PDA

عرض كامل الموضوع : إلى لقاء ياأبنى



ام الشمعه
30-04-2006, 02:40 PM
وقف القصيد على لساني يبكي لما ثــــوى ابنى الغالى
قد كنت أحسب أن شعري سلوة لكنه نـار الفجيعة يذكـي
ثـوت المكارم والمعالي بـينـنا فكأنـنا في الأرض يوم الدك
إنا خسرنا فيه عقلا راجـحـا ويـدا مجاهدة لظـلم الشـرك
إنا خسـرنا فيه روحـا ثـــرة تحكي المآثر عنه ماذا أحكي
سافرت يا أبني لـدعـــوة وإغاثـة الملهوف حتى الــترك
وبذلت يـا أبني عـطيــة لـيتيمـة وأرامــل تسـتـشكي

يازوجـة أبني إني سائل في غمرة الأحداث ماذا عنك
قد كان سيف الموت جنبك مصلتا وأصاب نفس عزيزنا بالفتك
ومض لأن العمر فيه بقيـــة فتصبري وتمسكي بالنسك
قودي خطاهم للجنان ليشفعوا لأبيهــم ولأمهــم في الضنك
حتى يري أبني ثمـــاره ويقول يوم الدين هذا مــنك

تأتي المنايا للـبرايـا فجــأة حتى تصـوغ حقيقة مـن شك
أين الأنام عن الحقيقة ذاتها كل الأنام غوافل في الضحك
فمتى سندرك ما نساق لسيفه ومتى سنخرج من حياض الإفك
إن الحياة رخيصة ممـلولة أين الذي قد قال هذا ملكي
تـرك الحـيـاة وملكه لغريمه لا بد بعد تملك من ترك
ما مثله في هدمه من هادم ما مثله في صرمه من منكي
ما مثل صرعته ترى من صرعه ما مثله عركته ترى من عرك
أبــــــنى إلى لـقاء آخـــر في ظل رحمة ربنا يا أبـــني