PDA

عرض كامل الموضوع : عبدة الشيطان(منقول)



mr.ghost
18-08-2003, 11:25 AM
سوف اقوم إن شاء الله بعرض هذا الموضوعلى شكل ثلاث حلقات وذلك ؛ لأن الموضوع طويل ؛ ولأن طول الموضوع يبعث في نفس القارئ الممل فأحببت أن اطرحه على شكل حلقات فأرجو أن تعم به الفائده .

قال تعالى ( ومن يعشُ عن ذكر الحمن نقيض له شيطاناً فهو له قرين )


عبدة الشيطان

هذه فرقه ضاله ظهرت حديثاً وهي فرقه كافره خارجه عن الإسلام بل خارجه عن جميع الديانات السماويه فهي بزعمها تعبد الشيطان وذلك بعبادة الشيطان عن طريق:
الأغاني الهستيرية مما وصل ببعض هذه الأغاني إلى حد شتم الإله. وتكفر هذه الفرقة بجميع الأديان السماوية, وتؤمن بالسحر عن طريق الموساد الإسرائيلي.
فهم لهم أطباء نفسانيين، وملحنيين، وشعراء ، فهي عند إذاً تخاطب العقل الباطن للإنسان.



منهج اتباع هذا الفكرة:


نسف القييم ، والمقاييس الأخلاقية ، وإزالة الضغوط والعوائق العائلية، والدينية، والاجتماعية، والسياسة، والاقتصادية.


اشهر شخصيات هذا المعتقد




كراولي


سيرته:


هو من عائلة متوسطة الحال تخرج من جامعة ( كاربلج – بريطانيا-).
كانت بدايته التعلق بالظواهر والعبادات الغربية وقد دافع عن الإثارة والشهوات الجنسية في كتابة ( الشيطان الأبيض ).




انظم في أواخر القرن الماضي إلى نظام العهد الذهبي وهي – ( جماعة سرية تضم شعراء ).
مثل الروائي المشهور: وليم بتس مؤلف رواية مصاص الدماء
( الدركولا).




أصبح بعد ذلك كراولي المعلم الأول لجماعة عبدة الشيطان.




انغمس الاثنان معاً في أعمال السحر ، وبعد ذلك أعلن أنه قديساً للشيطان.


إنشاء كراولي علاقة شاذة مع الكاتب وليم بتس .


بعد ذلك أخذ يتنقل من بلد إلى آخر بحثاً عن الملذات والممارسات الجنسية الشاذة ثم ذهب إلى صحراء الجزائر للقاء روح الشيطان كما يزعم .
وفي آخر حياته اعتقد أنه مصاصاً للدماء حقيقة ، وراح يحقن نفسه بالهيروين حتى وجد ميتاً بين المخدرات وقوارير المسكرات.



انطواني ليفي :
من أصل يهودي أمريكي الجنسية .
سيرته:


تزعم هذه العبادة بعد كراولي المؤسس الأول ، وأدعى أن الله عز وجل قد ظلم إبليس تعالى الله عن ذلك علواً كبير.

كما ينكر الأديان جميعها ، ويطالب بدليل مادي على وجود الله.
فهو يقول:
ان هناك أدلة كثيرة تثبت وجود الشيطان على حد زعمة.


أنشاء (ليفي) معباداً في عام 1966م وكانت من أبرز سمات المعبد الذي أنشاه والذي سماه (( كنيسة الشيطان )) تتمثل في تمجيد الشيطان والاستمتاع بكل ما تحرمه الأديان والاستعانة بالسحر والشعوذة.


ومنذ ذلك الحين استعمل ( ليفي ) الموسيقى الهسترية والتي تصاحبها رقصات عنيفة ، وذلك أثناء ممارسة الطقوس الدينية لتلك العبادات.
وقد خرجت دعوتهم إلى خارج أمريكا ووجدت أصداءً كبيرة لها، في أوروبا، وأستراليا، وأفريقيا، ولكنها عجزة عن اختراق الدول العربية الإسلامية.
ولكن ( ليفي ) لم ييئس وذلك عقب الافتتاح الذي شهدته مصر بعد توقيع اتفاقية ( كام ديفيد ) مع إسرائيل ، وفتح الحدود بين مصر وإسرائيل.


قام ( ليفي ) بتأليف مجموعة من الكتب تدعوا إلى هذا المذهب ويقول في أحد كتبة:
( إنه بزوغ عهد جديد يحتفل بقوة الجسد ولا يحتقره إنه ميلاد معبد الشيطان ).




شعارات عبدة الشيطان

الصليب المقلوب ، النجمة السداسية ، والجمجمة ، والنجمة الماسية المشوهة ، والهلال المنقوص.


الصليب المقلوب: هو رفض الجماعة للأديان التقليدية.




الجمجمة: تعبير قديم للجماعة تعبر عن الموت أو القتل كأحد طقوس الجماعة هذا في العصر القديم. أما في العصر الجديد فهو رمز لتعاطي المخدرات.




اتخذوا أيضاً افعاء محيطة بالكرة الأرضية على شكل بيضاوي ليلتقي الرأس بالذيل وهذا يعني لهم:
كمال خطتهم واستيلائهم على الأرض.