PDA

عرض كامل الموضوع : أمهات المؤمنين



ملك
01-12-2003, 09:47 PM
زينب بنت خزيمة
أم المؤمنين و أم المساكين


هي زينب بنت خزيمة بن عبد الله بن عمر بن عبد مناف بن هلال بن عامر بن
صعصعة الهلاليـة

أم المؤمنين زوج الرسول -صلى الله عليه وسلم- وكانت أخت أم المؤمنيـن ( ميمونة بنت الحارث ) لأمها ، ولِدَت قبل البعثـة في مكة
بثلاث عشرة سنة تقريباً ، كانت زوجة عبد الله بن جحش فاستشهد بأحد فخطبها
الرسـول -صلى الله عليه وسلم- بعد انقضاء عدّتها الى نفسها ، فجعلت أمرها
إليه000تزوجها في السنة الثالثـة للهجرة بعد حفصـة ، وأقامت عند الرسول
ثمانية أشهر وتوفيت في سنة أربع للهجرة000


الزواج المبارك
أرسل الرسول -صلى الله عليه وسلم- الى ( زينب بنت خزيمة ) يخطبها الى نفسه ، وما أن يصل الخبر الى المهاجرة الصابرة التي أفجعها فراق زوجها الشهيد عبد الله بن جحش في غزوة أحد ، امتلأت نفسها سعادة ورضا من التكريم النبوي لها ، فهي ستكون إحدى زوجاته -عليه أفضل الصلاة والسلام- فما كان منها إلا أن أرسلت الى الرسول -صلى الله عليه وسلم-( أني جعلت أمر نفسي إليك )000وتزوجها الرسول الكريم في شهر رمضان من السنة الثالثة للهجرة ولم تمكث عنده إلا أشهراً وتوفيت -رضي الله عنها-000


أم المساكين لقد أقلّت كتب السيرة والتراجم من ذكر أخبار السيدة زينب لقصر فترة اقامتها عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، ولكنها كانت أفضل أمهات المؤمنين في حب المساكين والإحسان إليهم ، لتكون حقاً ( أم المساكين )000فقد كانت تطعمهم وتتصدق عليهم000


وفاتها
توفيت في شهر ربيع الآخر سنة أربع ، وعاشت ثلاثين سنة ، رضي الله عنها وأرضاها000

--------------------------------------------------------------------------------

بنت الاسلام
01-12-2003, 10:22 PM
جزاك الله خيرا اختي الحبيبة على سرد هذه السيرة

الرائعة عن امنا رضي الله عنها وأرضاها

وهي بداية موفقة اقترح ان تتابعي الحديث

عن بقية امهاتنا رضوان الله عليهم اجمعين

جزاك الله خيرا وجهود مشكورة

ملك
01-12-2003, 11:08 PM
أهلا بك أختى الحبيبة :)

جزاك الله خيرا وسأعمل بنصيحتك باذن الله وأرجو أن تنال اهتمام الأخوة والأخوات

تحياتى لك

wadei2005
03-12-2003, 09:30 PM
مشكــورة أختي ملك

على هذه المســاهمه الطيبة منكِ .

ِوجزاكِ الله ألف خــير .

هبوب الشمال
03-12-2003, 09:36 PM
الاخت ملك

شكر الله لكى ماذكرتى

ولى طلب بسيط

لما لا يوجد موضوع مثبت يتغير كل أسبوع وبة ذكر شامل عن زوجات النبى صلى الله علية وسلم كل أم رضوان الله عليهن على حدة .........

وذالك لقلة المعلومة لدى وعلى ماأظن لدى الزملاء...........


والله من وراء القصد..............

ملك
03-12-2003, 11:02 PM
أخوتى فى الله
وديع
سون

جزاكما الله كل خير للمرور والتعليق الطيب
واقتراحك أخى سون قيم وسأحاول تنفيذه فى أقرب وقت ان شاء الله

السلطان
04-12-2003, 03:29 AM
ملك,

جزاك الله خير اختي ملك..

وانا مع اقتراح الاخت بنت الاسلام بسرد قصص أمهاتنا رضوان الله عليهم..

وشكرا لك..

تحياتي

ملك
05-12-2003, 12:22 AM
جزاك الله كل خير اخى الفاضل السلطان

والموضوع محل الدراسة والتشاور الآن

ولكم التقدير والاحترام

بنت الاسلام
05-12-2003, 02:33 AM
اختي الحبيبة ملك سأقوم بتثبيت الموضوع وسأبدأ بالمشاركة به وان شاء

الله سيشارك جميع الاخوة والاخوات في الموضوع .

وسأبدأ بالحديث عن امنا خديجة بنت خويلد رضي الله عنها وأرضاها

ولا حرمنا الله من شرف رؤيتها وتقبيل يديها في الجنة

السيدة خديجة بنت خويلد


السيدة خديجة بنت خويلد أول من آمن برسول الله ( من الخلق أجمعين ، سيدة قريش بلا منازع ذات الحسب والنسب، عرفت بطهارتها وعفتها في الجاهلية فلقبت بالطاهرة ، أبوها خويلد يلتقي مع رسول الله (في الجد الرابع قصي بن كلاب ، وأمها فاطمة بنت زائدة .
ولدت السيدة خديجة بمكة قبل الهجرة بثمان وستين سنة وهو ما يقابل عام 556 م ، وأبوها من أشراف مكة وموسريها وكان حليفًا لبني عبد الدار بن قصي ، مات أبوها في حرب الفجار ، وكانت السيدة خديجة مع حسبها ونسبها جميلة راجحة العقل ، فلما بلغت سن الزواج رغب فيها ابن عمها ورقة بن نوفل ولكنه لم يقدر علي زواجها ، فتزوجها أبو هالة النباش من زرارة وأنجبت له ابنًا يدعي هالة ، وبنتًا تدعي هندًا ، ولما مات عنها أبو هالة تزوجت من عتيق بن عابد بن مخزوم ، وأنجبت له بنتًا تدعي هندًا ، ومات عنها .
عاشت السيدة خديجة أرملة شريفة رغم تقدم الكثير من سادات قريش لخطبتها والزواج بها ولكنها رفضت، وظلت تتاجر في مالها وتستأجر الرجال وتضاربهم (تجعل لهم شيئًا من الربح) في رحلتي الشتاء والصيف إلي اليمن والشام، حتي علمت من صفات رسول الله ( ولم يكن قد بعث بعد - عرفت أمانته وأخلاقه وصدقه مما سمعته من غلامها ميسرة ، ومما علمت من الرجل الذي دخل علي نساء قريش في عيد لهن وأخبرهن أن نبياً سوف يبعث فمن استطاعت أن تكون له زوجًا فلتفعل ، فلقد ذكر صاحب الإصابة عن المدائني بسند له عن ابن عباس أن نساء أهل مكة اجتمعن في عيد لهن في الجاهلية فتمثل لهن رجل فلما قرب نادي بأعلي صوته : يا نساء مكة إنه سيكون في بلدكن نبي يقال له أحمد فمن استطاعت منكن أن تكون زوجًا له فلتفعل ، فحصبنه (أبعدنه) إلا خديجة فإنها عضت علي قوله ولم تعرض له .
وكان ميسرة قد خرج مع رسول الله ( في تجارة السيدة خديجة وأمرته أن يبصر رسول الله ( وأن يحدثها بكل ما رأي وسمع منه ، فلما عاد أخبرها عن أمانة رسول الله ( وصدقه في البيع والشراء وكل أمره ، وما سمعه من نسطورا الراهب ، فقد ذكر ابن هشام في سيرته أن رسول الله ( وميسرة نزلا في سوق بُصْرَي في ظل شجرة - قريبًا من صومعة راهب يقال له نسْطورا ، فاطلع الراهب إلي ميسرة وكان يعرفه فقال : يا ميسرة من هذا الذي نزل تحت هذه الشجرة ؟ فقال ميسرة : رجل من قريش من أهل الحرم . فقال له الراهب : ما نزل تحت هذه الشجرة إلا نبي، ثم قال له : في عينيه حمرة ؟ قال ميسرة : نعم لا تفارقه . قال الراهب : هو هو وهو آخر الأنبياء وليت أني أدركه حين يؤمر بالخروج . فوعي ذلك ميسرة .
فلما أخبر ميسرة السيدة خديجة - رضي الله عنها - بذلك وتذكرت قول الرجل الذي دخل علي نساء قريش وأخبرهن بأمر النبي علمت أن هذا النبي هو محمد ( فرغبت أن تكون زوجًا له ، فأرسلت السيدة نفيسة بنت منبه إلي رسول الله (
تقول السيدة نفيسة بنت منبه كما جاء في طبقات ابن سعد وسيرة ابن هشام : عن نفيسة بنت منبه قالت : كانت خديجة بنت خويلد امرأة حازمة شريفة مع ما أراد الله لها من الكرامة والخير وهي يومئذ أوسط قريش نسبًا وأعظمهم شرفًا وأكثرهم مالاً وكان كل قومه حريصًا علي نكاحها لو قدر علي ذلك قد طلبوها وبذلوا لها الأموال ، فأرسلتني دسيسًا إلي محمد بعد أن رجع في عيرها من الشام فقلت : يا محمد ما يمنعك أن تتزوج ؟ فقال : " ما بيدي ما أتزوج به " . فقلت : فإن كفيت ذلك ودعيت إلي المال والجمال والشرف والكفاءة ألا تجيب ؟ قـال : " فمن هي ؟ " قـلت : خديجة . قـال : " وكيف لي بذلك ؟ " قلت : عليّ . قال : " فأنا أفعل " . فذهبت فأخبرتها ، قالت : فأرسلت إليه أن ائت الساعة كذا وكذا فحضر وأرسلت إلي عمها عمرو بن أسد ليزوجها فخرج أبو طالب مع عشرة من قومه حتي دخلوا علي عمها فخطبها منه ، ثم قال : الحمد لله الذي جعلنا من ذرية إبراهيم وزرع إسماعيل وضئضي معد (أي من نسل معد) وعنصر مضر وجعلنا حضنة بيته وسوّاس حرمه وجعل لنا بيتًا محجوجًا وحرمًا آمنًا وجعلنا حكام الناس ثم إن ابن أخي هذا محمد بن عبد الله لا يوزن به رجل إلا رجح به شرفًا ونبلاً وفضلاً وعقلاً وإن كان في المال قلاً(قلة) فإن المال ظل زائل وأمر حائل وعارية مسترجعة وهو والله بعد هذا له نبأ عظيم وخطر جليل، وقد خطب إليكم رغبة في كريمتكم خديجة وقد بذل لها من الصداق عاجله وآجله اثنتي عشرة أوقية ونشا، فقال عمرو بن أسد عمها : هو الفحل لا يقدع أنفه ، وكان عمر رسول الله ( يومها خمسًا وعشرين عامًا وكان عمرها أربعين سنة أو تزيد قليلاً علي الأرجح ، وقد أولم عليها رسول الله ( فنحر جزورًا أو جزورين وأطعم الناس وأمرت خديجة جواريها أن يغنين ويضربن بالدفوف .
- وولدت السيدة خديجة لرسول الله ( سائر ولده إلا إبراهيم فكان من مارية القبطية ، ولم تلد في الإسلام إلآ عبد الله ولذلك سمي بالطيب والطاهر ، أما القاسم وزينب وأم كلثوم ورقية وفاطمة ، فقد ولدتهم قبل الإسلام ولقد مات القاسم والطاهرعبد الله قبل الهجرة ، أما بنات رسول الله ( فقد أدركن الإسلام وهاجرن معه واتبعنه وآمن به (.
وعاشت السيدة خديجة مع رسول الله ( أحداث البعثة ونزول الوحي ومقاطعة قريش لرسول الله - صلي الله عليه وسلم - ولبني هاشم وكانت تخفف الأعباء والأحزان عنه حتي وافتها المنية قبل هجرة المصطفى ( -بثلاثة أعوام ، وعاشت معه ( خمسًة وعشرين عامًا : خمسة عشر عامًا قبل أن يبعث ، وعشرة أعوام بعد أن بعث(..
وكانت وفاتها في شهر رمضان قبل الهجرة بثلاث سنين ، ودفنت بالحجون - مكان بأعلي مكة - وكان عمرها خمسًا وستين عامًا - رضي الله تعالى عنها وأرضاها. يتبع...

ملك
05-12-2003, 04:49 PM
جزاك الله كل خير اختى بنت الاسلام

السلطان
06-12-2003, 08:11 PM
بنت الاسلام,

جزاك الله خير اختي بنت الاسلام..

مشكورة على اضافتك الرااائعة عن ام المؤمنين خديجة بنت خويلد..

شكرا لك..

تحياتي

مسطل
10-12-2003, 03:53 AM
اخواتي

ملك بنت الأسلام !


الله يعطيكم العافيه
وجزاكما الله خيرا

تحياتي

ملك
10-12-2003, 10:21 PM
جزاك الله كل خير أخى الفاضل مسطل

هبوب الشمال
11-12-2003, 01:03 AM
الاخوات
ملك وبنت الاسلام
الله يحفظكن والله يختم لكى وللآخوة بخير وجمعنا الله مع الرسول و صحبة وجمعكم مع زوجاتة وخير نساء العالمين .............

والى الامام والله يؤيدكم بما تكتبون..........

المسكت
11-12-2003, 01:29 PM
ملك,

اختي ملك لقد اصبح قلمي عاجزه عن نثر عبارات

شكر وتقدير على روعه مواضيعك

يامن ابتسمت لك الزهور وداعبتك اوراق الجور

دمت لنا قلبآ نابضآ بالحب والعطاء


اخوك///// المسكت

المسكت
11-12-2003, 01:34 PM
الاخت////// بنت الاسلام,


يعطيك الف عاااافيه




مشكوووووره يالغاليه على المشاركه الجميله


تحياااااااااااااتي


اخوكم///// المسكت

بازووكا
12-01-2004, 01:57 AM
جزاكي الله كل خير اختي العزيزه ملك :)

mr.ghost
28-01-2004, 12:19 AM
جزاكي الله كل خير اختي العزيزه ملك :)