أني أعتقد أن خطرهم على الإسلام أشد وأفتك، فهاهم الخوارج يعيثون في الأرض فساداً باسم الإسلام، وكثيراً من عوام المسلمين لا تتضح لديهم الصورة فلا يعلمون هل هذا من الحق أم لا وليس بن لادن وأتباعه إلا مثالاً على مثل هذه الفرقة من الخوارج الذين يتبعون شيطاناً لهم.

فإذا كان الخوارج يريدون الحق فليستدلوا بالقرآن كاملاً، ولا يأخذوا آية واحدة ليسترقوا بها قلوب الجهلة والدراويش فبذلك تتحقق عليهم الآية ﴿وقال الرسول يا رب إن قومى اتخذوا هذا القرآن مهجورا. وكذلك جعلنا لكل نبى عدواً من المجرمين وكفى بربك هادياً ونصيرا﴾ (الفرقان 30: 31)

وإذا كان الخوارج يريدون الحق فليؤمنوا بأركان الإسلام الخمسة وأهميتهما القصوى وأن هذه الأركان هي قبل كل شيء ولا يستقيم إسلام شخص إلا بها وضرورة تعلمها على الوجه الصحيح المستمد من الكتاب والسنة، وضرورة تعلم كل ما من شأنه إتمام أداء هذه الأركان الخمسة. فهاهم يستهزؤون بالعلم والعلماء فيطلقون على علماء الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها، بأنهم علماء سلاطين ليس لهم هم إلا بقضايا الطهارة والحيض وأحكام النجاسة والصلاة والصيام وأحكام الأموال والزكاة. نعم والله وبكل فخر هذا ديدن علماؤنا ولله الحمد. المشكلة أنهم يذكرون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: {أن الجهاد هو ذروة سنام الإسلام} ثم يفسرونه حسب أهواءهم، فيعتبرون أنه هو أول شيء وهو آخر شيء ولا داعي لما سواه. كيف ذلك وذروة السنام هي أعلا شيء، يعني أنه لا بد من ضبط بقية الأمور كلها (قبل التوجه للجهاد)، نعم كيف سيكون الجهاد بقومٍ لا يحسنون الصلاة وأحكام الطهارة والنجاسة!!؟؟ وكيف سيكون الجهاد بقومٍ لا يحسنون أحكام الصيام!!؟؟

بل إن الأدهى والأمر هو كيف يمكن الجهاد بقومٍ لا يعرفون المعنى الحقيقي للا إله إلا الله محمد رسول الله !!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الآن أستطيع أن أقول أن هذا ليس بجهاد إسلامي غرضه أن تكون كلمة الله هي العليا، إنما هذا دعا إليه بعض شياطين السياسة لأغراض دنيوية دنيئة، فنسأل الله أن ينير بصائرنا للحق وأن يقبضنا على المنهج الذي يرضيه عنا ويعيننا على دعم الحق أينما كنا.

﴿وأن هذا صراطى مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون﴾ (الأنعام 153)

عندما أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يبيّن لأصحابه معنى قول الله تعالى: { وأن هذا صراطي مستقيماً فاتبعوه ولا تتبعوا السبل...الآية} خطّ لهم خطاً مستقيماً وقال هذا سبيل الله، وخطّ خطوطاً كثيرة عن يمينه وعن شماله وقال: هذه السبل وعلى كل سبيل شيطان يدعو إليه فنعوذ بالله من طرق الشيطان.

يرجى الإستماع إلى كلمة والدنا الشيخ محمد ناصر الدين الألباني رحمة الله عليه، على الرابط التالي:



دواء الأمة الفرار إلى الله (http://media.islamway.com/lessons/nasser//83doaALwmaalfrar.rm)

وجزاكم الله خيراً على قراءة الموضوع.

المحبوب1
11-10-2005, 02:58 AM
السلام عليكم

جزاك الله خير على هذا التوضيح

ندعو الله ان يزولها جميعآ

وان يحفظ ديننا الاسلامى الصحيح قال الله قال رسولة

اخوكم المحبوب1

بدوي جديد
11-10-2005, 09:42 AM
جزاك الله خير أخي المحبوب،


آمين يارب.

sonya
11-10-2005, 01:41 PM
اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه

بدوي جديد
12-10-2005, 10:41 AM
آمين يارب،

شكراً على المرور سونيا.

rfq8
18-10-2005, 09:24 AM
ما شاء الله وجدنا من هم اكبر من الله وهو انتم ايها المسلمون انتم ترون الله يوم القيامه ما شاء الله عليكم عيونكم اكبر من الله فالله صغير امام عيونكم بحيث حددتوه وجعلتوا الله داخل اطار او دائره ونحن كلنا داخل تلك الدائره
يا سلام عليكم يا تحفه وربكم هذا الي يتشكل على شكل ادنى صوره فتشكون به يابدو يا جلف حتى تطلبون من الله عز وجل ان يكشف عن ساقه
هذا ربكم ما عنده سالفه لان ربكم يتشكل كالجني هههههههههههه والله انتوا مو مضحكه الا مهزله اتمنى انكم تردون رد منطقي لكن هيهات جبناء
وبعدين الكلام الذي دار بين رسولكم والشيطان يا اخي ليه الرسول ما ترك عمر بن الخطاب يقتل الشيطان ويفكنا منه يا مذهب انتم عليه اصحوووا قبل ان ياتيكم الموت بغتة يا جهلاء
لو اسألكم بالله سؤال رسولكم قبل الاسلام هل كان من الجاهلين ؟؟؟؟؟ نعم ام لا مع التعليل
وشكرا يا بدوو:mad: