PDA

عرض كامل الموضوع : استمع لاخر تصريح لوزير الداخلية السوري المنتحر غازي كنعان



أنمـــار
13-10-2005, 06:32 PM
السلام عليكم ...

http://www.alarabiya.net/staging/portal/Archive/Media/2005/10/13/1049011.jpg

خبر انتحار الوزير السوري ... يوم أمس وضع عدة تكهنات حول الحادثة، مسبباتها و المتهمين حولها !

فمنهم من رأى أنه انتحر فعلا لصلته في قضية مقتل الحريري ... ، بينما اخرين يقولون انه نحر و قد تخلص منه النظام السوري البعثي كخطوة استباقية ليكون كبش فداء و شماعة أخطاء قبيل اعلان تقرير ميليس .


على العموم،، هناك شواهد قد تغلب نظرية الانتحار و هو أخر تصريح قام به مع إذاعة صوت لبنان ، و الذي دافع فيه عن نفسه وعن سوريا ، مختما المقابلة بأنها اخر مقابلة له !!

استمع الى المقابلة و التي قمت بتسجيلها اليوم

للاستماع من المعرض
http://www.yabdoo.com/gallery/showpic.php?aid=89&pid=30646&u=190

للتحميل
http://www.yabdoo.com/users/190/gallery/89_p30646.wav


ووفقا لإذاعة صوت لبنان أن مدير مكتب وزير الداخلية السوري العميد وليد اباظة قال ان وزير الداخلية اللواء غازي كنعان انتحر برصاصة في فمه في مكتبه في دمشق مشيرا الى ان اللواء كنعان غادر الوزارة لمدى ثلث ساعة الى منزله ثم عاد ودخل الى مكتبه وبعد دقائق سمع صوت الطلق الناري .


ما هو تعليقك حول الموضوع ؟

moody
14-10-2005, 09:33 PM
قضية وفاة وزير الداخلية السوري ( غازي كنعان ) حديث الشارع العربي وعلى وجه الخصوص اللبناني والسوري . فكوننا نحكم على طريقة مقتلة فهذا يحتاج لوقت ودليل ، وهذا عكس حديث الشارع الذي يعم بالأحكام الاجتهادية أو التطرفية .

غازي كنعان واحد من أهم رجال الأمن والاستخبارات في سوريا على مدار السنوات الماضية . فانتحاره محل شبه ، فهو ثالث مسئول سوري ينتحر، فقد انتحر قبله عبد الكريم الجندي المدير السابق للمخابرات العامة . ثم محمود الزعبي رئيس الوزراء سابقا .

المشاهد في الوقت الراهن للأوضاع السورية ستمتلكه الحيرة فالقضية معقدة ومتشعبة جداً ومن الصعب الأخذ بطرف واحد من أحد خيوطها. فهي عبارة عن شبكة متداخلة يصعب تفكيكها. وعندما سمعنا بخبر انتحار اللواء كنعان أدركت أن الحدث وخصوصا في مثل هذا التوقيت ستكون له أبعاد كبيرة وتفسيرات عديدة متداخلة من الصعب التيقن منها. فالجهات الرسمية في سورية في نعيها قالت إنه مات منتحرا ويمكن أن يكون ذلك حيث أن كنعان قد مثل قبل مدة قصيرة أمام القاضي ميليس وقد يكون ثبت تورطه فقرر الانتحار قبل أن يصدر تقرير ميليس.

أيضا من الممكن أن تكون الحكومة السورية قدمته ككبش فداء فالرجل له تاريخ طويل ومن السهل أن يقال إنه ضالع وراء قتل الحريري ويكون في ذلك محاولة لتخفيف الضغط الدولي الحاصل على سورية ومساعدة لها في الخروج من العزلة التي تعيشها جراء تداعيات الملف اللبناني. وأيضا قد تختفي بموته أسرار كثيرة من النظام السوري!



نريد سماع رأيك أخي أنمار ؟

هبوب الشمال
20-10-2005, 05:58 AM
بصراحة النقطة الثالثة

التى كانت بالاستفتاء

هى اخفاءة من قبل النظام السورى

لاتمت للواقع بصلة ويجب ان تكون فرضاُ حتى لكون الموضع يمس وزير لا غيرة

*******

انا ارجح تصفية غبية غير مدروسة العواقب من قبل جهاز بالدولة بعين




يزيد الدمام