PDA

عرض كامل الموضوع : ألا ياعندليب الروض ما هذا الغناء المر ؟!



سهيل
05-02-2006, 11:02 PM
من الجمال بمكان أن يتذوق الأنسان عذب المقال... ومن الإبداع حين تذوقه أن يلامس شغاف القلب ليأتي بما يجول في خاطره ..
تراه يعزف على الوتر الحساس ...
فمن خلال تجوالي بين دفتي إحدى الكتب والتي أعدها من ندماء مجلسي حيث قل الندماء في هذا الزمن ..
التقيت هذه القصيدة والتي أراها من روائع الشعر المترجم المعاصر..
للشاعر : بيير نفيلد ( مترجمه )


في يوم من الأيام في مايو
وفي أيامه الحلوه

لجأت أنا إلى ظل تسامت حوله الأشجار
والأغصان مخضرة
رأيت الطير والغزلان في أفراحها تلهوا
تناست كلها الاحزان

تناست كلها الاحزان ... إلا عندليب الروض

قد ضم الجناحين وأبدى الضعف في إشراقة العين
وأضحى مفرداً عن جوقة الأنغام

ألا ياعندليب الروض ما هذا الغناء المر ؟!
لقد أسرفت في الشكوى ... وقد أشعلت أحزاني
وهذا الدمع مني شاهد يا مبدع الألحان

****

ولم أعلم بأن الشوكة الرعناء قد كانت له سهما
وشقت صدره المملوء بالحب
وبثت همهمات الموت في أرجوحة القلب

****

فغنى وهو مفجوع
وغنى وهو ملتاع
وغنى والأسى في صوته حي

****

فلا الأشجار سلته

ولا الأطيار واسته

ولا الغزلان داوته

****

ولم يشعر به إلا فؤادي المنهك المجروح

لأن النـــــــــــــــــــــــــــاس رغم القرب لم تشعر

بآلامــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

الورود
05-02-2006, 11:38 PM
طرح وذائقه لها ثقل .. ولا يعيها الا ذو عقل

اسعدني طرحك سهيل .. وكان ذو ذائقه راقيه

سهيل
06-02-2006, 08:00 AM
نشكركم على المرور . واتمنى ان نبدع اكثر في هذا المنتدى

فرات
07-02-2006, 02:18 PM
لك مني خالص التحية والتقديرعلى جهدك

Violet
07-02-2006, 03:48 PM
شكراً لك أخي سهيل
وفقك الله

سهيل
07-02-2006, 06:01 PM
الفرات . وروح انثى

نشكركم على المرور

سهيل
02-11-2007, 10:43 PM
Violet .. شكراُ ..