PDA

عرض كامل الموضوع : عجزت الملائكة عنها



دلوعه حبيبها
28-04-2006, 12:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


قالت الملائكه لله عزوجل : عجزنا ياالله عن كتابت اجرها

فقال : ضعوها تحت عرشي حتى يوم القيامه

وهذه كلمات كان يقولها الصحابه وياتي العام المقبل ولم تفرغ الملائكه من

كتابت اجرها

ولوكنت تريد اجرا على جميع الخلق بالتسبيح فقل :

سبحان الله عدد خلقه وزنه عرشه وعظيم سلطانه ومداد كلماته

فطامي
28-04-2006, 01:25 PM
سبحان الله وبحمده عدد خلقة ورضا نفسه وزنة عرشة ومداد كلماته

دلوعه حبيبها
29-04-2006, 02:58 PM
شاكره لج اختي فطامي على المرور الكريم

ربي يحفظج

أبو عبدالرحمن
30-04-2006, 10:23 AM
جزاكِ الله خيرا

أنا بحثت عن هذا الحديث فلم أجده .
أرجوا منكم عدم نشر هذا الموضوع حتى يتبين لكم صحته ...
وبارك الله فيك ...

دلوعه حبيبها
30-04-2006, 10:51 AM
هلا اخوي عبدالرحمن

الحديث صحيح .. وانا ما انشر شي لما اتاكد منه

الله يعيطك العافيه

a3abdelhafez
30-04-2006, 10:55 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكي الله خيرا أختاه
بس أريد أن أوضح نقطة

أنا أعلم أن هذا حديث

ولكن مافيها شيء لو وضعنا الأسناد للحديث حتى يتأكد باقي الأعضاء

وهذه هي الرويات التي جائت في الحديث

- أن عبدا من عباد الله قال : يا رب ! لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ، ولعظيم سلطانك ، فعضلت بالملكين فلم يدريا كيف يكتبانها ، فصعدا إلى السماء وقالا : يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها ، قال الله عز وجل : وهو أعلم بما قال عبده ، ماذا قال عبدي ؟ قالا : يا رب إنه قال : يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ، وعظيم سلطانك ، فقال الله عز وجل لهما : اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني فأجزيه بها
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 763

51875 - إن عبدا من عباد الله قال : ( يا رب ! لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ، ولعظيم سلطانك ) ، فعضلت بالملكين ، فلم يدريا كيف يكتبانها ؟ فصعدا إلى السماء فقالا : يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها . قال الله – وهو أعلم بما قال عبده - : ماذا قال عبدي ؟ قالا : يا رب ! إنه قد قال : ( يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك ) ، فقال الله لهما : اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني فأجزيه بها
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الترغيب - الصفحة أو الرقم: 961

71112 - إن عبدا من عباد الله قال : يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ، فأعضلت بالملكين ، فلم يدريا كيف يكتبانها ، فصعدا إلى السماء ، فقالا : يا ربنا إن عبدك قد قال مقالة لا ندري كيف نكتبها ، فقال الله عز وجل وهو أعلم بما قال عبده ، ماذا قال عبدي ؟ قالا : يا رب إنه قد قال : يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ، فقال الله لهما : اكتباها كما قال عبدي ، حتى يلقاني عبدي ، فأجزيه بها
الراوي: عبدالله بن عمر - خلاصة الدرجة: ضعيف - المحدث: الألباني - المصدر: ضعيف الجامع - الصفحة أو الرقم: 1877

وهذا هو موقفنا من أحاديث فضائل الأعمال الضعيفة (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=44877)

دلوعه حبيبها
30-04-2006, 11:12 PM
اخي عبدالحافظ ..

اشكرك على التوضيح

الله يعطيك العافيه

مسلمة111
07-05-2006, 07:31 AM
جزاك اللة كل خير وغفرلك ولامة المسلمين

دلوعه حبيبها
07-05-2006, 06:17 PM
جزاك اللة كل خير وغفرلك ولامة المسلمين

جزاج االله على خير اختي مسلمه

الجروووح
07-05-2006, 06:27 PM
سبحان الله عدد خلقه وزنه عرشه وعظيم سلطانه ومداد كلماته




جزاكي الله عنا خير الجزاء والأجر ؛ وجعلها في موازين أعمالك .


(( ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ))



بارك الله فيك .

دلوعه حبيبها
07-05-2006, 07:57 PM
سبحان الله عدد خلقه وزنه عرشه وعظيم سلطانه ومداد كلماته




جزاكي الله عنا خير الجزاء والأجر ؛ وجعلها في موازين أعمالك .


(( ذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ))



بارك الله فيك .

ويجزبك خيرر .. شاكره لك على مرورك الكريم