PDA

عرض كامل الموضوع : خطاب مهاتير محمد التاريخي في القمه الاسلاميه مترجم للغه العر



fido_dido
28-10-2003, 12:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


أحب أن أرحب بقادة الدول الاسلاميه ومن حضر من قاده اخرون وأقول أن حضوركم لهذا المؤتمر سيعطي دفعه لصالح فهم الاسلام والمسلمين وأزالة التشويه الذي يصف ديننا بالتخلف والارهاب.


كل العالم ينظر ألينا. بالتأكيد 1,3 مليار مسلم , سدس سكان الارض يضعون امالهم علينا في هذا المؤتمر رغم أنهم ربما متشائمون بخصوص قدرتنا على أعادة الاحترام للمسلمين وللاسلام. واكثر من ذالك لتحرير أخوانهم واخواتهم من الظلم والاذلال الذي يعانونه اليوم

أنا لن أسرد أمثلة ذلنا وتعرضنا ألى الظلم وكذالك لن أشجب من اذانا وظلمنا لان ذالك سيكون من العبث فأعدائنا لن يغيروا مواقفهم تجاهنا بمجرد أننا نشجبهم

فاذا اردنا استعادة كرامتنا وكرامة الاسلام ديننا يجب ان يكون نحن من يقرر ونحن من يجب ان يفعل.

بادئ ذي بدء , فأن حكومات الدول الاسلاميه تستطيع ان تقترب من بعضها وتكون مواقف موحده ليس في كل القضايا ولكن على الاقل في القضايا الكبيره كقضية فلسطين.

نحن جميعنا مسلمون ....جميعنا وقع ظلم علينا جميعنا مهانون ولكن نحن القاده وضعنا الله فوق الرعيه من المسلمين لحكم بلادنا .

نحن لم نحاول بشكل حقيقي أن نفعل شيئا باتفاق او نتوحد حول موقف ما بالطريقه اللتي يأملها المجتمع الاسلامي ويتطلبها الدين الاسلامي

ليس فقط حكوماتنا منقسمه بل حتى الامه الاسلاميه منقسمه لقد انقسمت ثم انقسمت مرات متكرره.

على مدى 1400 سنه قام بعض المؤولون المفسرون للاسلام ( العلماء ) بتفسير ثم أعادة تفسير الاسلام الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم بشكل مختلف ومتمايز والان لدينا ألف دين بحيث تصل درجة الاختلاف ألى أن نقتل بعضنا بعضا.

بدأنا كأمه واحده ولكننا سمحنا لانفسنا بأن ننقسم ألى أقسام متعدده , مذاهب وطرق. كل واحد منهم همه الاكبر أثبات أنه الاسلام الصحيح وباقي الامه على باطل. ولكننا فشلنا في أدراك أن أعدائنا لايهتمون بهذه الامور. بالنسبه لهم جميعنا مسلمون أتباع محمد الذي وصفوه بخلق وأنشاء الارهاب ونحن جميعا أعدائهم لاننا أتباعه.

سيهاجموننا ويقتلوننا ويحتلون بلادنا ويحطمون حكوماتنا مهما كانت مذاهبهم. ونحن ندعمهم لاننا نضعف بعضنا البعض بل في بعض الاحيان نحن نقاتل أخواننا بالنيابه عنهم

نحن ايظا نحاول أن نحطم حكوماتنا بواسطة العنف والنتيجه أضعاف وتقهقر أي تطور في بلداننا

نحن نتجاهل بشكل صريح ونستمر في تجاهل امر الاسلام لنا بالوحده والتاخي بيننا

نحن حكام الدول الاسلاميه ونحن كأمه أسلاميه مسؤولون عن ذالك
ولكن ليس هذا فقط هو ماتجاهلنا في تدريسنا للاسلام , المسلمون حضر عليهم القراءه أقصد أكتساب المعلومات

المسلمون الاوائل أخذوا يترجمون ويدرسون أعمال الاغريق والحضارات والاخرى اللتي وجدت قبل الاسلام. والمدرسه الاسلاميه والحضاره الاسلاميه أضافت ألى هذا البناء المعرفي بواسطة دراساتهم وأبحاثهم.

المسلمون الاوائل أنتجوا رياضيين وعلماء عضماء أنتجوا فيزيائيين وفلكيين ألى اخره وتفوقوا في جميع مجالات المعرفه في ذالك الوقت بجانب دراستهم وممارستهم للاسلام .

نتيجة لذالك كان المسلمون قادرين على تطوير واستخراج الثروات من اراضيهم ومن خلال تبادلاتهم التجاريه مع الاخرين استطاعوا أن يبنوا دفاعاتهم ويحمون شعوبهم ويمنحونهم الطريقه الاسلاميه في الحياة كما هو موجود في حقيقة الاسلام.

في ذالك الوقت كان الاوروبيون متخلفين بينما المسلمين المتنورين قد بنوا حضاره أسلاميه راقيه قويه تحضى باحترام وأكثر من قادره على منافسة أي حضاره أخرى وكذاك قادره على حماية الامه الاسلاميه من أي عدوان خارجي. كان على الاوروبيون أن يركعوا عند أرجل العلماء المسلمين من أجل دخول الارث الحضاري العالمي.

قاد المسلمون قاده عظماء مثل عبدالرحمن الثالث, المنصور, صلاح الدين الايوبي وغيرهم من الذين ذهبوا ألى ساحات القتال على رأس جيوشهم لحماية الارض المسلمه وحماية الامه.

لكن في منتصف الطريق وخلال بناء هذه الحضاره الاسلاميه العالميه جاء مفسرون ومؤولون جدد للاسلام ممن علموا المسلمين أن طلب العلم الذي يحث عليه الاسلام هو فقط دراسة العلوم الروحيه أما دراسة العلوم الماديه والطب وما وازاها فهو غير أساسي ولايؤجر عليه.
من الناحيه الفكريه بدأ المسلمون بالنكوص .

مع النكوص والارتداد الفكري بدات الحضاره الاسلاميه العظيمه تترنح وتتلاشى وتذبل.

ولولا الله ثم أسعاف المحاربين العثمانيين لاضمحلت الحضاره الاسلاميه واختفت بسقوط غرناطه عام 1492

النجاح الاولي للعثمانيين لم يكن مقرونا بنهضه فكريه. ولكن بدلا من ذالك أصبحوا اكثر فاكثر منهمكين ومشغولين بالقضايا الثانويه
مثل هل أن لبس البنطلون والقبعه أسلامي أم لا أو هل الطباعه بالمكائن أو أستخدام الكهرباء في أضاءة المساجد حلال أم حرام
لم يستفد المسلمون شيئا من الثوره الصناعيه في ذالك الوقت

واستمر النكوص الفكري حتى أستطاع البريطانيون والفرنسيون من تحريض المسلمين على الثوره ضد حكم الاتراك مما أدى ألى سقوط الخلافه العثمانيه. اخر قوه أسلاميه حكمت العالم الاسلامي تم أستبدالها بالاستعمار الاوروبي وليس بدول مستقله كما وعد الاوروبيون.
وفقط بعد الحرب العالميه الثانيه أصبحت هذه المستعمرات دولا مستقله.

وبشكل منعزل وفردي قبلنا بالنظام الديمقراطي الغربي .أيظا أنقسمنا الى احزاب سياسيه ومجموعات انشاناها بانفسنا بعضها يدعي احتكارية فهم وتطبيق الاسلام ويرفض اسلام الاخرين ويرفض الديمقراطيه. يرفضون أي نظام اذا لم يقدهم للحصول على القوه ليحتكروها لانفسهم. فلجأوا الى العنف والنتيجه اللاستمرار في اضعاف وعدم استقرار الدول الاسلاميه

ومع كل هذه التداعيات خلال تلك القرون على الامه أمست الحضاره الاسلاميه ضعيفه للغايه لدرجة انه في احد الاوقات لم يكن هناك أي دوله اسلاميه غير مستعمره أو مسيطر عليها بواسطة الاوروبيين. ومع ذالك فانه حتى بعد اعادة الاستقلال لم يؤدي ذالك في تقوية المسلمين. أضحت الدول الاسلاميه ضعيفه ومداره بطريقه سيئه. كانت باستمرار مهيجه ومضطربه . كان الاوروبيون يفعلون مايشاءون في الاراضي الاسلاميه. لذالك لم يكن مستغربا أن يقتطعوا جزء من ارض المسلمين لحل مشكلة اليهود وينشؤا دولة اسرائيل. وبشكل منقسم لم يفعل المسلمون أي شئ لايقاف انتهاك بلفور وزيونيست لارضنا.
البعض يريد ايهامنا ويريدنا ان نصدق انه وبالرغم من كل ذالك فان حياتنا افضل من حياة اعدائنا ومنتقصينا

البعض يعتقد بأن الاسلام هو المعاناة وان تكون مظلوما فان ذالك امر اسلامي. عالمنا في الاخره الجنه . كل ماعلينا فعله هو اداء بعض الطقوس والشعائر ولبس ثياب معينه والظهور بمظهر معين. ضعفنا تخلفنا وعدم قدرتنا على انقاذ اخواننا واخواتنا الذين يتعرضون للظلم انما هو جزء من ارادة الله هذه المعاناة اللتي يجب ان نتحملها لاجل الاستمتاع بنعيم الجنه في الاخره.

نعتقد بما يؤدي ألى فشلنا. لانحتاج ان نعمل أي شئ لانستطيع ان نعمل أي شئ ضد ارادة الله

لكن يجب ان نسال انفسنا هل فعلا هذه ارادة الله ولايمكننا فعل شئ تجاهها؟؟ قال الله سبحانه في سورة الرعد ( أن الله لايغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

المسلمون الاوائل تعرضوا للظلم كما نتعرض الان. ولكن بعد ان بذلوا كل مجهود باخلاص لحماية انفسهم مع تعليمهم للاسلام ساعدهم الله لهزيمة اعدائهم وانشاء حضاره اسلاميه عظيمه

ولكن ماهو المجهود الذي بذلناه بالقياس الى مانملكه وما منحه الله لنا من مصادر ماديه هائله.


نحن 1,3 مليار نحن نملك اكبر مخزون نفطي في العالم نملك ثروه عظيمه. نحن لسنا جاهليين كما الجاهليين في صدر الاسلام الذين نصروا الدين. نحن نملك المعارف الكافيه في الاقتصاد والمال نحكم خمسين دوله من اصل مائه وثمانون في هذا العالم. اصواتنا مجتمعه تستطيع ان تصنع وتكسر المنظمات الدوليه. ومع ذالك نحن نبدو اضعف قدره من عدد قليل من رجال الجاهليه الذين تحولوا للاسلام

لماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هل لان هذه ارادة الله ام لاننا فسرنا واولنا الاسلام بطريقه خاطئه ام لاننا فشلنا في تقييم او تثبيت التعاليم الاسلاميه

ديننا حثنا بقوه على الدفاع عن الامه . ولسوء الحظ فان الاسلحه والخيول اللتي استخدمت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ليست كافيه الان للدفاع عنا. نحتاج الصواريخ والقذائف والطائرات الحربيه الدبابات والغواصات للدفاع عن انفسنا.

ولكن لاننا ثبطنا الهمم بأفهام الاجيال أن دراسة العلوم والرياضيات والعلوم الماديه لاتدخل ضمن العلوم اللتي يؤجر دارسها في الاخره
اليوم لايوجد لدينا كفاءه لانتاج اسلحه لحماية انفسننا وديننا. اليوم لابد لنا ان نشتري الاسلحه من اعدائنا وهذا نتيجه للتفسير السطحي للقران وعدم التركيز في العموم على جوهر القران وسنة المصطفى عليه الصلاة والسلام وبدلا من ذالك ركزنا على الشكل والنمط والدلالات اللتي استخدمت في القرن الاول للهجره. نحن نهتم بالشكل لابمضمون الايات الربانيه ونلتصق بالتفسير الحرفي لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم.

قد يكون السبب في ذالك اننا نحاول اعادة السنه الاولى من الهجره من جديد, اسلوب ونمط الحياة في ذالك العصر لكي نمارس مانعتقد انه الاسلام الصحيح. ولكن للاسف لايمكننا القيام بذالك لان اعدائنا سيستفيدون من هذا الوضع لو حصل والنتيجه أننا سنكون متخلفين أكثر وضعفاء أكثر وبالتالي تسهيل هيمنة الاعداء علينا بشكل أكبر.
ان الاسلام ليس للقرن السابع الميلادي الاسلام لكل الاوقات والوقت تغير رضينا ام ابينا لابد ان نتغير وليس بتغيير ديننا ولكن بتطبيق تعليم في الكتب لعالم يختلف جذريا عن عالم القرن الاول الهجري. الاسلام ليس خطا ولكن التفسير والتأويل من العلماء وهم ليسوا بأنبياء ورغم علمهم الغزير ممكن ان يكون خاطئا.

نحتاج الى ان نعود للخلف الى اساسيات تعاليم الاسلام للبحث عما اذا كنا فعلا مؤمنين ومؤدين للاسلام الذي علمه الرسول محمد.
لايمكن ان نكون جميعا على صواب ونحن نختلف اختلاف كبير عن بعضنا البعض.
س/ من يستطيع ان يلقي مثل هذا الخطاب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

أنمـــار
28-10-2003, 03:25 PM
فيدو ديدو ...

مهاتير محمد وما ادراك ما مهاتير محمد ...

نصحه صندوق النقد الدولي بخطوات يفعلها أثناء التدهور الاقتصادي لدولته و لكنه فعل عكس ما طلبوا منه ، فانعش اقتصادها و جعلها في مصاف الدول الاقتصادية المتقدمة حول العالم .

و جعل من ماليزيا قبلة سياحية للمسلمين .. الخ من الخدمات التي قدمها .


شكراً لك على نقل كلمته القوية


أخوك
أنمـــار

السلطان
28-10-2003, 07:00 PM
fido_dido,

مشكور اخوي فيدو على النقل. .

فعلا الخطاب لهجته قوية جدا. .

الله يرحم حال اللي يستنكر ويندد ويشجب. .:)

تحياتي

fido_dido
29-10-2003, 09:59 AM
يعطيكم العافيه ......انمار..........السلطان......على مروركم وتعليقاتكم الجميله......(فعلاً الله يرحم حالناhttp://smilies.sofrayt.com/%5E/3/dummhead.gif...............)
http://smilies.sofrayt.com/%5E/t/splat.gifhttp://smilies.sofrayt.com/%5E/t/boom.gifhttp://smilies.sofrayt.com/%5E/t/keano.gif

Brave Heart
29-10-2003, 11:51 AM
السلام عليكم

لا يوجد تعليق, كفيتوا و وفيتوا, شكرا يا فيدو.

fido_dido
01-11-2003, 11:34 AM
هلا وسهلا فيك.....وكان ودنا نسمع تعليقك .http://smilies.sofrayt.com/%5E/f/offwall.gif......ومشكور على مرورك