PDA

عرض كامل الموضوع : في ليلة عرسها بكت ولا زالت



صدى صوت
30-05-2006, 11:41 AM
في ليلة عرسها بكت .. ولا زالت

يا أحلى نساء الكون :
كُفيّ البكاء الآن وتوقفي عن توسلاتك لي بالإنسحاب ما كنت أُود أن تُزفّي إليّ وأنت تبكين ما كنت أعلم أنك تكرهينني إلى درجة أن تذرفي أدمعك في سبيل التخلص والفكاك ..عصفورتي : حسبتك في ليلة سعيدة كهذه سترقصين كفراشة وستغنين كفيروز ، وستملأين الدنيا ضحكات وأغنيات ، حسبت أننا سنكون كعصفورين يطيران في سماء الأحلام لنعيش في عشنا الصغير سعيدين لنحوله إلى واحة في غاية الجمال ترفرفين فيها وتعطرين أجواءها بأنفاسك ..ما ظننت يوماً أن عروسي ستكون حزينة باكية في ليلة العرس ولم يخطر ببالي يوماً أن عصفورتي تذرف دمعاً في ليلة العرس كم وددت أن أغني لعينيك ، أن يميل إليّ قلبك أمازلت لا تشعرين بعاطفتي بمشاعري وحبي الصادق ؟ يا أغلى ماسة وأثمن درّة تعالي أُكلل شعرك بتاج مبهر ودعي عنك الحزن وعيشي حياتك سعيدة زاهية .. كم تمنيت لو أنني أرسم إبتسامة على ثغرك وأن ألوّن صفحة وجهك الشاحبة وأن أمحو هالات الحزن من حول عينيك كم أود أن ترتاحي !!ألم تشعري بعد نحوي بعاطفة حنو ألن تتراجعي وتتقبلي هذا الوضع بصدر رحب واسع ؟ تريدين مني أن أتنازل ! كيف لي أن أتخلى عنك بعد أن وجدت فيك ما يرويني ..!!!عزيزتي .. أعلم جيداً أنك في وضع لا تحسدين عليه أمام نفسك وأمام المجتمع وأعلم ما تعانين من حالة الإحباط وعدم الآمان والإطمئنان بسبب فتور العلاقة بيني وبينك ، أعلم كم من الأسئلة والإستفسارات التي تزدحم برأسك وتشغل بالك وتؤرقك ، أعلم أنك تتساءلين بحيرة : هل أُجبرَ على الزواج بي ؟ لماذا لا يهتم بي ؟ لماذا لا يسأل عني ؟ لماذا لا يهمه أمري ؟ هل إختلفت نظرته لي بعد الزواج ؟ هل يتهرب من المسؤولية ؟إذا كان لا يحبني لماذا إرتبط بي ؟؟أُدرك تماماً أن تساؤلات عديدة تدور في ذهنك ولا تعتقدي أني غافل عما أنت فيه وتلك المشاكل التي تعكر صفو حياتك التي كنت أنا طرف فيها .. يبدو أن الأمر أصبح من الأمور التي تُعلن عن نفسها دون سابق إنذار إنني لا أستطيع أن أظلم نفسي وأُحملها المسؤولية وحدها أتدرين لماذا ؟؟ لأنني فعلاً كنت صادقاً في إرتباطي بك وإخترتك بمحض إرادتي وكنت حراً في إختياري كما كنت حراً في زواجي التي كانت لي فيه أهداف : أن أُحصّن نفسي وأُحصّن فتاة مسلمة ، أن أبني أسرة تكون مسلمة تُربى على الفضيلة تكون نواة صالحة للمجتمع وهذه هي الغاية من الزواج الذي يكون أساسه الحب والمودة من كلا الطرفين فإن إنقرضت هاتين الخصلتين أو إحداها فكيف تكون هناك حياة ؟!!
وفجأة أجد نفسي في واقع لا حياة فيه ولا قلب ينبض أو لهفة وشوق ، إنني أريدك زوجة .. أريدك أمّ .. أريدك صديقة صدوقة وأريدك وفيّة متفهمة واثقة صابرة محبة إعلمي أنني أُحبك وأرغب فيك .. وبعد كل هذا وذاك أتمنى أن تواصلي الحياة معي .

guti
30-05-2006, 04:29 PM
مشكور

صدى صوت
31-05-2006, 11:40 AM
يا هلا ومرحبا
والقلب بك قد أنس

marooz
04-09-2006, 03:15 PM
it was great

thanx