PDA

عرض كامل الموضوع : اللهم لك سجدت



ابونوره
22-10-2005, 01:27 AM
السجود
ooooـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن ابي هريره ـ رضي الله عنه ـ أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم
كان يقول في سجوده ((اللَّهمَّ أغفِرليِ ذَنبِي كُلّه، دِقَّهُ وَجلَّهُ،وَأوَّلَهُ وَآخِرَهُ، وعَلاَنِيَّتَهُ
وَسِرَّهُ))(رواه مسلم)
ooooـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعن ابي بكر رضي الله عنه ـ أنه قال للنبي صلى الله عليه وسلم علمني دعاء
أدعوبه في صلاتي قال قل((اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيراً ولا يغفر الذنوب
الاانت فاغفرلي مغفرة من عندك وارحمني إنك الغفور الرحيم))(رواه مسلم)
ooooـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعن عائشة ـ رضي الله عنها ـ أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في
سجوده ((اللهم إني أعوذبرضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذبك
منك،لا أحصي ثناءً عليك،أنت كمااثنيت على نفسك))(رواه مسلم)

...................http://www.w6w.net/users2/11-10-2005/w6w_20051011140515197576dbf234f.jpg...........



أدعية السجود:

ــــo" أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء " ( رواه مسلم
350/1)
ــــo" سبحان ربي الأعلى " ، ثلاث مرات . صحيح ( صحيح ابن ماجه 147/1)
وكان أحياناً يكررها أكثر من ذلك . " سبحان ربي الأعلى وبحمده ثلاثاً ". رواه أحمد
والدارقطني ( صححه الألباني في صفة صلاة النبي )
ـــo" سبحانك اللهم ربنا وبحمدك ، اللهم اغفر لي " متفق عليه
ـــo" سبوح قدوس رب الملائكة والروح " ( رواه مسلم 535/1 )
ــــo" اللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت ، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق
سمعه وبصره تبارك الله أحسن الخالقين " ( رواه مسلم 535/1 )
ــــo" سجد لك سوادي وخيالي ، وآمن بك فؤداي ، أبوء بنعمتك علي ، هذي يدي وما
جنت علي نفسي ". رواه أحمد والدارقطني ( صححه الألباني في صفة صلاة النبي )
ــــo" اللهم اغفر لي ذنبي كله ، دقه وجله ، وأوله وآخره ، وعلانيته وسره " ( رواه
مسلم 530/1 )
ــــoوكان يقول في صلاة الليل :" اللهم أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك
، وأعوذ بك منك لاأحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك " ( رواه مسلم
352/1 )
ــــo" سبحان ذي الجبروت والملكوت ، والكبرياء والعظمة " صحيح ( صحيح سنن أبي
داود 166/1 )
ـــــo" سبحانك [ اللهم ] وبحمدك ، لا إله إلا أنت " ( رواه مسلم 352/1 )وأبو
عوانه والنسائيo" اللهم ( وفي لفظ : ربي ) اغفر لي ما أسررت وما أعلنت "صحيح ( صحيح سنن
النسائي 241/1 ) ثم يتخير من الدعاء ماشاء .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


ذُكر السجود في القرآن الكريم حوالي (92) مرة في حوالي (32) سورة و في القرآن

الكريم هناك مواضع يجب فيها السجود ( سجود التلاوة ) حوالي ( 15) موضعًا .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فما هي فوائد السجود من الناحية الطبية ؟؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ
إذا كنت تعاني من الإرهاق أو التوتر أو الصداع الدائم أو العصبية ، وإذا كنت تخشى
من الإصابة بالأورام فعليك بالسجود ، فهو يخلصك من أمراضك العصبية والنفسية ،
هذا ما توصلت إليه أحدث دراسة علميـة أجراها - الدكتور / محمد ضياء الدين حامد
أستـاذ العلـوم البيولوجية ورئيس قسم تشعيع الأغذية بمركز تكنولوجيا الإشعاع .
معروف أن الإنسـان يتعرض لجرعات زائـدة من الإشعـاع ويعيش في معظـم الأحــوال
وسط مجالات كهرومغناطيسية الأمر الذي يؤثر على الخلايا ويزيـد من طاقتـه ولذلك
كما يقول الدكتور ضياء فإن السجود يخلصه من الشحنات الزائدة التي تسبب العديد
من الأمراض .

التخاطب بين الخلايا:

هـو نـوع من التفاعـل بين الخلايـا ، وهي تساعـد الإنسـان على الإحساس بالمحيــط
الخارجي والتفاعل معه ،وأي زيادة في الشحنات الكهرومغناطيسية التي يكتسبها
الجسم تسبب تشويشاً في لغة الخلايا وتفسد عملها ، مما يصيب الإنسـان بمـا يعرف
بأمراض العصر مثـل الشعـور بالصداع والتقلصات العضليـة والتهابات العنـق والتعـب
والإرهاق إلى جانب النسيــان والشرود الذهني ، ويتفاقم الأمر إذا زادت كميـة هـذه
الموجـات دون تفريغهـا فتسبب أورامـاً سرطانية ويمكنها تشويه الأجنـة لذلك وجب
التخلص من هذه الشحنات وتفريغها خارج الجسم بعيداً عن استخدام الأدوية
والمسكنات وآثارها الجانبية .
الحل ؟؟
لا بد من وصلة أرضيـة لتفريـغ الشحنـات الزائـدة والمتوالـدة بها ، وذلك عن طريق
السجود للواحد الأحد كما أمرنا ، حيث تبدأ عملية التفريغ بوصل الجبهة بالأرض
ففي السجود تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض السالبة الشحنـة ،
وبالتالي تتم عمليـة التفريـغ خاصـة عنـد السجـود علـى السبعـة الأعضــاء ( الجبهـة
والأنـف والكفـان والركبتــان والقدمان ) وبالتالي هناك سهولة في عملية التفريغ .
تبين من خلال الدراسات أنه لكي تتم عملية التفريغ للشحنات لابد من الاتجاه نحو
مكة في السجود وهو ما نفعله في صلاتنا ( القبلة )لأن مكة هي مركز اليابسـة في العالم
وأوضحت الدراسات أن الاتجـاه إلى مكـة في السجـود هو أفضل الأوضـاع لتفريـغ
الشحنات بفعـل الاتجاه إلى مركز الأرض الأمر الذي يخلص الإنسان من همومه ليشعر
بعدها بالراحة النفسية .

OOOOOOOOOOOOO

الصلاة تنظم الدورة الدماغية وتحفز تدفق الدم إلى المخ
تؤكد الدراسات الغربية حول تأثير الرياضة البدنية على الدورة الدموية الدماغية، أن
معظم الرياضات ضار بهذه الدورة؛ إذ يؤدي إلى توجيه الدم بشكل مباشر إلى تغذية
العضلات على حساب المخ، كما أن انخفاض معدلات ثاني أكسيد الكربون في الدم
لتسارع عملية التنفس أثناء ممارسة الرياضة يؤدي إلى تباطؤ سريان الدم إلى المخ؛ إذ
تعد نسبة هذا الغاز أحد أهم العوامل التي تتحكم في تدفق الدم إلى الدماغ.
وعلى عكس هذه النتائج فإن صدى حركات الصلاة على الدورة الدموية الدماغية بالغ
الفائدة، هذا ما توصل إليه د. عبد الله محمد نصرت - أخصائي الجراحة العامة - في
دراسته التي أثبتت أن سريان الدم إلى المخ أثناء السجود يزداد بفعل ميل الرأس إلى
أسفل، كما أن انطواء الجسم على نفسه أثناء السجود، يساعد على توجيه الدم من
الأطراف إلى الأعضاء الداخلية والمخ، إضافة إلى ذلك فإن معدلات ثاني أكسيد الكربون
تزداد في الدم بشكل وظيفي أثناء ميل الرأس إلى أسفل أثناء السجود، وذلك نتيجة
ضغط الأحشاء على الرئتين، هذا الارتفاع في نسبة ثاني أكسيد الكربون بالدم يساعد
على إضافة المزيد من تدفق الدم إلى المخ.
كما أن تكرار ميل الرأس إلى أسفل أثناء الركوع والسجود، ثم ارتفاعه أثناء القيام
والجلوس يساعد على المحافظة على نظام التوازن التلقائي للدورة الدموية بالمخ؛ حيث
إنه من المعروف أن وظيفة هذا النظام التلقائي تبلى مع تقدم العمر.
وتشير الدراسة أيضًا إلى أن النظام التلقائي لتوازن الدورة الدموية بالمخ ذو رد فعل
مزدوج أثناء السجود؛ حيث يعاند في البداية التدفق الزائد للدم في أول السجود حتى
يتأهب المخ لاستقبال التدفق الزائد للدم، تلك المعاندة لسريان الدم للمخ تحفز وتعطي
الفرصة للدورة الدموية المخية الاحتياطية للتأهب والعمل، ثم يلي ذلك مرحلة أخرى
يسمح فيها للدم الزائد المتدفق بالسريان إلى المخ، وتوزيعه بالتالي على الأوعية الدموية
الاحتياطية، وبذلك تتم المحافظة على تلك الوظيفة الاحتياطية المهمة، والتي من
المعروف عنها كذلك أنها تبلى وتشيخ مع تقدم العمر.
هذا الرد الفعلي المزدوج لنظام الدورة الدموية المخية التلقائي أثناء السجود يدعو إلى
مزيد من الفهم للفائدة التي تتحقق مع الأمر الإسلامي بالتأني في حركات الصلاة، حتى
الاطمئنان مع كل حركة ، فإن ذلك يتيح تحقيق الفائدة المرجوة من كل حركة من
حركات الصلاة تجاه الدورة الدموية المخية.
ويشير د. نصرت إلى أن هذه الدراسة لا ترمي إلى عدم تشجيع الرياضة، ولكنها فقط
وفي وقت يتنامى فيه الشغف تجاه الطب البديل وبدائل العلاج الطبيعية تدعو إلى
التفاتة جادة نحو رسالة عظمي من السماء، ألا وهي الإسلام ، الذي تؤكد كل أوامره

أنه في مصلحة الإنسان.

والله اعلى واعلم

sami_aa
06-11-2005, 04:25 AM
شكرا لك يا ابو نوره

الصافنات الجياد
14-12-2005, 02:19 PM
مشكور ابو نورا
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم