PDA

عرض كامل الموضوع : اللي (أحدث) فرج، واللي (توضأ) مبروك لـمشعل السديري



مقالات اليوم
26-02-2015, 06:15 AM
اللي (أحدث) فرج، واللي (توضأ) مبروك


http://www.aawsat.com/01common/teamimages/339-alsudairy.gif
بقلم مشعل السديري




الحلاق أيام الإمام (ابي حنيفة) كان يسمى (حجّاما)، وقد استدعاه الإمام يوماً ليأخذ من شعره، وفي نفس الوقت كان الإمام يكره الشيب، فطلب من الحجام ان يتتبع الشعرات البيضاء في رأسه وينتفها، فقال له الحجام: انني لو فعلت ذلك سوف تزداد الشعرات البيضاء.
ففكر الإمام قليلا ثم قال له: إذن عليك بالشعرات السوداء وانتفها فعلها تزداد، فامتثل الحجّام لما أمر به الإمام ونتف جميع الشعرات السوداء التي في رأسه، وبعد عدة اشهر نبتت جميع الشعرات المنتوفة، وإذا بشعر الإمام كله ناصع البياض ليس فيه شعرة سوداء واحدة.
ولا ادري ايهما اشد ذكاء، هل هو الحجّام أم الإمام؟!
***
هل تصدقون أن (الموز) من الممكن أن يسكر؟!، انا شخصياً لم اصدق ذلك، لولا أن تاجر موز قال لي ذلك، وبدأ محاضرته معي قائلا: إن الإفرنج أخذوا تسميته بـ(البنانا) من العرب التي تعني البنان أو الأصبع، وقبل أن يطيل بالكلام ويأخذني معه في (دوكه)، قلت له ساخراً: المهم اختصر واعطيني الزبدة، كيف لهذه الفاكهة التي تجثم على المعدة أن تسكر؟!
قال: من أراد ذلك فعليه أن يشتري منه على الأقل عشرة كيلو، ثم يتركها إلى أن يصبح لونها أسود، ثم يأكلها دفعة واحدة، دون أن يشرب وراءها قطرة ماء واحدة.
فكدت أن العنه على معلومته تلك متأسياً بالحديث الشريف: لعن الله شارب الخمر وعاصرها وحاملها، ولكنني توقفت عن اللعن لأن الرجل مجرد بائع لا أكثر ولا أقل.
سؤالي هو: نحن نعلم بالطبع أن ما اسكر كثيره فقليله حرام، هل هذا ينطبق ايضاً على الموز المتعفن؟!
أعرف أنه سؤال تافه وساذج، ولكن من قال لكم أنني اكتب حكما و(معلّقات)؟!. أرجوكم اعتبروا الموضوع كله يشبه المثل القائل: اللي (احدث) فرج، واللي (توضأ) مبارك.
***
كنت عند أحد الأصدقاء، ولاحظت أنه لم يدخن، وهو المعروف بشراهته بالتدخين، فقلت له: مبروك انك تركت ذلك (المخزي)، الحقيقة ان عندك إرادة.
فقال لي: إن سبب تركي له قصة لا بد وان ارويها لك، فقلت له: هاتها
قال: عندما كان ابني في العاشرة من عمره، وخوفي عليه من ان يقع بالتدخين مثلي، قلت له: انني اعدك إذا تخرجت من الثانوي ولم تدخن سوف اشتري لك سيارة، وهذا ما حصل، بعدها ابتعث وسافر للخارج، وعاد بعد ان تخرج ولله الحمد طبيباً ولديه الآن دخل كبير.
وقبل عدة أشهر دخل علي وشاهد منفضة السجائر أمامي ممتلئة بأعقابها، فقال لي: إنني اعرض عليك يا أبي صفقة فما رأيك؟!، فاعتدلت في جلستي وسألته فرحاً: ما هي؟!
قال: اعدك إذا أقلعت انت عن التدخين سوف اشتري لك سيارة، وما ان سمعت عرضه لي حتى خجلت وقذفت (ببكت) السجائر في صندوق الزبالة.
وفي اليوم الثاني وفّى ولدي بوعده، واحضر لي سيارة جديدة سوف تشاهدها وانت خارج متوقفة بالقراش.
رابط مختصر :