PDA

عرض كامل الموضوع : طفل يقول لابيه *ياليت الي مات هو انت



دموع الفراق
11-06-2006, 12:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخواتي واخواني في المنتدى ..نقلت لكم هذا الموضوع ..الذي سيثير استغرا ب الجميع ..!
لكنه حقيقة..


**قصة لطفل يدرس في الصف الثالث الابتدائي**




في يوم من الأيام كان هذا الطفل في مدرسته وخلال

أحد الحصص كان الأستاذ يتكلم فتطرق في حديثه إلى

صلاة الفجر.. وأخذ يتكلم عنها بأسلوب يلائم سن هؤلاء

الأطفال الصغار وتكلم عن فضل هذه الصلاة وأهميتها

سمعه الطفل وتأثر بحديثه، فهو لم يسبق له أن صلى

الفجر ولا أهله... وعندما عاد الطفل إلى المنزل

أخذ يفكر كيف يمكن أن يستيقظ للصلاة يوم غداً.. فلم

يجد حلاً سوى أنه يبقى طوال الليل مستيقظاً حتى

يتمكن من أداء الصلاة وبالفعل نفذ ما فكر به

وعندما سمع الأذان انطلقت هذه الزهرة لأداء الصلاة

ولكن ظهرت مشكلة في طريق الطفل.. المسجد بعيد ولا

يستطيع الذهاب وحده،فبكى الطفل وجلس أمام الباب..

ولكن فجأة سمع صوت طقطقة حذاء في الشارع ...

فتح الباب وخرج مسرعاً فإذا برجل شيخ يهلل متجهاً

إلى المسجد نظر إلى ذلك الرجل فعرفه نعم عرفه أنه

جد زميله أحمد ابن جارهم تسلل ذلك الطفل بخفية

وهدوء خلف ذلك الرجل حتى لا يشعر به فيخبر أهله

فيعاقبونه، واستمر الحال على هذا المنوال، ولكن

(دوام الحال من المحال) فلقد توفى ذلك الرجل (جد

أحمد) ...!!

علم الطفل فذهل.. بكى وبكى بحرقة وحرارة استغرب

والداه فسأله والده وقال له: يا بني، لماذا تبكي

عليه هكذا وهو ليس في سنك لتلعب معه ؟؟!

وليس قريبك فتفقده في البيت!! فنظر الطفل إلى

أبيه بعيون دامعة ونظرات حزن وقال له: ياليت الذي

مات أنت وليس هو، صعق الأب وانبهر.....!!!!!


لماذا يقول له ابنه هذا وبهذا الأسلوب ولماذا يحب

هذا الرجل؟ قال الطفل البريء أنا لم أفقده من أجل

ذلك ولا من أجل ما تقول، استغرب الأب وقال إذا من

أجل ماذا؟ فقال الطفل: من أجل الصلاة نعم من أجل

الصلاة، ثم استطرد وهو يبتلع عبراته لماذا يا أبي

لا تصلي الفجر، لماذا يا أبتي لا تكون مثل ذلك

الرجل ومثل الكثير من الرجال الذين رأيتهم فقال

الأب: أين رأيتهم؟ فقال الطفل في المسجد قال الأب:

كيف، فحكى حكايته على أبيه فتأثر الأب من ابنه

واشعر جلده وكادت دموعه أن تسقط فاحتضن ابنه ومنذ


ذلك اليوم لم يترك أي صلاة في المسجد...

فهنيأ لهذا الأب...
وهنيأ لهذا الابن..
وهنيأ لذلك المعلم...

انظروا لهذا الطفل الذي لم يتعدى التاسعة من عمره وقلبه متعلق بربه.... وانظروا إلى شباب وفتيات تركوا صلاتهم وتقربهم إلى الله لأسباب تافهة ...هداهم الله وأرشدهم إلى طريق الحق......!!!



.. أتمنى أن يعجبكم..


[[[منقوووووووول للفائدة]]]

بسمةأمل
11-06-2006, 12:50 PM
اذا احب الله عبدا يسر له طريقا الى الهدايه

سبحان الله

مرجوحه بس مملوحه
11-06-2006, 12:56 PM
مشكوره علي القصه الروووعه
وانشاء الله يستفيد منها الكثير من الاعضاء

دموع الفراق
11-06-2006, 01:23 PM
تسلمون يالغالين
وشكرًا على المرور الي اسعدني

cindrella
11-06-2006, 01:24 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا ووضعه الله فى ميزان حسناتك
يارب اجعلنا ممن يصلون اناء الليل واطراف النهار
اللهم اجعلنا ممن يصلون والناس نيام

nadeen
11-06-2006, 03:17 PM
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
يارب اجعلنا ممن يصلون اناء الليل واطراف النهار
أمين يا رب العالمين

دايناصور
11-06-2006, 03:47 PM
مشكوووووووورة اختي
جعله الله في ميزان حسناتك
ولاتحرمينا من مشاركاتج

دموع الفراق
11-06-2006, 07:16 PM
مشكوووورين اخواني واخواتي على المروووور الي اسعدني
واثابنا الله اجمعين

خاالد
13-06-2006, 07:10 AM
مشكووووور

البرنسيسه
13-06-2006, 07:33 AM
سبحان الله الصغير اثر على الكبير

وياليته كان العكس

دمتــــــــــــــم

lo0ol4me
13-06-2006, 08:46 AM
مشكووور وجزاك الله لف خير على القصه الموئثره

بس تراني من النوع اللي يتأثر بأي قصه قسم بالله اني بكيت والله مدري ليه كذا تخيلت شكل الابن والاب

وقعدت ابكي بس مشكوووور والله يثبتنا على الصلاة اللهم امين

دموع الفراق
13-06-2006, 12:22 PM
شكرك اخوووي الكريم خالد
وملاحظه آنه اسمي دموع الفراق يعني<<<< اتقووولي مشكوووره مو مشكووور
واشكرك على المرووورالي اسعدني

دموع الفراق
13-06-2006, 12:27 PM
ياعيني يا اخووي<<lo0ol4me
بكاءك كان في خشية الله
الله يثيبك ويثبتك على الصلاه
اشكرك على المرووور الي اسعدني

دموع الفراق
13-06-2006, 12:28 PM
اشكرك اختي البرنسيسه على المرور الي اسعدني

روح البداوة
14-06-2006, 03:01 AM
http://www.moroog.com/image/t2%20(39).gif

دموع الفراق
14-06-2006, 11:29 AM
اشكركم على المرور
ملاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااحظه انا اخت وليس اخ
تحياتي لكم جميعاً

كرزه
14-06-2006, 07:23 PM
قصة رائعة

جعله في ميزان حسناتك