PDA

عرض كامل الموضوع : مناظرة بين الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه و أحد الرافضة



zayed
23-12-2005, 06:49 PM
مناظرة بين الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه و أحد الرافضة


هذه مناظرة بين الإمام جعفر الصادق رضي الله عنه مع أحد الرافضة وتوجد منها نسختان: النسخة الأولى نسخة تركيا في خزانة شهيد علي باشا باستنبول ضمن مجموع رقمه 2764 حوى عدة رسائل في العقيدة والحديث هذه الرسالة الحادية عشرة منه. النسخة الثانية نسخة الظاهرية وقد وقعت ضمن مجاميعها في المجموع رقم 111 وهي الرسالة التاسعة عشر منه. محقق الكتاب : علي بن عبدالعزيز العلي آل شبل. الناشر : دار الوطن - السعودية - الرياض هاتف 4644659-4626124.

نص الرسالة:
بسم الله الرحمن الرحيم
رب اعن
حدثنا الشيخ الفقيه أبو القاسم عبد الرحمن بن محمد بن محمد بن سعيد الأنصاري البخاري - قراءة عليه بمكة حرسها الله سنة خمس وثلاثين وأربعمائة قال: أخبرنا أبو محمد عبد الله بن مسافر قال أخبرنا أبو بكر بن خلف بن عمر بن خلف الهمذاني قال حدثنا أبو الحسن أحمد بن محمد بن أزمة قال: حدثنا أبو الحسن بن علي الطنافسي قال : حدثنا خلف بن محمد القطواني قال : حدثنا علي بن صالح قال : جاء رجل من الرافضة إلى جعفر بن محمد الصادق كرم الله وجهه ، فقال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، فرد عليه السلام فقال الرجل :
1- يابن رسول الله من خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
فقال جعفر الصادق رحمة الله عليه : أبو بكر الصديق رضي الله عنه .
2- قال : وما الحجة في ذلك ؟
قال : قوله عز وجل (( إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن 'ن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنود لم تروها )){التوبة 40} فمن يكون أفضل من اثنين الله ثالثهما ؟ وهل يكون أحد أفضل من أبي بكر إلا النبي صلى الله عليه وسلم ؟!
3- قال له الرافضي : فإن علي بن أبي طالب عليه السلام بات على فراش النبي صلى الله عليه وسلم غير جزع ولا فزع .
فقال له جعفر : وكذلك أبو بكر كان مع النبي صلى الله عليه وسلم غير جزع ولا فزع .
4- قال له الرحل : فإن الله تعالى يقول بخلاف ما تقول !.
قال له جعفر : وما قال ؟
قال : قال الله تعالى (( إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا )) فلم يكن ذلك الجزع خوفاً ؟ (في نسخة الظاهرية " أفلم يكن.."
قال له جعفر : لا ! لأن الحزن غير الجزع والفزع ، كان حزن أبي بكر أن يقتل النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا يدان بدين الله فكان حزن على دين الله وعلى نبي الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن حزنه على نفسه كيف وقد ألسعته أكثر من مئة حريش فما قال : حس ولا ناف!
5- قال الرافضي : فإن الله تعالى قال (( إنما وليكم الله ورسوله والذين آمنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون )){المائدة 55} نزل في علي بن أبي طالب حين تصدق بخاتمه وهو راكع فقال النبي صلى الله عليه وسلم ((الحمد لله الذي جعلها في وفي أهل بيتي ))
فقال له جعفر : الآية التي قبلها في السورة أعظم منها ، قال الله تعالى (( يا أيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه )){المائدة 54} وكان الارتداد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ ارتدت العرب بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، واجتمعت الكفار بنهاوند وقالوا : الرجل الذين كانوا يتنصرون به - يعنون النبي - قد مات ، حتى قال عمر رضي الله عنه: اقبل منهم الصلاة ، ودع لهم الزكاة ، فقال : لو منعوني عقالا مما كانوا يؤدون إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم عليه ولو اجتمع علي عدد الحجر والمدر والشوك والشجر والجن ولإنس لقاتلتهم وحدي . وكانت هذه الآية أفضل لأبي بكر.
6- قال له الرافضي : فإن الله تعالى قال : (( الذين ينفقون أموالهم بالليل والنهار سراً وعلانية)) نزلت في علي عليه السلام كان معه أربعة دنانير فأنفق ديناراً بالليل وديناراً بالنهار وديناراً سراً وديناراً علانية فنزلت فيه هذه الآية .
فقال له جعفر عليه السلام : لأبي بكر رضي الله عنه أفضل من هذه في القرآن ، قال الله تعالى (( والليل إذا يغشى )) قسم الله ، ((والنهار إذا تجلى وما خلق الذكر والأنثى إن سعيكم لشتى فأما من أعطى وأتقى وصدق بالحسنى )) أبو بكر (( فسنيسره لليسرى)) أبو بكر (( وسيجنبها الأتقى )) أبو بكر (( الذي يؤتي ماله يتزكى )) أبو بكر ((وما لأحد عنده من نعمة تجزى إلا ابتغاء وجه ربه الأعلى ولسوف يرضى )) أبو بكر ، أنفق ماله على رسول الله صلى الله عليه وسلم أربعين ألفاً حتى تجلل بالعباء ، فهبط جبريل عليه السلام فقال الله العلي الأعلى يقرئك السلام ، ويقول : اقرأ على أبي بكر مني السلام ، وقل له أراض أنت عني في فقرك هذا ، أم ساخط ؟ فقال : أسخط على ربي عز وجل ؟! أنا عن ربي راض ، أنا عن ربي راض ، أنا عن ربي راض . ووعده الله أن يرضيه.
7- قال الرافضي : فإن الله تعالى يقول (( أجعلتم سقاية الحاج وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله لا يستوون عند الله )) { التوبة 19} نزلت في علي عليه السلام .
فقال له جعفر عليه السلام : لأبي بكر مثلها في القرآن ، قال الله تعالى (( لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا وكلاً وعد الله الحسنى )){ الحديد 10}
وكان أبو بكر أول من أنفق ماله على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأول من قاتل ، وأول من جاهد . وقد جاء المشركون فضربوا النبي صلى الله عليه وسلم حتى دمي ، وبلغ أبي بكر الخبر فأقبل يعدو في طرق مكة يقول : ويلكم أتقتلون رجلاً أن يقول ربي الله ، وقد جاءكم بالبينات من ربكم ؟ فتركوا النبي صلى الله عليه وسلم وأخذوا أبا بكر فضربوه ، حتى ما تبين أنفه من وجهه.
وكان أول من جاهد في الله ، وأول من قاتل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأول من أنفق ماله ، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما نفعني مال كمال أبي بكر )).
8- قال الرافضي فإن علياً لم يشرك بالله طرفة عين .
قال له جعفر : فإن الله أثنى على أبي بكر ثناءً يغني عن كل شئ ،قال الله تعالى (( والذي جاء بالصدق )) محمد صلى الله عليه وسلم ، ((وصدق به )){الزمر33} أبو بكر .
وكلهم قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم كذبت وقال أبو بكر : صدقت ، فنزلت فيه هذه الآية : آية التصديق خاصة ، فهو التقي النقي المرضي الرضي ، العدل المعدل الوفي .
9- قال الرافضي : فإن حب علي فرض في كتاب الله ؛ قال الله تعالى (( قل لا أسألكم عليه إلا المودة في القربى ))
قال جعفر : لأبي بكر مثلها ، قال الله تعالى (( والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا انك غفور رحيم )){الحشر10}
فأبو بكر هو السابق بالإيمان ، فالاستغفار له واجب ومحبته فرض وبغضه كفر .
10- قال الرافضي : فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال (( الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة ، وأبوهما خير منهما ))
قال له جعفر : لأبي بكر عند الله أفضل من ذلك ؛ حدثني أب عن جدي عن علي بن أبي طالب عليه السلام قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم وليس عنده غيري ، إذ طلع أبو بكر وعمر رضي الله عنهما ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم (( يا علي هذان سيدا كهول أهل الجنة وشبابهما -في الظاهرية شبابهم- فيما مضى من سالف الدهر في الأولين وما بقي في غابره من الآخرين ، إلا النبيين والمرسلين .لا تخبرهما يا علي ما داما حيين)) فما أخبرت به أحداً حتى ماتا.
11- قال الرافضي : فأيهما أفضل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم أم عائشة بنت أبي بكر ؟
فقال جعفر : بسم الله الرحمن الرحيم ((يس والقرآن الحكيم )) ، (( حم والكتاب المبين ))،
فقال : أسألك أيهما أفضل فاطمة ابنة النبي صلى الله عليه وسلم أم عائشة بنت أبي بكر ، تقرأ القرآن ؟!
فقال له جعفر : عائشة بنت أبي بكر زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم معه في الجنة ، وفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم سيدة نساء أهل الجنة .
الطاعن على زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم لعنه الله ، والباغض لابنة رسول الله خذله الله .
12- فقال الرافضي : عائشة قاتلت علياً ، وهي زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقال به جعفر : نعم ، ويلك قال الله تعالى (( وما كان لكم أن تؤذوا رسول الله )) {الأحزاب 53}
13- قال له الرافضي : توجد خلافة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي في القرآن ؟
قال نعم ، وفي التوراة والإنجيل .قال الله تعالى ((وهو الذي جعلكم خلائف الأرض ورفع بعضكم فوق بعض درجات )) {الأنعام165}
وقال تعالى (( أمن يجيب المضطر إذا دعاه ويكشف السوء ويجعلكم خلفاء الأرض )){النمل62}
وقال تعالى ((ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم)){النور55}
14- قال الرافضي : يابن رسول الله ، فأين خلافتهم في التوراة والإنجيل ؟
قال له جعفر : ((محمد رسول الله والذين معه )) أبو بكر ، ((أشداء على الكفار )) عمر بن الخطاب ، (( رحماء بينهم )) عثمان بن عفان ، ((تراهم ركعاً سجداً يبتغون فضلاً من الله ورضواناً )) علي بن أبي طالب (( سيماهم في وجوههم من أثر السجود )) أصحاب محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم ، (( ذلك مثلهم في التوراة ومثلهم في الإنجيل )).
قال : ما معنى في التوراة والإنجيل ؟ قال : محمد رسول الله والخلفاء من بعده أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ، ثم لكزه في صدره ! ، قال : ويلك ! قال الله تعالى (( كزرع أخرج شطأه فآزره )) أبو بكر (( فأستغلظ )) عمر ((فاستوى على سوقه)) عثمان ((يعجب الزراع ليغيظ بهم الكفار )) علي بن أبي طالب ((وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات منهم مغفرة وأجراً عظيماً )) أصحاب محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنهم ، ويلك !، حدثني أبي عن جدي عن علي بن أبي طالب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( أنا أول من تنشق الأرض عنه ولا فخر ، ويعطيني الله من الكرامة ما لم يعط نبي قبلي ، ثم ينادي قرّب الخلفاء من بعدك فأقول : يا رب ومن الخلفاء ؟ فيقول : عبد الله بن عثمان أبو بكر الصديق ، فأول من ينشق عنه الأرض بعدي أبو بكر ، فيوقف بين يدي الله ، فيحاسب حساباً يسيراً ، فيكسى حلتين خضراوتين ثم يوقف أمام العرش .
ثم ينادي منادٍ أين عمر بن الخطاب ؟ فيجئ عمر وأوداجه تشخب دماً فيقول من فعل بك هذا ؟ فيقول : عبد المغيرة بن شعبة ، فيوقف بين يدي الله ويحاسب حساباً يسيراً ويكسى حلتين خضراوتين ، ويوقف أمام العرش .
ثم يؤتى عثمان بن عفان وأوداجه تشخب دماً فيقال من فعل بك هذا ؟ فيقول : فلان بن فلان ، فيوقف بين يدي الله فيحاسب حساباً يسيراً ويكسى حلتين خضراوتين ، ثم يوقف أمام العرش .
ثم يدعى علي بن أبي طالب فيأتي وأوداجه تشخب دماً فيقال من فعل بك هذا ؟ فيقول : عبدالرحمن بن ملجم ، فيوقف بين يدي الله ويحاسب حساباً يسيراً ويكسى حلتين خضراوتين ، ويوقف أمام العرش.
قال الرجل : يابن رسول الله ، هذا في القرآن ؟ قال نعم قال الله تعالى (( وجئ بالنبيين والشهداء)) أبو بكر وعمر وعثمان وعلي ((وقضي بينهم بالحق وهم لا يظلمون ))
فقال الرافضي : يابن رسول الله ، أيقبل الله توبتي مما كنت عليه من التفريق بين أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ؟
قال : نعم ، باب التوبة مفتوح فأكثر من الاستغفار لهم .أما انك لو مت وأنت مخالفهم مت على غير فطرة الإسلام وكانت حسناتك مثل أعمال الكفار هباءً منثوراً .
فتاب الرجل ورجع عن مقالته وأناب .


تم بحمد الله وصلواته على محمد وآله وأصحابه وأزواجه وسلامه ، على يد العبد المذنب الراجي عفو الله الخائف من عقاب الله يوسف بن محمد بن يوسف الهكاري في شهر الله الأحد رجب من سنة تسع وستين وستمائة . رحم الله من ترحم عليه وعلى والديه وعلى جميع المسلمين .
***ملاحظة / : بذل محقق الكتاب درجة عظيمة في التعليق على الكتاب مما يتعذر الإتيان به هنا .

وفى الاسفل رابط يحتاج للنقاش والمحاورة
..
vv
v

عبيدالله الزاهد
15-05-2008, 05:48 PM
لا اعرف متى يفيق الجهال من نومهم
وانا اتصفح منتدانا العزيز وقعت عيني على هذه المناظرة
ويح كل من سمع بابي بكر وعمر وعثمان وعلي ولم يترض عليهم
رض الله عليكم وجزاكم الله عنا خيرا بمااوصلوا لنا من العلم والفقه
ما جزيت انسانا هدى اخوانه وابنائه الى الحق المبين
واصلح الله شان من ايغضهم وردهم الى الحق المبين

شمس المحبة
15-05-2008, 07:53 PM
هذه المناظرة وقعت مع ابي حنيفة النعمان ورواياتها متعددة ومفبركة واظنها كالكتب السابقة تعرضت لكثير من التحريف والتزوير ولا اعتقد ان فيها اي شيء مثير .

اقرأء هذا الرد رددته على احد الشيعة يمكن تستفيد منه

اخي العزيز

دعني اعود عليك بالنسبة لوضع الشيعة مع الاسلام والاسس التي استند اليها فكر الشيعة وجعل الفرقة طريقا قادته حركة دينية نشأت في عصر من عصور الاسلام واستمرت بالدفاع عن نفسها الى يومنا هذا متضرعة بحب ال البيت الذين نحبهم .
اولا :- لم تكن الولاية يوما من الايام اصلا من اصول الاسلام وما يدل عليه مبايعة علي بن ابي طالب لابي بكر وعمر وعثمان وبقائه حولهم مستشارا وجنديا مطيعا .
ثانيا :- لم يكن علي بعمره يوم وفاة الرسول عليه السلام بحنكة ولا تقدمية ابي بكر وعمر وعثمان بل كان شابا والدليل الانجازات الهائلة التي اكتسبها الاسلام بعهدهم من تسيير جيش اسامة برغم ارتداد العرب وكذلك وفاءا من ابي بكر لرسول الله الذي جهز الجيش قبل وفاته وحربه للمرتدين مانعي الزكاة وقتله لمسيلمة الكذاب وفتوحات بالشام والعراق اضافة الى جمع القرأن وبموقعة ذي القصة بينما علي بن ابي طالب رضي الله عنه يأخذ بزمام راحلته ويقول له : إلى أين يا خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ أقول لك ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أُحد : شِـمْ سيفك ولا تفجعنا بنفسك . وارجع إلى المدينة ، فو الله لئن فُجعنا بك لا يكون للإسلام نظام أبدا ، فرجع أبو بكر رضي الله عنه وأمضى الجيش . وجاء عمر ليكسر شوكة البيزنطين في الشام ودولة الفرس في معارك اليرموك وحلب ونهاوند.ولا ننسى فتح مصر وبرقة وطرابلس وذربيجان وبنيت في عهد عمر البصرة والكوفة وكان اخراج اليهود من جزيرة العرب بعهد عمر وجاء عثمان لينتشر الاسلام بتركيا ويصل الاسكندرية وارمينيا والقوقاز وخرسان وتم انشاء اول اسطول بحري بعهده وكتب نص القرأن برسمه وسميت النسخة باسمه ثم جاء علي بن ابي طالب رضي الله عنه واتذكر حينها ابا ذر الغفاري عندما قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم انك ضعيف وانها امانة وانها يوم القيامة خزي وندامة كان علي ابن ابي طالب ذلك رجلا صالحا وعميد ال البيت ولكنه ابدا لم يكن ذالك بالقائد الملهم ففي عهده حدثت الحروب الاهلية الجمل وصفين ونهروان وعزل الولاة مما احدث ارباكا في دولته حيث خسر مصر ووصلت جيوش معاوية الى المدينة المنورة بعدما نقل الخلافة الاسلامية الى الكوفة ومن المعروف ان القائد الذي تحصل عنده حروب اهلية يكون قائدا مهزوما والفضل سيأتي للذي يستطيع اخماد الفتن ووقف الحروب بعده.
ثالثا :- اتبعت قرائة متعمقة لاحد عشر اماما من أئمة الشيعة فوجد عجبا جميعهم لا يوجد لهم مصنفات بحجم الجهد الذي بذل من قبل ابو حنيفة النعمان ومالك واحمد والشافعي بل استغربت ان هناك الف كتاب في الفقه الحنفي بينما المناظرة التي حصلت بين جعفر الصادق وبين الامام ابي حنيفة النعمان كانت مثيرة للضحك اكثر منها مناظرة فقهية وبرغم شهادة الشهود بصلاح وتقوى جعفر الصادق الا انه لم يكن الا راويا وكان يتحدث بحدثني ابي عن جدي عن ابيه وقد روى وحدث بعض الائمة الاربعة ولكنه ابدا لم شيخا لاحد منهم .
رابعا :- ولإن الفكر الشيعي قد بني على تسلسل عائلة وصار يختار من الائمة من ال البيت الكرام فقد توفي الامام الحادي عشر سنة 260 هجرية وبانتظار المهدي الذي يعتقد الشيعة انه الامام الثاني عشر فقد انتظر الشيعة 1170 عاما ولم يظهر المهدي مما يثير شكا حول الإمامة وطرق اختيارها وبدون ان نجد من يسأل كيف ظهر احد عشر امام خلال 260 عاما ولم يظهر الاخير بعد الف عام .

خامسا :- في كل مرة يظهر امام من أئمة الشيعة يقوم الخلفاء بقتله بالسم فقد قتلوا جميعا حسب روايات الشيعة وقد قرأت فتوى تؤكد ان الإئمة كانوا يعلمون بانهم يتجرعون سما وان احدى كراماتهم هي انهم يعلمون متى سيموتون وتضرعوا بشجاعة علي بن ابي طالب حينما ذهب الى الصلاة وهو يعلم ان سهام الغدر بدأت تتحرك نحوه أو احساس الحسين بانه سيستشهد بكربلاء علما ان الاحساس يصيب كل من يقاتل .

سادسا :- في محاججات بين السنة والشيعة يكون هناك تفسيرات غريبة ومستهجنة لبعض الاحاديث والايات الكريمة فيختفي الظاهر من الكلام الى تحليل اعمق يخدم اهداف الافكار التي يروجها الشيعة حول اهمية ال البيت انظر الرابط http://albrhan.org/portal/index.php?...article&id=630

ولاحظ كيف تم تفسير علي مني
http://albrhan.org/portal/index.php?...article&id=618

منتظرا منك اخي تفصيلا لمصنفات لم اجدها وكيف قام المذهب الجعفري وما هي الكتب الخاصة به وتأثير الفكر الشيعي على الفكر الاسلامي بشكل عام .

وتقبل احترامي وتقديري

أبوعذاب
16-05-2008, 10:56 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سأضع بين أيديكم آيات قرآنية كريمة توضح أن سمة الحزن ليست من سمات المؤمنين
ولا أقصد أن أجرح بأحد - لا سمح الله - إنما توضيحا لما جاء به الأخ زايد في مطلع هذا الموضوع
ففي سورة البقرة يوجد 6 آيات قرآنية :
1 قُلْنَا اهْبِطُواْ مِنْهَا جَمِيعاً فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (38)
2 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62)
3 بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (112)
4 الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ ثُمَّ لاَ يُتْبِعُونَ مَا أَنفَقُواُ مَنًّا وَلاَ أَذًى لَّهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (262)
5 الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُم بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (274)
6 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (277)

أبوعذاب
16-05-2008, 10:59 AM
وفي سورة آل عمران وردت 4 مرات
1 وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (139)
2 إِذْ تُصْعِدُونَ وَلاَ تَلْوُونَ عَلَى أحَدٍ وَالرَّسُولُ يَدْعُوكُمْ فِي أُخْرَاكُمْ فَأَثَابَكُمْ غُمَّاً بِغَمٍّ لِّكَيْلاَ تَحْزَنُواْ عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلاَ مَا أَصَابَكُمْ وَاللّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (153)
3 فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170)
4 وَلاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَن يَضُرُّواْ اللّهَ شَيْئاً يُرِيدُ اللّهُ أَلاَّ يَجْعَلَ لَهُمْ حَظًّا فِي الآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (176)

أبوعذاب
16-05-2008, 11:01 AM
وفي سورة المائدة 2 مرتين
1 يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لاَ يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُواْ آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هِادُواْ سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُواْ وَمَن يُرِدِ اللّهُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللّهِ شَيْئًا أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (41)
2 إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالصَّابِؤُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وعَمِلَ صَالِحًا فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (69)

أبوعذاب
16-05-2008, 11:03 AM
وفي سورة الأعراف 2 مرتين
1 يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (35)
2 أَهَؤُلاء الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لاَ يَنَالُهُمُ اللّهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ لاَ خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلاَ أَنتُمْ تَحْزَنُونَ (49)

أبوعذاب
16-05-2008, 11:16 AM
وفي سورة التوبة 2 مرتين
1 إِلاَّ تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40)
2 وَلاَ عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّواْ وَّأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلاَّ يَجِدُواْ مَا يُنفِقُونَ (92)

أبوعذاب
16-05-2008, 11:24 AM
وفي سورة يونس 2 مرتين
1 أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (62)
2 وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65)

أبوعذاب
16-05-2008, 11:43 AM
اما جوابي للاخ شمس المحبة
فبعد التحية والسلام
شاكر لك أن هذه الرواية عن الامام الصادق - عليه السلام - لا تمت للحقيقة بصلة .
ان الشيعة هم مسلمين يقولون لا اله الا الله - محمد رسول الله - علي بالحق ولي الله
وإن لم تكن مقتنع بالامامة فهذا شأنك ، بالرغم من أن الرسول - صلى الله عليه وآله - قال
" من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه "
ولتعلم وكما مثبت بكتب جميع المسلمين ان الامام الصادق كان مدرسة جامعة في أصول الدين ونشره
كما لم تتناقل الامامة بالوراثة عبثا - والعياذ بالله - فكل امام كانت تنتقل له الامامة ، كان عالما تقيا ورعا
وحجة لله في أرضه ، ووجيها عند الله ، أسال الله بحق مولانا الرسول الأعظم - صلى الله عليه وآله -
وبحق الأئمة المعصومين أن يرزقنا بالدنيا زيارتهم وبالآخرة شفاعتهم .

شمس المحبة
16-05-2008, 01:45 PM
اما جوابي للاخ شمس المحبة
فبعد التحية والسلام
شاكر لك أن هذه الرواية عن الامام الصادق - عليه السلام - لا تمت للحقيقة بصلة .
ان الشيعة هم مسلمين يقولون لا اله الا الله - محمد رسول الله - علي بالحق ولي الله
وإن لم تكن مقتنع بالامامة فهذا شأنك ، بالرغم من أن الرسول - صلى الله عليه وآله - قال
" من كنت مولاه فهذا علي مولاه ، اللهم وال من والاه وعاد من عاداه "
ولتعلم وكما مثبت بكتب جميع المسلمين ان الامام الصادق كان مدرسة جامعة في أصول الدين ونشره
كما لم تتناقل الامامة بالوراثة عبثا - والعياذ بالله - فكل امام كانت تنتقل له الامامة ، كان عالما تقيا ورعا
وحجة لله في أرضه ، ووجيها عند الله ، أسال الله بحق مولانا الرسول الأعظم - صلى الله عليه وآله -
وبحق الأئمة المعصومين أن يرزقنا بالدنيا زيارتهم وبالآخرة شفاعتهم .
اخي العزيز
اقرأء مقالتي واجبني ما هو الارث التاريخي لابي جعفر المنصور وما هي مصنفاته واذا كان لديك قائمة او روابط فادرجها ها هنا .

اجب على اسئلتي لماذا توقفت الامامة بعد 260 عاما وانتظرتم 1200 عام للامام الاخير

لماذا اخلتف الزيديون عن الاثنا عشرية بترتيب الامامة .

هل في كتبكم ما يدل على مباعية علي لابي بكر وعمر وعثمان

وتقبل احترامي

شمس المحبة
20-05-2008, 02:20 AM
اقرأء مقالتي واجبني ما هو الارث التاريخي للامام الصادق وما هي مصنفاته واذا كان لديك قائمة او روابط فادرجها ها هنا .

اجب على اسئلتي لماذا توقفت الامامة بعد 260 عاما وانتظرتم 1200 عام للامام الاخير

لماذا اخلتف الزيديون عن الاثنا عشرية بترتيب الامامة .

هل في كتبكم ما يدل على مباعية علي لابي بكر وعمر وعثمان

وتقبل احترامي