PDA

عرض كامل الموضوع : من أقوال الأئمة



بدوي بـــــس متحضــــر
12-06-2006, 09:37 AM
هاذي أقوال وفتاوى الأئمة وروعة مقاصدها

أبــــوحنيفة النعمان
.......................
ولد في الكوفة سنة 80 هـ
1. إذا أراد إنسان الصلاة في ليلة مظلمة ولم يستطع تعيين القبلة بعد تحريها صحّت صلاته، ولو تبين له من بعد ذاك أنه أخطأ.
2. أجاز شراء الثمار على أشجارها قبل نضجها.
3. قال بعدم الزكاة على المدين إن كان دينه يساوي كل ماله.
4. أجاز للمرأة الراشدة العاقلة أن تباشر عقد الزواج (زواجها) بمن تحب، وأبطل تزويج وليها لها بالإكراه.
5. أعطى الإمام حق تمليك الأراضي البور لمن يعمرها ويخصبها.
لقد كان أبو حنيفة صاحب رأي حصيف، يستند إلى الشرع الحنيف، وكان ميسراً على الناس في معاملاتهم وعباداتهم، إذ أجاز غسل الجسم أو الثوب إذا أصابهما نجاسة بكل مائع طاهر يزيل النجاسة، مثل الخل أو ماء الورد أو شبههما.

الإمام مالك إبن أنس
.......................
ولد ببغداد عام (93) هـ وعاش فقيراً معدماً، حتى اضطر إلى بيع خشب بيته، وكانت ابنته (فاطمة) تبكي من شدة الجوع.
1. اتفق مع أبي حنيفة بأن ليس على مستكره طلاق.
2. أجاز خلافة المفضول (مع وجود الأفضل) إن كان توحيد الأمة على يديه.
3. أجاز الجمع في الصلاة بين الظهر والعصر، وبين المغرب والعشاء .
4. أجاز في صلاة الاستسقاء تقديم الخطبة على الصلاة وتأخيرها.
5. وكان يرحمه الله يقول: إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون منه دينكم. وقد لازم المدينة حتى وفاته، وكان لشدة توقيره للرسول صلى الله عليه وآله لا يركب أي دابة في المدينة ويقول: إني لأستحي أن أركب دابة تطأ بحافرها أرضاً يضم ترابها جسد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم

الإمام الشافعي
.................
محمد بن إدريس ولد في غزة عام 150هـ
1. العلم أفضل من صلاة النافلة
2. من أراد الدنيا فعليه بالعلم، ومن أراد الآخرة فعليه بالعلم
3. أنه لا يجوز لأي إنسان أن يقول برأيه في الشريعة، إلا إذا كان أساس هذا الرأي معتمداً على القياس
4. وكان يرى أن الخلافة تكون في قريش، وتكون بالبيعة، إلا إذا دعت الضرورة فتقوم بغير البيعة، فإن غلب أحد الناس بالقوة، واجتمعت عليه كلمة الأمة جازت إمامته.
5. من لم تعزه التقوى فلا عزّ له.

الإمام أحمد بن حنبل
.......................
أحمد بن محمد، يلتقي نسبه مع الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في نزار بن معد بن عدنان، عاش يتيماً في كفالة أمه منذ الصغر
1. إذا أوقف شخص ما أرضاً على الفقراء والمساكين فلا يجب في محصولها العشر ولا زكاة عليها؛ لأنها كله زكاة.
2. يرى أن القرابة كلها توجب النفقة، فكل من يرث الفقير العاجز عن الكسب تجب عليه النفقة في حالة عجز الفقير، والميراث يشمل القرابة الدانية والبعيدة فيشمل العصبات والأصول والفروع وأصحاب الفروض وذوي الأرحام
3. اعتمد ابن حنبل على التدوين والكتابة، ولم يعتمد على الذاكرة وكان يوصي تلاميذه ألا يحدثوا الناس إلا من الكتاب، ويقول: أنا مع المحبرة حتى المقبرة
4. تعرض أحمد بن حنبل للحبس والضرب والمنع من الجلوس في المجلس بسبب موقفه من مسألة خلق القرآن التي تبنتها الدولة العباسية زمن المأمون، وعندما سئل ابن حنبل عن رأيه في هذه المسألة، اكتفى بالقول: "إنه كلام الله" ولم يزد عن هذه الإجابة حرفاً، وقد استمر يعاني مدة أربعة عشر عاماً، إلى أن تولى المتوكل الخلافة فأنهى الفتنة وأعاد الاعتبار للإمام ابن حنبل، وعرض عليه المال، ولكنه كان يرفض باستمرا.
5. الدنيا دار عمل، والآخرة دار جزاء، فمن لم يعمل هنا ندم هناك.

رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته ورزق الأمة من يكمل مسيرتهم الاجتهادية في تيسيرها وتخفيفها على الناس، وفق ما تقتضيه حاجة العصر ومستجداته

العمار
12-06-2006, 11:45 PM
الحق أحق أن يتبع

نعم للحق وأهله .. ولا للباطل وأهله

الله يفتح على قلبك وقلوبنا جميعا

العمار

أنمـــار
12-06-2006, 11:53 PM
جزيت خيراً ، لكن الم يكن من الاجدى ارفاق مرجعا او عدة مراجع للاستزادة يا طيب

او على الاقل مصدرك ان كان مجرد نقل كما هو


اتمنى مراعاة ذلك في جميع ما ينقل او يحضر عندنا

تحياتي

ام الشمعه
12-06-2006, 11:59 PM
بارك الله فيك موضع جداً رائع

بدوي بـــــس متحضــــر
14-06-2006, 02:45 AM
أنمـــار

وأنت كذالك صدقة وياليت يطلب هاذا من الجميع

مصدري هو سيرة الأئمة الأربعة لدكتور عبدالرحمن عباد


:::::::::::::::::::::::::::::::
ام الشمعه

شاكر لكي مشاعرك

بدوي بـــــس متحضــــر
14-06-2006, 11:29 AM
وكذالك صفة الصفوة : للإمام شمس الدين أبي عبدالله

والحمدلله رب العالمين