PDA

عرض كامل الموضوع : شوف الادب والسلوك الرائع!!



ابن الوادي
03-02-2006, 09:04 PM
ادب وسلوك حبيبنا محمد ابن عبدالله:
كان صلى الله عليه وسلم يجيد آداب الصحبة والسلوك،
( فكان إذا مشى مع صحابه يسوقهم أمامه فلا يتقدمهم،ويبدأ من لَقيه بالسلام،
وكان إذا تكلم يتكلم بجوامع الكلم،كلامه فصل ، لا فضول ولا تقصير،أي على قدر الحاجة،
وكان يقول:"من حُسن إسلام المرء تركُه ما لا يعنيه"،
وكان يقول:" من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليَقُل خيراً أو ليصمت"،
وكان طويل السكوت ، دائم الفِكر،دمث الخُلُق،ليس بالجافي ولا المُهين،يعظِّم النعمة وإن قلَّت،
لا تُغضبه الدنيا وما كان لها،فإذا تعرض للحق لم يعرفه أحد،
وكان لا ينتصر لنفسه أبداً، و إذا غضب أعرض وأشاح ،وإذا فرح غض طرفه،
كل ضحكه التبسم،
وكان يشارك أصحابه في مباح أحاديثهم إذا ذكروا الدنيا ذكرها معهم،
وإذا ذكروا طعاماً أو شراباً ذكره معهم،كان لا يعيب طعاما يقدم إليه أبداً،
وإنما إذا أعجبه أكل منه وإن لم يعجبه تركه...
وهو القائل:"أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً،و"إن مِن أحبكم إلىَّ وأقربهم مني مجلساً يوم القيامة أحاسنكم أخلاقاً "
،وسُئل –صلى الله عليه وسلم عن البِر فقال"حسن الخلق"،
وسُئل أي الأعمال أفضل،فقال:" حسن الخلق")
(وكان صلى الله عليه وسلم يحرص أشد الحرص على أن يسود الود والألفة بين المسلمين،فكان يوصيهم- فيما يوصيهم- بقوله:
"إذا كنتم ثلاثة فلا يتناجى اثنان دون الثالث ،فإن ذلك يُحزنه"
وقوله:"لا يقيمن أحدكم رجلاً من مجلسه ثم يجلس فيه... ولكن توسعوا،وتفسحوا يفسح الله لكم"
وقوله:" لا يحل لرجل أن يجلس بين اثنين إلا بإذنهما"
وقوله :" يُسلِّم الراكب على الماشي والماشي على القاعد،والقليل على الكثير،والصغير على الكبير"
ويحدثنا "كلوة بن الحنبل"فيقول:" بعثني صفوان بن أمية إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بهَدِيَّة فدخلت عليه، ولم استأذن ولم أسلم ،
فقال لي الرسول:"إرجع فقل:" السلام عليكم ،أأدخل؟"
ثم يتجلى سمو خُلُقه وحسن أدبه في حفاظه الشديد على كرامة الكائن البشري -الذي كرَّمه المولى سبحانه- ومراعاته الذكية لمشاعر الناس وأحاسيسهم،ومما يدل على ذلك :أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يواجه أحداً بأخطاءه وإنما كان يقول:
" ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا .."
تاركاً الفاعل الحقيقي يحس بذنبه ويعرف خطأه دون أن يعرف الآخرون عنه شيئا.

((منقول))

كرزه
04-02-2006, 04:49 PM
فعلا الرسول يعتبر قدوة لكل المسلمين


و م نالنادر تشوف هالايا احد مثل اخلاقه و سلوكه


شكرا ع الموضوع

نقــاء
04-02-2006, 04:58 PM
التقيد بسلوك حبيبنا محمد هو الذي يربطنا بالإسلام أكثر وأكثر

شكرا لك ابن الوادي لهذا الموضوع

شمس الحرية
05-02-2006, 08:12 PM
نعم ان الرسول هو القدوة الاولى الذي نلجأاليه لان شخصيته كاملة خالية من الشوائب
وشكراااجزيلا

ابن الوادي
15-02-2006, 10:50 AM
شكرا لمروركم الكريم

hossam____
20-03-2006, 09:48 AM
تكلمت عن افضل الخلق حبيبنا محمد صلى الله علية وسلم
بارك الله فيك

شكرا لك ابن الوادي على هذا الموضوع الجميل

faiz
20-03-2006, 12:08 PM
وانك لعلى خلق عظيم

شكرا لك اخى للموضوع

padi
20-03-2006, 12:41 PM
والله انه كلام طيب ، ولكن

الا تري اخي الكريم اننا نتحدث عن النبي عليه السلام حبا فيه ، ونحن ابعد الناس عنه عليه السلام ( الا من رحم الله ) ؟؟

نعم اخي الكريم ان ما يحزن القلب ، ان تري جمع غفير من المسلمين يحبون النبي عليه السلام ولكن لا يطبقون هديه ولا يقلدونه ولا يهتمون في التشبه به .

الغريب في الموضوع عندما شتم النبي عليه السلام احمر وجه الناس وغضبوا ووقفوا وقفه واحدة في وجه المعتدي ، بالمقابل ان هناك اناس من الذين غضبوا لا يري عليهم اثار حب النبي عليه السلام ولا آثار حب العزيز الجبار .

انظر اخي الكريم الى نفسك في المرآه وقل هل انت تطبق سنة النبي عليه السلام ؟؟؟؟

في شكلك ...

في ملابسك ...

في سلوكك ...

في تعاملك ...

لا اقول اننا سوف نبلغ المبلغ الذي بلغه النبي عليه السلام ، لكني ارجوا ان نتشبه به قدر المستطاع ، معنويا وماديا .

ان كان سب النبي عليه السلام يغضب الرب وبالتالي يغضب البشر ...

فحلق اللحية واسبال الثياب ( على سبيل الذكر لا الحصر ) يغضب الرب ، ويغضب النبي عليه السلام ، فنظر كم شخص من الذين غضبوا وثاروا هم في الحقيقة مسبلين وحليقين ، بل انهم ابعد ما يكون عن هدي النبي عليه السلام ، فما بال هؤلاء البشر لا يهتدون سبيلا ؟؟ ( هذا في الرجال ، اما النساء فحدث ولا حرج ، الا من رحم الله )

والله ان في النفس حاجات وحاجات ، لا يقضيها الا قاضي الحاجات وحده ، وان القلوب بها من المصائب ما بها ، واني اذوق منها اللوعة والحسرة على ما اراه من شباب وبنات المسلمين ، الذين انتموا الى الاسلام وقد اغضبوا الجبار وخالفوا سنة النبي وهديه الذي هو مفروض علينا ان نتبعه ، فلا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .