PDA

عرض كامل الموضوع : القصيدة



الجنرال المحبوب
01-03-2006, 05:26 PM
ماريا فينه

Maria Wine



تَلازُم



الجروح اليومية

تلك التي نَجرحُ ونُجرح

الالام المتبادلة النامية فينا،

نهزمها في بعضنا.

الملاك الحامي غير المرئي

يظهر ليُمشط خيوط انزعاجاتنا.

تهديدات التخمة والفراغ،

تُشفى بعودة كل منا الى واحة وحدته اللازمة.

غيابنا في عالم احلامنا، حقٌّ

وسعادة ٌ هو الحضور في حياة بعضنا،

هذاهو الحب.



طَلَب

أحبّـني

ولكنْ لا تقتربْ مني جدا

دع مجالاََ للحبّ كي يضحك لتفوقه

دع دائما نارا من شعري الاشقر

تظلُّ طليقة.




توماس ترانسترومر


Tomas Transtrِömer



كتابة اولية بالنار



في تلك الاشهر الموحشة

تلألأت حياتي فقط عندما توحدنا حباََ

كالفراشة الضوئية، تُضئ وتنطفىء

ثم تُضئ وتنطفىء

عندما نُتابع تحليقها وهي تومض

في العتمة بين اشجار الزيتون

في تلك الاشهر الموحشة

كانت روحي منكمشة وبلا نَفَس

لكن جسدي طار نحوك

فصرخ الليل السماوي،

عندها حَلَبنا الكون خلسةََ

وعشنا.


اكسل ليفنر

Axel Liffner



رسالة في دعاية



اتمنى ان املك مالاََ

لأعلِن في الصحف

اتمنى ان اشتري فسحة في لوحة الدعاية الضوئية

وسط المدينة

لأُعلن:

(أحدٌ اسمه أنا، يُحِبُكِ )


ميكائيل سترونغة

Micheal Stunge



الزمن والمكان



نحن نعلم ان لا وجود للزمن

انما الحركة فقط

ولذا تحجرنا في قبلة

حتى بدت ابدية

نحن نعلم ان لا وجود للفضاء

انما الفكرة فقط

ولذا بقي حبنا

ندا للنجوم





ايلفا ايغهورن

Ylva Egghorn



الهدية

الحب، هذا القادم لي دوما دون حسبان كالهدية

يجعلني خرساء و محترقة من الارتباك.

في يوم كهذا

وأمام رسالتك التي دفئت يداي الباردتين

حين تلقيتها من جديد

وهي لي اهم من الحياة ذاتها،

اقف ساكنة في حضرة انفاسها

عاجزة عن الاقتراب من بساطة أمرها

حيث حصى الحديقة

والاوراق المزغبة على اغصان شجرة التفاح

توقفت منذ زمن

بنفس الحذر،

كي لا تُضيعَ قطرة ً من لحظة الانبهار البهية

عندما ترسّب كل شئ فيَّ اعماقي.

نقــاء
04-03-2006, 12:00 PM
مقتطفات جميله أمتعتنا بها

شكرا لك

وأهلاً وسهلاً بك معنا