PDA

عرض كامل الموضوع : حرب الأطعمة لـعبده خال



مقالات اليوم
19-12-2014, 06:15 AM
حرب الأطعمة


http://www.okaz.com.sa/new/myfiles/authors/abdo_khal.jpg
بقلم عبده خال




يقدر لأمانة جدة أخذ زمام المبادرة بإغلاق المطاعم المخالفة والتشهير بها، إذ تعد هذه الخطوة خطوة علاجية صارمة لمواجهة العبث الممارس ضد المواطنين في ما يقدم لهم من مأكل ومشرب بعد أن فشلت الغرامات والاغلاق في تحقيق أهداف فرض العناية الفائقة بالنظافة.. وقد مضى زمن طويل وهذه المطاعم تعمل من غير تحرز مطمئنة بأن أي جهة لا تستطيع التشهير بها وبمخالفاتها وسوء منتجها.
وأعتقد أن مبادرة أمانة جدة يجب أن تكون نهجا تسنه وزارة البلدية والشؤون القروية بحيث يعمم على جميع الامانات بتنفيذ المتابعة والمراقبة والتشهير بأسماء المطاعم والمطابخ التي تستهين بالجودة والنظافة.
ويشكر لوزارة التجارة -أيضا- معاضدتها للفكرة والوقوف سدا منيعا أمام سوق ظل لسنوات يبث الأمراض من خلال الوجبات المقدمة وأن تتوحد جهود كل الجهات المعنية لحماية المواطن من عبث المطاعم والمطابخ فهي بداية لخلق سيادة حقيقية للأنظمة الضابطة والمراقبة لهذا السوق المتفلت... ويبدو ان هذه الخطوة جادة في مواصلة خطواتها خاصة عندما جابهت تكتل ملاك المطاعم (ويقال معهم غرفة جدة ممثلة في لجنة الضيافة والمطاعم) بإعلان سحب التراخيص ممن لا يرضى بعقوبة التشهير.. وبالضرورة أن هذا القرار ليس تعسفيا كون الوقوف على المخالفة مثبت والإغلاق والتشهير تما بصورة قانونية ومدروسة ومثبتة. وسيكون الأمر محزنا لو توقفت هذه الخطوة سواء من خلال الضغوط الممارسة أو التقاعس عن مواصلة حرب الأطعمة المقدمة..
وأعتقد أن كل المنشآت التي تقدم خدمة لها علاقة مباشرة بصحة المواطن يجب أن تخضع لنفس الأسلوب الرادع والمتمثل بالإغلاق والتشهير، ويمكن لوزارة الصحة أن تنتهج نفس النهج مع المستشفيات الخاصة والعامة لكي تحسن جودة العمل وتخلق منافسة راقية وتقلل من ارتفاع نسبة الأخطاء الطبية، فالمستثمر أو التاجر لن يتنبه لأهمية تقديم خدمة راقية إلا إذا تأكد بأن منشأته معرضة للإغلاق والتشهير لو تقاعست وأهملت.
رابط مختصر :