PDA

عرض كامل الموضوع : هيـا يا أختي المسلمـه إلـى جنـ الخـلد ـان ...



بنت الاسلام
14-11-2003, 03:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
إلى فتاة آمنت بالله وآمنت أنه هو الخالق الواحد المدبر الرازق.. إلى فتاة آمنت أن الله هو الإله الأحد في هذا الكون وأنها عبدة لله.. إلى فتاة آمنت أن الله هو المشرع العالم بشؤون عباده أكثر من أنفسهم.. إلى فتاة آمنت أن الله لا يأمر عباده إلا بخيرهم وفوزهم وفلاحهم في الدنيا والآخرة وإن كان الظاهر يوحي بغير ذلك. قال تعالى: (وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) [البقرة: من الآية216].
إلى فتاة أسلمت لله.. أسلمت كل كيانها وكل جوارحها لله فهو الإله المدبر العالم.. إلى فتاة انقادت لتعاليم الله وعلمت أن فيها الخير والفوز والنجاح والنجاة مهما كانت شاقة بل إنها وجدتها أيسر وأسهل من أي عمل آخر عندما علمت أن هذا ما طلبه الله منها... عذابي فيك عذب، وبُعدي فيك قربي، وأنت عندي كروحي، بل أنت منها أحب، حسبي من الحب أني لما تحب أحب..

إليك يا أختي بالله:
هيا إلى جنان الخلد.. هيا إلى جنات عرضها عرض السماوات والأرض.. هيا إلى رضوان من الله.. هيا إلى نعيم مقيم.. هيا إلى سعادة الدنيا والآخرة.
ألا تحبين يا أختي أن تكوني ممن أحبهم الله؟ ألا تحبين أن تكوني ممن رضي الله عنهم -ومن رضي الله عنه فاز بسعادة الدنيا والآخرة؟ ألا تحبين يا أختي أن تكوني ممن وفى بعهد الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم الذي عانى من أجلك الكثير؟ ألا تحبين رسول الله عليه الصلاة والسلام؟ ألا تحبين أن تحشري مع الأحبة محمداً -عليه الصلاة والسلام- وصحبه؟ ألا تحبين دين الله؟ ألا تحبين أن تكوني من الغرباء في هذه الدنيا لتكوني من سعداء الدنيا والآخرة؟ ألا تحبين أن يكيد الله أعداء الإسلام وينصر المسلمين في كل مكان؟
فهيا يا أختاه عليك بالتمسك بالإسلام المنزل من عند الله. عليك بالحجاب الذي أمرك الله به ولا تأبهي بكل قطاع الطريق؛ فإنه لم يخلُ عصر من أهل الباطل الذين يستخدمون كل جهدهم في محاربة أهل الحق. لا تتراجعي ولا تتشككي ولا تترددي فإن عزك في حجابك وإن استهزئ بك فإن ذلك إرث الأنبياء. كوني شامخة فأنت الظافرة.
كيف يا أختاه ترضين إبدال تعاليم الله تعالى بأهواء البشر؟
ألست خليفة في الأرض؟ ألم يُسجِد الله لك ملائكته؟ ألم يكرمك الله على سائر المخلوقات فأعطاك العقل؟ جعل الجنة تحت أقدامك.. ما أمرك بالحجاب إلا ليجعلك كالجواهر الغالية النفيسة لا يتمتع بالنظر إليها إلا من أدى حقوقها. فكيف ترضين لنفسك أن تكوني سلعة رخيصة بل مجانية؟
كيف بك إذا أوقفك الله يوم القيامة وقال لك ما منعك عن الالتزام بأوامري؟ ماذا ستقولين؟ كيف سيكون حالك؟ هل ستقولين جهلت؟ سيقال لك: كذبت والله. هل ستقولين: عجزت؟ سيقال لك: كذبت والله فما كان الله ليكلف عبادة بما يفوق طاقتهم. هل ستقولين: مُنعت؟ سيقال لك: كذبت والله فها هن الكثير من المسلمات التزمن بأوامر الله وما مُنعن.
كيف بك إذا وفقت أمام رسول الله صلى الله عليه وسلم.. الحبيب الذي ضحى.. الحبيب الذي عُذب.. قاتله وقاطعه أقرباءه.. حاربه أهله.. اتهموه بالجنون.. استهزئ به.. أدميت قدماه.. كسرت رباعيته.. الذي كم تحمل من أجلنا ليوصل لنا هذا الدين.. كم عانى من أجلك.. كم ضحى من أجلك.. تعرض للإيذاء من الكبار والصغار.. ما ستقولين له بالله عليك عندما تقفين أمامه؟ هل ستتحملين عتابه.. ماذا ستقولين له: هل ستقولين له ما قدرت يا رسول الله كنت وحيدة . كيف ستقولين ذلك وهو صلى الله عليه وسلم بدأ دعوته وحيداً؟ هل ستقولين له استهزئ بي؟ كيف ستقولين ذلك فهل أنت خير منه فقد استهزئ به من قبلك.. هل ستقولين له ما تقبل الناس حجابي؟ كيف ستقولين ذلك وهو الذي ما تقبله أحد من قومه في بداية دعوته فما بالى وما تراجع بل مضى رغم الجراح والعذاب.
كيف بك يا أختاه إذا جئت لرسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة فنحتك الملائكة فنادى الرسول صلى الله عليه وسلم: أمتي أمتي. فتقول الملائكة: إنهم ليسوا من أمتك إنك لا تدري ما أحدثوا من بعدك.. فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم: سحقاً سحقاً..

هيا إلى العلا يا أختاه..
أختاه يا أم الجميع تحشمي



أختاه يا بنتاً لآدم فاعلمي ... لا ترفعي عنك الخمار فتندمي

هذا الخمار يزيد وجهك بهجة ... و حلاوة العينين أن تتلثـمي

صوني جمالك إن أردت كرامة ... كيلا يصول علـيك أدنى ضيغـم

لا تعرضي عن هدي ربك ساعة ... عضي عليه مدى الحياة لتنعمي

ما كان ربك جائراً في شرعه ... فاستمسكي بعراه حتى تسلمي

ودعي هراء القائلين سفاهة ... إن التقدم في السفور الأعجمي

إياك إياك الخداع بقولهم: ... سمراء يا ذات الجمال تقدمي

إن الذين تبرؤوا عن دينهم ... فهم يبيعون العفاف بدرهم

حلل التبرج إن أردت رخيصة ... أما العفاف فدونه سفك الدم

بنت الورى لا لا أرى لك شيمة ... هذا التبرج يا فتاة تكلمي

حسناء يا ذات الدلال فإنني ... أخشى عليك من الخبيث المجرم

لا تعرضي هذا الجمال على الورى ... إلا لزوج أو قـريب مـحـرم

لا ترسلي الشعر الحرير مرجلا ... فالناس حولك كالذئاب الحوم

لا تمنحي المسـتشـرقين تبسـما ... إلا ابتسـامة كاشـر متهـجم

أنا لا أحبذ أن أراك جهولة ... شرقاً وغرباً في الجنوب ومشأمي

أنالا أريد بأن أراك جهولة ... إن الجـهـالة مـرة كـالعلقم

فتـعلمي و تثقـفي ونوري ... والحـق يا أختاه أن تتـعلمي

لكنني أمـسـي وأصـبح قائـلاً ... أختـاه يا أم الجميع تحشـمي

منقوول تحيــاتي

السلطان
14-11-2003, 06:50 PM
بنت الاسلام,

جزاك الله خير اختي بنت الاسلام على مواضيعك القيمة والمتميزة دائما..

جعلها الله في موازين حسناتك..

ألف شكر لك اختي العزيزة..

ولو ان الموضوع مايخصني :) بس حبيت اشكرك :)

تقبلي تحياتي

عذوب
15-11-2003, 02:13 AM
بنت الإسلام

مشكورة اختي .. على النصائح القيمه

جزاك الله كل خير

يعطيك العافية

تحياتي

بنت الاسلام
16-11-2003, 06:20 AM
جزاك الله الف شكر اخي الكريم السلطان على متابعتك الدائمة

ومرورك دائما مهم وفي موقعه

الف شكر للاخت عذوب على مرورها الكريم

جزاكم الله خيرا