PDA

عرض كامل الموضوع : ~ الحديــقة ~ أدب بارع وحكمة بليغة



Violet
28-10-2005, 06:59 PM
http://www.yabdoo.com/users/10089/gallery/1078_p31563.jpg





يقول الكاتب الإسلامي محبّ الدين الخطيب في مقدمة كتابه ( الحديقة ) :
’’ وبعدُ فإني كثيراً ما تمرّ بي – وأنا أطالـع صحيفـة سيـارة ، أو كتاباً لـم
يعمَّ انتشاره في أيدي جماهير الأمة – قطعةٌ جليلـةٌ من شعـرٍ متخيَّـر ، أو
جملة بديعة من نثرٍ مصطفىً ، أو كلمة ذات رَوعـة من حكمـة جرت بهــا
حقائق الحياة على لسان الرجل البليغ ؛ فأتمنى لو يكون ذلك مجموعا في
كتاب قريب التناول ، سهل المأخذ ، صالح لطبقات الجمهور [ ... ]

’’ ولما صحت عزيمتي على تحقيق هذه الأمنية ، جعلـتُ أراقـب الصحـف
والكتب التي أطالعها ، فأنتقي منها خيارها وأصطفـي كـل مـا توفـرت فيـه
المزايا التي أشرت إليها . ورأيـت أن تكـون هذه المجموعـة أشبـه شـيء
بالحديقـة ، ينتقل فيها المرء والمرأة ، والفتى والفتاة ؛ من الأزهار ، إلى
الأثمـار والأشجار ؛ ومن مرجة خضراء ، إلى ينبوع ماء ؛ فيكـون جمـال
هذه الحديقة في تنوع مناظرها ، واختلاف مظاهرها [ ... ] ‘‘



----------------



هنا ، ندعــوكم لزراعـة حديقتكـم . فــإذا مررتم على أقصوصة بارعـة لطيفـة
من شعـر جميـل ، أو نثر بليـغ ، ممـالا يبلـغ أن يكون موضوعـاً منفـرداً :
انقلوهـا هنـا ، فنستمتعَ بكلماتها كمااستمعتم ، ونتمتّع بمعانيهـا كما تمتّعتـم .
فالزهرة على أي حال ، ما كانت ليكون عطرها لنفسها ، بل لتشاركه مع الآخرين .



إسمــحوا لـي بأخـذ حيز بسيط هنا
أحب الأدب كثيراً
وأحب أن أجمعــه لدي
وإن كان من محب مثلي فلا مانع :)
بل سأحتفي به كثيـــراً


أمتعوني بـ وجودكم


كلـ الود



الفكرة منقولة للأمانة
المصدر (http://lifejourney.com.sa/community/index.php?showtopic=18683&st=0)

Violet
28-10-2005, 07:02 PM
و عدت يا سلمى
ممزقا بعد العناء الشديد
لن أدرك الحلما
ففيم أمضي في صراعي العنيد؟
هتفت بي: أهلا!
و ضوأت لي بسمة كالقمر
و قلت لي كلا
لن ينحني الشعر لزيف البشر



- غازي القصيبي -

Violet
28-10-2005, 07:08 PM
أذكر الآن أن الحقول التي
حدثتني ,,
وباحت بسيرتها للمطر,,
قالت : الرمل سيدنا
قلت : والنخل ؟!
قالت محدثتي :
حرة كل أوراقه ,, ما انحنت للفصول



( عبدالله الوشمي )

Violet
28-10-2005, 07:18 PM
وكنت إذا ما اكفهرت بعيني الحياة
وحاصرني اليأس..
أدمت خطاي الدروب
لجأت إليك
فأبصرت دربي!
وأحسست كفك تأسو خطاي
وتمنح يأسي برد الرجاء!
ويمضي بي الحلم!!



- د/ محمد الخطراوي -

Violet
28-10-2005, 07:24 PM
لماذا لي الجوع والقصف لك؟
يناشدني الجوع ان أسألك
وأغرس حقلي فتجنيه أنت،
وتُسكر من عرقي منجلك
لماذا؟ وفي قبضتيك الكنوز
تمد إلى لقمتي أنملك
وتقتات جوعي وتدعى النزيه،
وهل أصبح اللص يوماً ملك؟
لماذا تسود على شقوتي؟
أجب عن سؤالي وإن أخجلك
ولو لم تجب فسكوت الجواب
صحيح .. يردد ما أنذلك!



- البردوني -

Violet
29-10-2005, 11:16 PM
ما عادَتْ لي رغبةٌ في أرض.
بلادُ اللهِ ما عادَتْ واسعة،
الأرواحُ أيضًا ضاقَتْ
كأحذيةٍ قديمة.
القارَّاتُ
القُرى
القلوبُ
قبائلُ من القتلةِ و القتلى.
الشمسُ جارحةٌ
و الليلُ، خُفَّاشًا، ينهشُ لحمَ النجومِ.
الجثثُ هنا
أكثرَ من الزهورِ
و ساقيةُ الدم
.لا تكُفُّ عن الدوران



* سوزان عليوان *

Violet
05-11-2005, 01:07 AM
غريــــب ، وأوطاني تداس وأمتي
تعاني وموج الظلم يشتد صائله

غريب ، وهل في هذه الدار منزل؟
لمن في سواها تستقر منازله

ألا ليت شعري يا بلادي متى أرى
خميساً من الأبطال سارت جحافله

يجَّمعنا شـرع حكيم وسنّة
فيبدوا لنا زيف الضلال وباطله

أقافلة الإسـلام هيا تحفزي
وسيري فإن الشر سارت قوافله

أيا أمتي ، قد يأنس المرء بالهـوى
ويشتاق للدنيا وفيها مشاغلُه

ويمضي مع الأيام يشدو بحبها
وفيها ولو يدري تقيم مقاتله

غريب ، أنختار الحياض ، وماؤها
غثاء وحوض الدين تصفو مناهله

وكم من صديق تحسب الخير قصده
فتبدو على مر الليالي مهازله

ومن سار في الدنيا بغير طريقـة
فقد بات والأوهام سم يداخله

تناول من الأغضان ما تستطيعه
ودعك من الغصن الذي لا تطاوله





عبدالرحمن العشماوي

Violet
30-11-2005, 06:23 PM
قُلْ كلٌّ يعملُ على شاكِلَتِه !!




قلت: مهلاً يا صديقي
حينما العزة تفقد
تقذف الأحرار في السجن وتجلدْ
وعلى أفواههم يبنى جدار ويشيد
ويعود المجد للعزى وتعبد
يصبح الغرقد زيتوناً وتيناً
ويكون التين والزيتون غرقدْ
ويُعدّ النصح في السرّ غلواً
بينما يركع للطاغوت في الجهر ويسجد
.
.
.د. عبد الغني التميمي

Violet
05-01-2006, 11:06 AM
العجوز الحزينة تنظر إلى أعلى ..
و تدعو الله أن ترى أبناءها مرة أخرى
العجوز الحزينة لم تدرِ قط ..
هل هذا الشيء فوقها

سقف ..

أم سماء ؟

:
:



بثينة العيسى