PDA

عرض كامل الموضوع : هل يحبك الله



المحتار
19-08-2003, 10:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هل سأل أحدنا نفسه يوماً هذا السؤال !!!

هل الله يحبني ؟

من لديه مشاركة في هذا الموضوع فلا يبخل على إخوانه .

ولعلي أضيف ما لدي بعد أن يتم التفاعل من الإخوة والأخوات .

أسأل الله أن ينير القلوب والأبصار بما ينفعها .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلطان
19-08-2003, 12:05 PM
مافهمت وش قصدك بالسؤال؟

لكن حنا مانعلم الغيب. .

تحياتي

المحتار
19-08-2003, 01:40 PM
مافهمت وش قصدك بالسؤال؟

لكن حنا مانعلم الغيب. .

تحياتي
أخي الحبيب ( السلطان )
حياك الله أخي وبياك

المقصود من السؤال هو : كيف تصل إلى محبة الله
ولا شك أنه لا أحد يعلم الغيب ولكن لعلك تستنير ببعض الآيات لكي ينجلي لك كيف يكون حب الله لعبده وأكرم وأنعم به من مطلب .
وسأذكر لك آية والباقي عليك _ الله يعينك _
لازم تكتب مشاركتك بعد ما تفهم السؤال .

أما الآية فهي قول الحق تبارك وتعالى في سورة آل عمران - والآيات كثيرة -
(قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ) الآية 30

لعلك فهمت وإن لم يكن كذلك فلعلك تنتظر ما لدي في هذا الجانب ولكني سأنتظر ما يجود به الإخوان في هذا - والله الموفق - لكي يتاح المجال للجميع للمشاركة ولعل يكون هناك من يدلي بشيء أفضل من القليل لدي
وبانتظار مشاركات االجميع
والله الموفق

رحــــــــــال
19-08-2003, 02:21 PM
بارك الله فيك اخي محتار



مررت من هناااااااااا 8)

المحتار
19-08-2003, 02:27 PM
وفيك الله بارك
اخي رحـــــــــــــــــــــــــــال

السلطان
20-08-2003, 10:51 AM
المحتار,

في البداية اعتذر لعدم فهمي للسؤال. .

أما عن محبة الله فهي تكمن في طاعته وبطاعة الله تكسب رضاه ومحبته. .

ولقد استشهدت بأية تدل على ذلك. .

(قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ) الآية 30

جزاك الله خيرا اخي المحتار. .

وأشكرك على متابعتك. .

تحياتي

المحتار
20-08-2003, 01:57 PM
المحتار,

في البداية اعتذر لعدم فهمي للسؤال. .

أما عن محبة الله فهي تكمن في طاعته وبطاعة الله تكسب رضاه ومحبته. .

ولقد استشهدت بأية تدل على ذلك. .

(قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ) الآية 30

جزاك الله خيرا اخي المحتار. .

وأشكرك على متابعتك. .

تحياتي


جزاك الله خيراً أخي على ردك ومتابعنك
وأحسنت فالآن ها أنت قد فهمت المراد من السؤال ولكن لعلك تتابع ما سأكتبه في هذا الموضوع ولكن بعد أن أرى ما يمكن أن يتفاعل به بقية الأعضاء وإن كنت أراهم كالنيام .
وحقيقة اسم الموضوع لحاله يخوف - لوكان هناك قلوباً واعية - ولكن الله المستعان لم يقم أي عضو بالمشاركة في هذا الموضوع المهم بل هو غاية ومطلب كل مخلوق ألا وهو
أن يحبك الله
فأنعم به وأكرم من مطلب جعلني الله وإياك من أهله ووالدينا ومن نحب
وشكراً لك مره ثانية وإن كنت أرغب الإسهاب في مثل هذا الموضوع المهم للغاية
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى من القول والعمل
والسلام عليكم

المحتار
24-08-2003, 09:05 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من لديه مشاركة في هذا الموضوع فلا يبخل على إخوانه .

ولعلي أضيف ما لدي بعد أن يتم التفاعل من الإخوة والأخوات .

أسأل الله أن ينير القلوب والأبصار بما ينفعها .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Think
24-08-2003, 10:41 AM
أخي محتار, بكل تأكيد ان الموضوع ترجف له القلوب, لان العبد الصالح حريص دائما على رضى الخالق عز و جل.
الله سبحانه و تعالى يحب العبد اللحوح الذي يلح بالدعاء, والعبد الخطاء المستغفر, والعبد الصبور, الذي يصبر على ازماته و نكساته, والعبد العاصي التائب. حب الله لعبده لا تتصوره كانسان فانه يفوق خيالك الفكري, فرحمة الله من حبه لعبده, ورحمته لا تحصى ولا تعد..
أسئل الله العلي القدير أن يثبتنى الى يوم الدين, وانشالله ما غلطت في شي..
تحياتي..

المحتار
24-08-2003, 11:07 AM
أخي محتار, بكل تأكيد ان الموضوع ترجف له القلوب, لان العبد الصالح حريص دائما على رضى الخالق عز و جل.
الله سبحانه و تعالى يحب العبد اللحوح الذي يلح بالدعاء, والعبد الخطاء المستغفر, والعبد الصبور, الذي يصبر على ازماته و نكساته, والعبد العاصي التائب. حب الله لعبده لا تتصوره كانسان فانه يفوق خيالك الفكري, فرحمة الله من حبه لعبده, ورحمته لا تحصى ولا تعد..
أسئل الله العلي القدير أن يثبتنى الى يوم الدين, وانشالله ما غلطت في شي..
تحياتي..


جزاك الله خيرا كثيراً أخي الحبيب
ولا إنشاء الله إنك ما غلطت ومشاركتك هذه أثرت على الموضوع ونورت بعض من جوانبه
أسأل الله أن يثبتك ويثبتني وإياك على الحق ومن يقرأ هذه الكلمات

وأتمنى التفاعل من بقية الأخوة الكرام حتى نصل إلى المرجو من ذلك
وفق الله الجميع لما يحب ويرضى من القول والعمل

المحتار
03-09-2003, 10:29 AM
جزاكم الله خير
وين المشاركات

سأكتب ما عندي في هذا الموضوع الهاااااااااااااااااااام مع بداية الدراسة
ولكن ودي بمشاركتكم ولو كانت فليلة
ومشكوووووووريييييييييين على المشاركة
تحياتي

Think
03-09-2003, 06:03 PM
انشالله

ننتظرك و ننتظر ردود اخواننا..

المحتار
15-09-2003, 02:09 PM
انشالله

ننتظرك و ننتظر ردود اخواننا..


مشكوووووووور وتسلم والله على مرورك الكريم ومشاركتك

وإن كان إخواننا لم يساهموا بأي شيء
ولكن لعلي أستعد في الأيام القادمة للمشاركة بالموضوع

المحتار
22-10-2003, 03:27 PM
جزاكم الله خير
وين المشاركات

سأكتب ما عندي في هذا الموضوع الهاااااااااااااااااااام مع بداية الدراسة
ولكن ودي بمشاركتكم ولو كانت فليلة
ومشكوووووووريييييييييين على المشاركة
تحياتي


في البداية أحب أن أعتذر لإخوتي وأخواتي على تأخري في الكتابة وذلك لظروف العمل ولعلي أسهم في إحياء هذا الموضوع الغالي على نفسي ونفس كل مؤمن ومؤمنه
أسأل الله العلي القدير أن يرزقنا حبه وحب كل من يحبه وحب كل عمل يقربنا لحبه
وأنتهز الفصة لأبارك لإخواني وأخواتي قدوم شهر الغفران شهر رمضان المبارك
أسأل الله أن يبلغنا جميعاً هذا الشهر ويوفقنا لحسن الصيام والقيام ويعيننا على ذلك
ومشاركتي هي :



محبة الله لعباده

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه ومن والاه وبعد
إعلم رحمني الله وإياك أن غاية كل مخلوق هو محبة الله له وكيف يتمكن من كسبها وهي الغاية العظمى والمطلب الأسمى ، ولعل العاقل الفطن من يسعى لجلب ما ينفعه في دنياه وأخراه ويكون سبباً في سعادته وحري بكل واحد منا أن تكون هذه غايته وهذا هو مطلبه وسبيله ، نسأل الله الكريم من فضله وأن يرزقنا حبه وحب من يحبه وحب كل عمل يقربنا لحبه .
وفي سبيل هذا المطلب الغالي النفيس لعلي أشير إلى بعض الأمور والنقاط التي إن إجتمعت أو حصل بعضها تكون سبباً معيناً لحصول تلك المحبة – أعني بها محبة الله لعبده – أسأل الله أن لا يحرمنا ذلك ، وخير ما يمكن أن يكون سبباً لذلك وخير ما يستدل به هو ما أخبر به الحق تبارك وتعالى في محكم كتابه حيث قال جل وعلا :
( قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) {31}
(بَلَى مَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ وَاتَّقَى فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ) {76}
)الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ){134}
(وَكَأَيِّن مِّن نَّبِيٍّ قَاتَلَ مَعَهُ رِبِّيُّونَ كَثِيرٌ فَمَا وَهَنُواْ لِمَا أَصَابَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَمَا ضَعُفُواْ وَمَا اسْتَكَانُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ ) {146}
(فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ ){159}
(آل عمران)



ومن تلك الأمور المعينة على محبة الله ما يلي :
1- تطهير النفس وتزكيتها ، وذلك بترك المحرمات وفعل الواجبات .
2- الدعاء فهو مخ العبادة ويجب الإكثار منه والإلحاح فيه ، ولعل من ذلك ما أوصى به الحبيب صلى الله عليه وسلم عبدالله بن عباس بقوله ( وأن تقول عقب كل صلاة اللهم إني أسألك فعل الخيرات وترك المنكرات وحب المساكين وأن تغفر لي وترحمني وإذا أردت بقوم فتنة فاقبضني إليك غير مفتون اللهم وأسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربني إلى حبك .
3- بر الوالدين والإحسان إليهما وإلى صديقهما بعد موتهما .
4- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
5- صلة الرحم .
6- الصدق .
7- إخراج زكاة المال وحب المساكين .
8- أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ، لقوله صلى الله عليه وسلم ( لا يؤمن أحدكم حتى يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما ) .



أسأل الله الهداية للجميع
والله الموفق وهو حسبنا ونعم الوكيل
ويمكن مع السرعة نقص بعض من جوانب الموضوع لعلي أكملها لاحقاً ولكن أحببت أن يطلع إخواني وأخواتي على هذا الموضوع مع قلة مشاركتهم في ذلك هداهم الله
المحتار

السلطان
22-10-2003, 04:28 PM
المحتار,

جزاك الله خير اخوي المحتار. .

وجعله الله في موازين اعمالك. .

ومرحبا بعودتك. .

تقبل تحياتي

بنت الاسلام
23-10-2003, 11:18 PM
المحتار,

جزاك الله خير اخوي المحتار. .

وجعله الله في موازين اعمالك. .

ومرحبا بعودتك. .

تقبل تحياتي