PDA

عرض كامل الموضوع : «الصحة» وفيروس الفساد! لـخالد السليمان



مقالات اليوم
21-01-2015, 06:15 AM
«الصحة» وفيروس الفساد!



بقلم خالد السليمان




يبدو أن وزير الصحة الدكتور محمد آل هيازع وجد في بداية تسلم ممارسة مهامه أن علاج علة «الصحة» يبدأ باستئصال أورام الفساد السرطانية التي وضع يده عليها، مدركا أنه لا يمكن لطبيب أن يعالج الناس وهو عليل! فالفساد هو بيت الداء، ولن تتغلب أي مؤسسة على مشكلات سوء الإدارة والهدر والتعثر والفشل دون التخلص من الفساد وأهله لتطهير بيئة العمل، وتنقية أجوائها لتكون صالحة لحياة الموظفين المؤهلين والمنتجين والمحترفين! وفي وزارة الصحة يمكن أن تتكون أكبر رقعة فساد إذا غابت الأمانة وضعفت الرقابة وتراخت المحاسبة، فهناك تكمن المنطقة الأكثر نشاطا في مؤسسات الدولة لعقود توريد الأجهزة وتحديثها وصيانتها، ومشاريع وخطط مواجهة الأوبئة الطارئة وفيروساتها، وما لم تحكم هذه المنطقة برقابة صارمة ومحاسبة حازمة فإنها ستتحول إلى مرتع للمنتفعين والمتسلقين على سلم اللصوصية!
الدكتور آل هيازع سيواجه مقاومة شرسة من أصحاب المصالح، وهم لن يرفعوا الراية البيضاء دون أن تثخنهم جراح المعركة، فجلودهم قاسية وقلوبهم ميتة وعقولهم سيطر عليها الجشع حتى حولهم إلى أحياء أموات يمتصون دماء الآخرين وينهشون لحومهم بلا رحمة ولا شفقة!
أرجو من الوزير أن يجعل المجتمع سنده في هذه المعركة، فيكون القانون سيفه والشفافية درعه، فوزارة الصحة بحاجة للتخلص من أسباب مرضها أولا حتى تخلص الناس من أسباب أمراضهم!.
رابط مختصر :