PDA

عرض كامل الموضوع : هل أنت دجاجة؟! لـمشعل السديري



مقالات اليوم
22-01-2015, 06:15 AM
هل أنت دجاجة؟!


http://www.aawsat.com/01common/teamimages/339-alsudairy.gif
بقلم مشعل السديري




رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ذكر في حوار شامل له مع جريدة (الجزيرة)، وقال بالحرف الواحد: إننا تفوقنا على الصين وكوريا الجنوبية وأمريكا في نسبة الأبحاث العلمية. (انتهى)
وأرد عليه: من بقك ــ أو من (بؤك) لباب السما ــ
يا سيدي حدث العاقل بما لا يعقل، فإن صدقك فهو أحمق (يا كبرها يا عبرها)
***
أكد لي أحدهم ــ والعهدة على الراوي ــ أن (كتاب المجاري)، قد اشترت منه (مصلحة المجاري) ألف نسخة، دون أن تفطن المصلحة الموقرة إلى أن هذا الكتاب هو في ذكر شيوخ (أبي عبدالله المجاري) الأندلسي، المتوفي عام (862)، وقد حققه الدكتور (أبو الأجفان)!!
***
تبسمت عندما ذكر لي مدير إحدى الجمعيات الخيرية بأن لديهم (خزنة) حديدية قديمة وفارغة وثقيلة جدا، و(عجزت واحترت) في كيفية التخلص منها، غير أن هناك (لصا) تمنيت أن ألقاه لأشكره، لأنه سطا عليها في إحدى الليالي وخلصنا منها، ولا أعلم الوسيلة التي استخدمها لزحزحتها وحملها والفرار بها، وإنني والله مشفق عليه، بعد أن يعافر بفتحها ممنيا نفسه بالحصيلة الكبيرة من النقود، وبعدها سوف يصدم عندما لن يجد في داخلها سوى الغبار.
***
كنا مجموعة متوقفين أمام مدخل نادٍ للتمرينات الرياضية، وأخذ كل واحد منا يدلي بدلوه عن افضل التمارين. وتدخلت في الحديث قائلا: إن أفضل تمرين لتقوية القلب، هو الانحناء لانتشال الناس من وهدتهم.
ويبدو أن من كان يقف إلى جانبي لم تعجبه (وصفتي)، وهو رجل ضخم لا يقل وزنه عن (120) كيلو، ففوجئت به بدون مقدمات، ينطرح أمامي على الأرض، وهو يقول لي: هيا لو سمحت انحني وانتشلني من وهدتي، فلم أملك إلا أن أقول له: كل الجمال تتعارك، إلا أنت يا جملنا بارك.
***
عندما كتبت قبل أيام اسم الوادي (دوعان) بدلا من (دوعن) ، خطأني القارئان المحترمان: عمر عبدالله عمر، والآخر الذي رمز لاسمه بـ(RCL) ، ومعهما حق وجل من لا يخطئ، والحمد لله أنني لم أغلط (بالبخاري)، على أية حال كثيرا ما سمعت (سالم بلفقيه)، عندما يغني ويستخف به الطرب، لا يقول دوعان فقط، ولكنه يزيد عليها قائلا: (دوعااان) ، وأردد أنا معه لا شعوريا: خلوني على صبري ، خلوني على جمري ، منك يا عسل (دوعن) بوس العاشقين.
عموما نطق الأماكن هو أحيانا (حمال اوجه) ، فها هي إمارة (أبو ظبي) ــ على سبيل المثال ــ البعض ينطقها (أبو دبي)، والبعض (أبو زبي)، وهلمجرا. ولكن دعونا من هذا وأريد أن أطرح عليكما سؤالا اختباريا، لكي تعرفا أن اللغة العربية ليست بسهلة، وهناك فراغ في السؤال، وعلى كل واحد منكما أن يجيب عليه منفردا، وهو:
املأ الفراغ التالي بـ(نعم) أو بـ(لا)
هل أنت دجاجة؟!
(.......) (.......) أنا دجاجة
رابط مختصر :