PDA

عرض كامل الموضوع : (عذرية الرجل في الميزان) للنقاش...



أنثى الحجاز
05-06-2006, 03:22 AM
مجتمعنا يهتم كثيرا بطهر وصفاء وعذرية المرأة..

لكن لماذا لا أحد يتكلم عن عذرية الرجل ؟
ففي زمن الانفتاح والتطور ,انتشرت كافة الوسائل التي تسهل الوقوع في الحرام ,فقد اصبحت المغريات تحيط بنا من كل جانب ,ولم تعد صعبة
المنال فلا يوجد اسهل من الطرق غير السوية,التي تجر الانسان الى الرذيلة.
وطبعا مجتمعنا هو اكبرمن يشجع الرجل على اقتراف الذنوب التي تنتهك من عذريته بلا اي مسوغ..
فقط الحمايه الاجتماعيه التي تكونها عادات وتقاليد خاطئة..

لكن هذه ليست حجة لتبرير المعصية ,وان كانت المغريات نفسها يتعرض لها النساء والرجال,فهما متساويان في الجزاء والحساب وفقا للحكم الالهي في قوله تعالى:
(وقل للمؤمنين يغضوا من ابصارهم ويحفظوا فروجهم وقل للمؤمنات يغضضن
من ابصارهن ويحفظن فروجهن)
ولما كان الأسلم والأعدل في تصرفاتنا ان نقيسها وفقا للحكم والتشريع الالهي ,نرى أن في التنزيل دلالة واضحة على تعميم المفهوم على الرجل والمرأة.
قال تعالى:
{والحافظين فروجهم والحافظات والذاكرين الله كثيرًا والذاكرات أعد الله لهم مغفرة وأجرًا عظيمًا}[الأحزاب:35].
اذن عفة الرجل لا تقل أهمية عن عفة المرأة,و لا تقلل من رجولته
لذلك كما يطلب العفاف من المراة ,يطلب أيضا من الرجل .
ويجب أن نعمم مفهوم العذرية ليشمل الرجل والمرأة معا,حتى تصح المعادلة .

لكن في مجتمعاتنا الشرقية حيث اختلت المفاهيم ,
وأصبحت العفة مطلوبة فقط من المراة ,
فهي رأس مالها وأساس شرف أسرتها ,
اما عفة الرجل فحدث ولا حرج,
فلا شيء يعيبه انطلاقا من مبدأ أن أي معصية تباح ان
كانت لا تفضح أمام الناس.

فهذه دعوة للجميع لطلب العفة والتمنع عن الحرام ,وان نلغي المفهوم الشائع أن عفة الرجل هي شبهة يخجل منها الرجل ويتجنبها حتى لا يتهم بالغباء وقلة الثقافة وفقر التجربة.
عفة الرجل تعني حشمته وهي خلق كريم تزين صاحبها ,بها يحفظ الايمان
ويستقيم المرء ,ويستعصم عن الاثم وسخط رب العالمين ويحفظ صحته من الامراض.
والعفة تبدا من القلب لتصل الى مستوى الجسد,وهي في الرجل دليل واضح على قوة شخصيته وترفعه وامتناعه عن الفواحش من الأعمال,واخماد الاحساسات الشهوية وتهذيب النفس من الانجرار وراء اهواءها ,
فالانسان العفيف هو العاقل القادر على التحكم بكل ميوله وغرائزه ,والذي لا يقبل باشباعها الا بما يرضي الله .
هو انسان صابر نزيه يترفع عن الوقوع في رذائل الامور,ويتسامي على شهوته,وهو يتصف بخلق نادر لا يقدر عليه الا قوي الايمان .

و في التنزيل دعوة لكل عازب
{و ليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً } فسره ثعلبة فقال: و ليضبط نفسه بمثل الصوم فإنه وجاء.
والعفة مطلوبة من المتزوج وغير المتزوج,
فكم من الرجال يخونون زوجاتهم ويتفاخرون في مجالسهم بمغامراتهم
حتى لا يظهروا امام الآخرين أنهم أقل منهم منزلة أو أن ينتقص من رجولتهم أو ان يصبحوا موضع سخرية ..

لنكن..كم قال عليه الصلاة والسلام..
( من كرمت عليه نفسه هانت عليه شهواته ).. ***********************



برايكم...

هل العذريه فقط هي كلمه حصرية للفتاة فقط؟؟
وهل هي المقياس الصحيح لنقاء الفتاة وطهرها؟؟
وهل هنالك فرق ذا اثر بين العذرية الجسدية والعذرية المعنوية؟؟
وسؤالي الاخير. ..
اخي العزيز واختي الغاليه..بواقعيه بعيد عن المثاليه..

لو سمعنا عن رجل فقد عذريته..
فهل تعتبر ان له حقوقه الكامله بالارتباط واختيار المراة المؤمنة الصالحه التقيه النقيه؟؟باعتبار ماحصل ماضيا.. واذا اجبت ,,فضلا اجب عن هذا ايضا....

والفتاة التي فرطت بشرفها.وتابت الى الله
.هل من حقها ان تتزوج بذا الدين والشرف؟؟
ومارأيكم ,,هل تقبل ان ترتبط بهذا او تلك؟؟
موضوع حبيت اناقشه مع الجميع منذ زمن طويل....
وبتمنى الاقي تفاعل..

اختكم:أنثى الحجاز...

إنسان لا اكثر
09-06-2006, 02:20 AM
واللة واللة فرحت من كل قلبي على الموضوع وخاصة انة من فتاة

اشكرك من كل قلبي اختي أنثى الحجاز

المعيار الاساسي هو الدين والشريعة

وكما قلتي النساء والرجال,فهما متساويان في الجزاء والحساب
فالعقاب والثواب لا يفرق بين الذكر والانثى ابداً ابداً ابداً.

لا كن اذكرك ان منصفات اللة العظيمة صفة العدل العدل العدل فلا فلا فلا يساوي بين

بنت عفت نفسها عن الشباب ورفعت قدرها عالي عالي و بنت تعرض نفسها كل يوم من شات الى جوال الى الخروج معة

وشاب عف نفسة عن مكالمة البنات مع قدرتة عليها والكل يعلم ان إصطياد فتاة والخروج معها وعلاقات المحرمة بينهما اصبحت سهلة في وقتنا الحاضر وشاب يكلم البنات والخروج معهن فهو يخرج مع واحدة ويكلم اخرى ويسامر ثانية ةيفاخر بين اصحابة انة لة كل يوم عشيقة .

وبين زوجة مخلصة لزوجها في حضرتة وتصون عرضة في غيبتة
وبين زوجة مدمنة علاقات محرمة في حضرتة وغيبتة .

واللة لا يتساويان ابداً ابداً ومن هنا تحدث السعادة للطرف الذي يعف نفسة عن كل هذا سعادة عظيمة في الدنيا سعادة واي سعادة واللة سعادة لا يشعر بطعمها الطرف الاخر الذي لا يعف نفسة..
اما سؤالك
هل العذريه فقط هي كلمه حصرية للفتاة فقط؟؟
العذرية ليست للفتاة فقط ولاكن لشاب ايضا ولاكن الفتاة اكثر اكثر اكثر اكثر اهمية وهذا لا يسوغ لشاب ارتكاب مايشاء ابدا ابدا .
وهل هي المقياس الصحيح لنقاء الفتاة وطهرها؟؟
نعم العذرية هي المقياس الصحيح لنقاء الفتاة وطهرها لانها حافظت عليها بكل شجاعة وسأدد
لان اذا ذهبت العذرية لايوجد الا احتمالان لا ثالث لهما:
1- جريمة الزنا 2- اغتصاب .
جريمة الزنا =على ان البنت استهترت بأعظم شي تملكة (البنت سمعة) وانا اقول انني ارضى من الفتاة كل شي الا هذا.
2- الاغتصاب =مغلوب على امرها وليس بإرادتها .
وهل هنالك فرق ذا اثر بين العذرية الجسدية والعذرية المعنوية؟؟
ليس هناك اي فرق بينها فكلا منهما طاقة عظيمة عظيمة عظيمة في جسم الانسان كل ماإستهلكها فقد شي منها سوااء كانت معنوية او جسدية.

اما سوالك عن
والفتاة التي فرطت بشرفها.وتابت الى الله
.هل من حقها ان تتزوج بذا الدين والشرف؟؟
ومارأيكم ,,هل تقبل ان ترتبط بهذا او تلك؟؟

فأقول وبكل صراحة لا لا لا لا لا لا

اعود واشكركي من كل قلبي على الموضوع يأسفني انني لم اجد تفاعل معة

http://smilies.sofrayt.com/fsc/gentleman.gif http://smilies.sofrayt.com/fsc/gentleman.gif http://smilies.sofrayt.com/fsc/gentleman.gif http://smilies.sofrayt.com/fsc/gentleman.gif http://smilies.sofrayt.com/fsc/gentleman.gif

رهف الساهر
10-06-2006, 01:24 PM
عزيزتي النقاش هنا امر مفرغ منه
للأسف مجتمعنا متخلف
على قد ماتحشي تحشي تكتشفي انك بتحشي هوا
لاتحسبي انو انا بحطم فيكي لا بلعكس بس هذه الحقيفه ويد وحده ماتصفق لو نسوي مجموعه اوقروب نسوي ونأسس انو بنقوم بحملات توعويه تكثيفيه ممكنه وراح نلاقي نتيجة وانا لو عج

الحـــافية
11-06-2006, 10:08 PM
لي عوده مثيره (:


الحافية

كيت كاته
11-06-2006, 10:25 PM
ان شاء الله لي عودة وتعليق

@ الكريستـــــــــالي @
13-06-2006, 09:29 AM
ما اقول غيــــر
مشكوريـــن على توضيـح هذه المســألــه