PDA

عرض كامل الموضوع : عقوق الامهات(الموضوع هدية لاخوي حمد الزاهد)



n0000000r
21-08-2006, 07:21 PM
http://www.7mml.com/uploads/ce328461e1.bmp (http://www.7mml.com)
لاني وعدت اخوي الزاهد اني اضع موضوع عن الام حبيت انقل لكم قصه قرأتها وكان ودي اروح((( اقتل الولد العاق هذا وابغى اشوف مرور الكثيرين الله يخليكم ولو ماتبو تردوا لا تردوا شيء راجع لكم يعني لا امسك عصايه ولا شي علشان لا احد يزعل مني واليكم القصه
نشأ مدللا بين والديه ، ومات والده وقامت أمه برعايته حتى كبر واشتد ساعده واستوى على سوقه ، وأصبح رجلا وعمل في مجال التجارة حيث إن والده ترك له ثروة لا بأس بها ، ودعوات الأم الطيبة ترافقه في كل مكان ومع كل خطوة يخطوها تدعو له بالتوفيق فكثرت أمواله واتسعت تجارته .



وكانت أمه لازالت ترعاه وتقوم بشؤونه وتفرح لفرحه وتحزن لحزنه وتواسيه وتحبب إليه الحياة وتحثه على العمل فكانت هي السبب بعد الله عز وجل في هذه الثروة العظيمة التي يمتلكها وهذه الشهرة التي اشتهر بها بين الناس والأم لا تكمل فرحتها إلا بزواج ولدها لتفرح به وبأولاده ، وتسعد معه بتكوين أسرة تكمل المشوار وبحثت له عن بنت الحلال ، ولكنه لم يرضى بما اشارت إليه بهنّ أمه بل اختار بنفسه وتزوّج وفرح بزواجه ولكنّ فرحة أمه أكبر وأعظم ، وأخذت الأم تدعو ربّها أن يرزق ولدها الذرّية الصالحة لكي تفرح بهم وتسعد معهم ، واستجاب ربها لدعائها ورزق بولدين مطيعين له فأحبّهما أكثر من نفسه ورعاهما وسهر على راحتهما حتّى كبرا وشبّا عن الطوق ، وكبرت الأم وصارت بحاجة إلى من يرعاها ويقوم بشؤونها ، ولكنّه تأفف من ذلك ، فرغم أنه الرجل صاحب الثروة الكبيرة والجاه العظيم إلا أنه بخل على أمه بأن يجعل لها خادمة تقوم برعايتها ، وتضايق من أمه ؟، وفكّر في وسيلة تريّحه منها فهو لا يطيق حتّى أن ينظر إليها ودفعه تفكيره إلى ان يودعها في دار العجزة.

فتبّا له من ولد عاق ،كيف هانت عليه أمه أن يودعها دار العجزة ؟؟؟

أين السّهر؟؟ أين المعاناة؟؟ أين الصبر؟؟ أين المعاناة ؟؟أين الحنان؟؟ أين الرعاية؟؟....

لقد ذهبت كل هذه أدراج الرياح ، أمك التي بذلت كل ما في وسعها من أجلك يكون هذا جزاءها من ولدها الوحيد؟! فتبّا لك ألف مرة.

وذهب مرة لزيارة أحد أصدقائه ليبثّ له شكواه وقال لصديقه وهو يندب حظّه العاثر: تصوّر يا أخي ما أن أودعت والدتي دار العجزة ، ورعاية المسنّين حتى لامني الكثير من الأهل والأقارب ، والبعيد والقريب ممن أعرفهم ، فأجابه صديقه مندهشا : ماذا تقصد بوالدتك التي أودعتها دار العجزة ؟! هل هي أمك التي حملتك ؟ أمك فلانة التي ربتك صغيرا ، ورعتك كبيرا ؟ أم لديك غيرها ؟!



قال : بل هي أمي فلانة!! فما العجب في ذلك فقد افتتحت الحكومة هذه الدار لأمثالها.

وقال صديقه يا سبحان الله ....اللهم ارفع مقتك وغضبك عنّا ...هل ضقت بوالدتك ذرعا وأنت صاحب المال والجاه والثروة الواسعة والتي آلت إليك بسبب دعواتها لك بالتوفيق ، عد إلى رشدك يا رجل واستغفر الله و اذهب إلى أمك وقبّل قدميها واسأل الله التوبة والمغفرة واطلب الصفح منها ، وعد بها إلى البيت وهيّئ لها من يقوم بخدمتها واعمل على سعادتها وراحتها ، أمّا إن كان الذي فعلته رغبة حرمك المصون فلم أعلم أنك مطيّة بين الرجال بل عرفتك رجلا ..

ولمّا سمع من صديقه هذا الكلام الصادق ضاق وهاج وماج وقال: يا أخي إن كنت ستزيد من آلامي فأنا في غنى عن معرفتك .

فقال له صديقه : هذا لا يشرفني من ابن عاق مثلك فصداقة أمثالك عار .

ومرّت الأيام وأمه ملقاة في دار العجزة لا أحد يزورها ، وهي تعاني من آلام الكبر والمرض والقهر ،واشتد عليها المرض ولم يزرها مرة واحدة ، ونقلت إلى المستشفى ، ولم يرق قلبه لها ، وحثه أبناؤه وأقرباؤه لزيارتها وهي في المستشفى فأبى واستكبر وأخذته العزة بالإثم ، واشتد عليها المرض ، واقترب الوعد الحق ، وعلم العاق أن أمه تعاني سكرات الموت ، فهل فاق وأناب وتاب ...أبدا ، بل شد رحاله وغادر البلاد فجأة دون علم أحد ، وبعد أن تأكد أنها ودعت الدنيا بما فيها من مآس ودفنت في قبرها ، عاد راجعا ، ولكنه رجع ليجني ثمار ما زرع ، ويا شر ما زرع ، لقد زرع العقوق والعصيان ، فماذا سيجني ؟ وماذا ستكون النتيجة ؟ ......لا شك أنه سيجني ثمار البؤس والشقاء .



لم تمر إلا أيام معدودة قبل أن يجف قبر أمه ، تعرض فلذة كبده وأحب أبنائه إلى قلبه إلى حادث مروري مروّع راح ضحيته الابن ، وكان هذا الحادث عبارة عن خنجر غرس في قلب الأب ولم يمر عام على هذا الحادث الأليم ، إلا ويتعرض ولده الثاني وساعده الأيمن في تجارته وأعماله لمرض عضال جعله ملازما للسرير ، وأخذ والده وجال فيه أرجاء العالم ، يبحث له عن شفاء ولكن لا جدوى ، ولحق الابن الثاني بأخيه ، وبقي الأب وحيدا فقد كسر جناحاه ، وساءت حالته النفسية ، وضاقت عليه الأرض بما رحبت ، وبارت تجارته ، وأخذ موظفوه يسرقونه ، وأخذ يجني ثمار ما زرعه ، وهاهو يرى حياته تتصدع أمام عينيه ، وهاهو يرى ما بناه يسقط أمامه دون أن يستطيع عمل أي شيء وهاهي العقوبة تطل عليه في كل يوم وكل ساعة وكل لحظة ، والله أعلم بمصيره في الآخرة
لاحول ولاقوة الا بالله الله ينتقم من كل واحد مثله
مثل ما قلت اول ابغى الردود والاراء وبصراحه من فيكم يعتبر نفسه بار بامه يعترف ويقول والا لا ياريت يحسن نفسه

طفوله
21-08-2006, 07:28 PM
لا اله الا الله
شكرا لك عزيزتي على موضوعك المهم
تحيااااااتي

عطاء بلا حدود
21-08-2006, 08:05 PM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اعمل ما شئت فكما تدين تدان هذا بالدنيا والله أعلم بما ينتظره في الآخرة وسبحان الله كل شئ الله يؤجل عقوبة للآخرة الا عقوق الوالدين الشئ الوحيد الا الله يعجل بغقوبته بالدنيا قبل الآخرة والا الله سواه فيه يمكن يكون تخفيف لذنوبه وبصراحة انا بقول شئ مهم جدا انه الرك بهالمواضيع على الزوجة هي اللي تقدر ترقق قلب الولد على امه وابوه وتحنن قلبه واللي ما فيه خير في والدوانا تاركة بياه مافي خير لا لنفسه ولا زوجته ولا عياله ولا اي أحد وانصح الجميع بالبتعاد عنه لأن ما يفيدكم ويكون انسان منافق الا انسان يقترب منه للنصيحة والتذكير بين الحينة والأخرى الله يهديه ويجب عليه ان يبر امه على الأقل بعد وفاته كأن يعمل لها بئر ماء أو أي صدقة جارية لعل الله أن يكفر عنه بعض الذنوب ويخفف عنه العذاب اللهم اجعلنا ممن يبرون آباءهم وأمهاتهم لكي يبرونا أولادنا وان عن عن نفسي الحمدلله والشكر لله باره بأمي وتاركة بيتي الجديد أكثر من سنتين وقاعدة بجانب أمي المريضة الله يشافيها لي ويشافي كل والدة ويخلي والاتك لكم اللهم آمين

حمد الزاهد
22-08-2006, 08:24 AM
اولا الهديه وصلت واشكرك كثيرا وادعوا الله ان يعينني على الرد بالمثل

ثانيا انا احب بل اعشق والدتي كثيرا وان شاء الله انني بار بها وهذا مااتمناه وارجوه
ثالثا قصه معبره ومحفزه لكل شخص ان يبر بوالديه (الاب -الام)فكلاهما في منزلة واحده ولايصح التمييز او التفريق في المعامله بينهما
رابعا ازداد شرفا ان كسبت من هذا المنتدى المحترم اختا لي قد اشعر تجاها مااتشعره تجاهي
خامسا ارفع يدي الى السماء وادعوا الله ان يكتب لها التوفيق والفلاح وان يمد بعمرها وعمر امها في طاعة الله امين
واخر دعوانا ان الحمد لله

بعيد عن الدار
22-08-2006, 08:56 AM
لله درك ينور فقد ادميت القلب وادمعتي العين

من أعظم منها ويستحق البر بها
إن كتبنا مايفوق قدرتنا على الكتاب فلن نفيها عن ابسط آلآمها عند ولادتنا
فلما كان هذا حالها، حض الشرع على زيادة برها، ورعاية حقها،قال تعالى (وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ)[لقمان:14].

ومن منا لا يعلم قول سيد البشريه عليه افضل الصلاه والتسليم عندما اتاه رجل يسأله فقال: "من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك. قال: ثم مَن؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: أمك. قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك".[رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة].

الجنة تحت أقدام الوالدين

من أكرمه الله بحياة والديه أو أحدهما فقد فتح له بابا إلى الجنة، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "الوالد أوسط أبواب الجنة..".

وقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! أردت الغزو وقد جئت أستشيرك؟ فقال: هل لك أم؟ قال: نعم. قال: فالزمها فإن الجنة تحت رجليها".[رواه أحمد وغيره].

كما قال النبي صلى الله عليه وسلم يوما: "دخلت الجنة فسمعت قراءة فقلت : من هذا؟ فقيل:حارثة بن النعمان،فقلت كذلكم البر، كذلكم البر". وكان حارثة أبر الناس بأمه.

فماذا تريدين بعد ذلك ينور من يستحق اكثر منها البر

اما عن عقوقها او عقوق الوالدين بصفه عامه
فنتيجته وخيمة لحديث أبي محمد جبير بن مطعم أن رسول الله قال: { لا يدخل الجنة قاطع }. قال سفيان في روايته: ( يعني قاطع رحم ) [رواه البخاري ومسلم]
والعقوق: هو العق والقطع، وهو من الكبائر بل كما وصفه الرسول من أكبر الكبائر وفي الحديث المتفق عليه: { ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين. وكان متكئاً وجلس فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور، فما زال يرددها حتى قلنا ليته سكت }.
والعق لغة: هو المخالفة، وضابطه عند العلماء أن يفعل مع والديه ما يتأذيان منه تأذياً ليس بالهيّن عُرفاً. وفي المحلى لابن حزم وشرح مسلم للنووي: ( اتفق أهل العلم على أن بر الوالدين فرض، وعلى أن عقوقهما من الكبائر، وذلك بالإجماع )
وعن أبي بكرة عن النبي قال: { كل الذنوب يؤخر الله تعالى ما شاء منها إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين، فإن الله يعجله لصاحبه في الحياة قبل الموت } رواه الطبراني في الكبير والحاكم في المستدرك وصححاه].


اللهم لا تجعلنا مِن مَن يعقهما ويقول لهما اف واسلكنا الطريق الصحيح
ببرهما ورعايتهما فلن نصل منزلتهما مهما فعلنا

جزاك الله خير الجزاء اختي
وتقبلي جل إحترامي وتقديري

بعيد عن الدار

ابن جدة
22-08-2006, 09:47 AM
لا أحد يستطيع أن يقول أنه بار بأمه مهما كان

فتعبها وسهرها ونصبها لا يعلم به إلا الله

اللهم أجعلنا بارين بوالدين وجزهم عنا خير الجزاء

ووالله العظيم ان العقوق تظهر علاماته وعقابه في الدنيا قبل الأخره
سبحان الله لا أعرف أحدا عاق والديه
إلا وأكتشف بعد فتره عقاب من الله تعالى له في الدنيا قبل الأخره



ألف شكر للكاتبة نور وجعل الله الموضوع هذا في ميزان حسناتها










تحياتي ،،،

n0000000r
22-08-2006, 09:52 AM
لا اله الا الله
شكرا لك عزيزتي على موضوعك المهم
تحيااااااتي

العفو اختي وجودك اسعدني والله يعطيك الف عافيه

n0000000r
22-08-2006, 09:57 AM
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اعمل ما شئت فكما تدين تدان هذا بالدنيا والله أعلم بما ينتظره في الآخرة وسبحان الله كل شئ الله يؤجل عقوبة للآخرة الا عقوق الوالدين الشئ الوحيد الا الله يعجل بغقوبته بالدنيا قبل الآخرة والا الله سواه فيه يمكن يكون تخفيف لذنوبه وبصراحة انا بقول شئ مهم جدا انه الرك بهالمواضيع على الزوجة هي اللي تقدر ترقق قلب الولد على امه وابوه وتحنن قلبه واللي ما فيه خير في والدوانا تاركة بياه مافي خير لا لنفسه ولا زوجته ولا عياله ولا اي أحد وانصح الجميع بالبتعاد عنه لأن ما يفيدكم ويكون انسان منافق الا انسان يقترب منه للنصيحة والتذكير بين الحينة والأخرى الله يهديه ويجب عليه ان يبر امه على الأقل بعد وفاته كأن يعمل لها بئر ماء أو أي صدقة جارية لعل الله أن يكفر عنه بعض الذنوب ويخفف عنه العذاب اللهم اجعلنا ممن يبرون آباءهم وأمهاتهم لكي يبرونا أولادنا وان عن عن نفسي الحمدلله والشكر لله باره بأمي وتاركة بيتي الجديد أكثر من سنتين وقاعدة بجانب أمي المريضة الله يشافيها لي ويشافي كل والدة ويخلي والاتك لكم اللهم آمين

الله يشفيها اختي عطاء بلا حدود ولا يوريكي فيها سوء ابدا والله يعينك على رضاها ان شاء الله ويعيننا معاكي
اختي اسعدني مرورك وان الموضوع اعجبك دمت كما يرضى الله عنك

n0000000r
22-08-2006, 02:41 PM
اولا الهديه وصلت واشكرك كثيرا وادعوا الله ان يعينني على الرد بالمثل

ثانيا انا احب بل اعشق والدتي كثيرا وان شاء الله انني بار بها وهذا مااتمناه وارجوه
ثالثا قصه معبره ومحفزه لكل شخص ان يبر بوالديه (الاب -الام)فكلاهما في منزلة واحده ولايصح التمييز او التفريق في المعامله بينهما
رابعا ازداد شرفا ان كسبت من هذا المنتدى المحترم اختا لي قد اشعر تجاها مااتشعره تجاهي
خامسا ارفع يدي الى السماء وادعوا الله ان يكتب لها التوفيق والفلاح وان يمد بعمرها وعمر امها في طاعة الله امين
واخر دعوانا ان الحمد لله

اولا تسلم اخوي الغالي اهدائاتي لاخواني ما تحتاج لرد لا يوجد الرد للهدايا بين الاخوان بل اتمني انك تقدم المزيد من المواضيع المفيد ويعينك الله لاني متطلبه جدا ومو كل المواضيع اللي تعجبني
ثانيا الله يحفظ الوالده ان شاء الله ويعينك على برها
ثالثا بالنسبه لبر الوالدين يختلف من شخص لاخر يعني بصراحه انا احب والدي جدا واموووت بوالدتي بس لما يفارقك احدهم تلاقي نفسك مفتقد اللي فارقك وتتمنى لو يرجع يوم واحد على الاقل علشان تحسسه بحبك له وتقديرك واللي عايش يكون له حظ كبير لانك تحاول تعوض النقص في عاطفتك المتدفقه له هو بس الله يكون في العون ان شاء الله وابر بوالدتي مع اني احس اني مقصره كثييييييير معاها ادعيلي عاد
رابعا وانا اكيد اخوي لي الفخر الكبير بانضمامك لقائمة اخواني الاعزاء في المنتدى اللي اتمنى من كل قلبي ان ربي يوفقهم بالمواضيع الجميله والقيمه علشان الكل يستفيد
وخامسا اشكرك من كل قلبي على دعائك والله يوفقك ويعطيك الف عافيه ومشكووووور وما قصرت
اللهم صلي وسلم على نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم

n0000000r
22-08-2006, 02:50 PM
لله درك ينور فقد ادميت القلب وادمعتي العين

سامحني اخوي بعيد عن الدار عاد يوم لك ويوم عليك واللي ادمع عينك ادمع عيني الا استحق اخ غالي يدمع معي ويحزن انفس السبب
من أعظم منها ويستحق البر بها

طبعا لا احد سوى الاب ولا احد يشاركها الحب المكنون بدواخلنا الله يحفظ لك الوالده اخوي

فماذا تريدين بعد ذلك ينور من يستحق اكثر منها البر

لا احد في هذا الكون يستحق ان نبره سواها وطبعا الاب لا تنسى الله يعطيك العافيه
اللهم لا تجعلنا مِن مَن يعقهما ويقول لهما اف واسلكنا الطريق الصحيح
ببرهما ورعايتهما فلن نصل منزلتهما مهما فعلنا

اللهم امييييييين اخوي بعيد عن الدار
جزاك الله خير الجزاء اختي

ويجزاك ان شاء الله
وتقبلي جل إحترامي وتقديري

تسلم بعيد على ردك اللذي اعتز به واعتذر مره اخرى على الالم اللذي سببه لك الموضوع الله لا يحرمك من الوالده ابدا
بعيد عن الدار

يسلمووووو على المرور الغالي

n0000000r
22-08-2006, 02:52 PM
لا أحد يستطيع أن يقول أنه بار بأمه مهما كان

فتعبها وسهرها ونصبها لا يعلم به إلا الله

اللهم أجعلنا بارين بوالدين وجزهم عنا خير الجزاء

ووالله العظيم ان العقوق تظهر علاماته وعقابه في الدنيا قبل الأخره
سبحان الله لا أعرف أحدا عاق والديه
إلا وأكتشف بعد فتره عقاب من الله تعالى له في الدنيا قبل الأخره



ألف شكر للكاتبة نور وجعل الله الموضوع هذا في ميزان حسناتها










تحياتي ،،،

الله يحيك اخوي كنت انتظر منك هذا الرد بالذات فلا احد منا يستطيع ان يجزم بانه بار بوالدته او والده بس والله ما نقول غير الله يكون في عوننا الجميع ونبرهم ونعطيهم ولو القليل من ما يستحقو
مرورك اسعدني والله يجزاك خير على شعورك

لـمــســـــــــــات
22-08-2006, 05:30 PM
الحمد لله انا بارة بامي وابي رحمه الله

وهناك قصة حدثت لبنت عمي وهي امراة كبيرة في السن وتعيش مع ولدها في بيتة وترعى له صغاره
وفي يوم راحت السوق مع ولدها وزوجتة واشترى الزوج طقم ذهب لزوجتة ب5000 ريال وعند دفع الحساب قال له البائع حسابك خمسة الاف ومئة فقال له الزوج لي الطقم بخمسة الاف لي المية هذي
قال الوالدة اخذت خاتم خفيف وسعرة مئة
فنظر اليها وقال لها امي وش بدك في الخاتم انتي حرمة كبيرة ايش فهمك في الذهب
المسكينة خرجت من المحل مكسورة الخاطر ووضعت الخاتم على الطاولة
فقالت له زوجتة لي زعلت امك الان مين يشيل الولد
والله لو اني لااعرف هذه الام لما صدقت

لـمــســـــــــــات
22-08-2006, 05:31 PM
الحمد لله انا بارة بامي وابي رحمه الله

وهناك قصة حدثت لبنت عمي وهي امراة كبيرة في السن وتعيش مع ولدها في بيتة وترعى له صغاره
وفي يوم راحت السوق مع ولدها وزوجتة واشترى الزوج طقم ذهب لزوجتة ب5000 ريال وعند دفع الحساب قال له البائع حسابك خمسة الاف ومئة فقال له الزوج لي الطقم بخمسة الاف لي المية هذي
قال الوالدة اخذت خاتم خفيف وسعرة مئة
فنظر اليها وقال لها امي وش بدك في الخاتم انتي حرمة كبيرة ايش فهمك في الذهب
المسكينة خرجت من المحل مكسورة الخاطر ووضعت الخاتم على الطاولة
فقالت له زوجتة لي زعلت امك الان مين يشيل الولد
والله لو اني لااعرف هذه الام لما صدقت

n0000000r
22-08-2006, 06:42 PM
الحمد لله انا بارة بامي وابي رحمه الله

وهناك قصة حدثت لبنت عمي وهي امراة كبيرة في السن وتعيش مع ولدها في بيتة وترعى له صغاره
وفي يوم راحت السوق مع ولدها وزوجتة واشترى الزوج طقم ذهب لزوجتة ب5000 ريال وعند دفع الحساب قال له البائع حسابك خمسة الاف ومئة فقال له الزوج لي الطقم بخمسة الاف لي المية هذي
قال الوالدة اخذت خاتم خفيف وسعرة مئة
فنظر اليها وقال لها امي وش بدك في الخاتم انتي حرمة كبيرة ايش فهمك في الذهب
المسكينة خرجت من المحل مكسورة الخاطر ووضعت الخاتم على الطاولة
فقالت له زوجتة لي زعلت امك الان مين يشيل الولد
والله لو اني لااعرف هذه الام لما صدقت

اختي الفراوله اسعدني مرورك بالنسبه لمشكلة العقوق فهي مشكله اجتماعيه كبيره وبنوجهها للاسف في مجتمعناالمسلم يعني انا اعرف ولد كان خابس امه واخوها لانهم كبار في السن في البيت والحرمه صابها زهايمر وماتت وهو مخليها عنده مو محبه بس علشان عندها فلوس هو ولدها الوحيد وعنده اربعه اخوات وكان كل ما وحده تحاول تاخذها عندها يقول انهم متزوجين وهيه ما راح ترتاح عندهم وحتى خاله بعد ما ماتت الام الرجال مسكين كان مسحور وهو يتبطر عليه ومخليه زي الشحاتين قبل فتره بسيطه مات الرجال اللي هوه الخال والولد العاق هذا عنده اولاد كل العائله منتظره نشوف عقاب الله فيه من كثر الجبروت والظلم الواضح اللي كان يسويه
لا حول ولا قوة الا بالله
غاليتي الفراوله مشكوووووووووووووره على القصه ودمتي كما يرضى الله عنك

لـمــســـــــــــات
24-08-2006, 01:25 PM
العفو يا غالية

n0000000r
25-08-2006, 08:26 PM
العفو يا غالية

يا هلا بك مرة ثانيه اختي الفراوله

عبدالهادي
25-08-2006, 09:27 PM
وقضى ربك الا تعبد الا اياة وبالوالدين احساناً فانا يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما افاً ولا تنهرهما وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا . ( الاية )


عزيزتي :: شاكر ومقدر لك هذا السرد الجيد للقصة

وكذلك الشكر موصول لاختنا الفراولة بما جادت بة

ونتمنى ان تكون هذة القصة عبرة لمن يعتبر من ابناء جيلنا من المسلمين

الذين لم يشاهدوا في حياتهم يوم سوء بسبب تعب ورعاية اهاليهم لهم

n0000000r
25-08-2006, 09:53 PM
وقضى ربك الا تعبد الا اياة وبالوالدين احساناً فانا يبلغن عندك الكبر احدهما او كلاهما فلا تقل لهما افاً ولا تنهرهما وقل ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا . ( الاية )


عزيزتي :: شاكر ومقدر لك هذا السرد الجيد للقصة

وكذلك الشكر موصول لاختنا الفراولة بما جادت بة

ونتمنى ان تكون هذة القصة عبرة لمن يعتبر من ابناء جيلنا من المسلمين

الذين لم يشاهدوا في حياتهم يوم سوء بسبب تعب ورعاية اهاليهم لهم

أخوي القدير أبو هوازن
أقدر مرورك وتعليقك الجميل ورأيك اللذي أفتخر بوجوده في موضوعي المتواضع أنتظر دائما رأيك فلا تحرمني
دمت كما يرضى الله عنك

عطاء بلا حدود
28-08-2006, 01:14 AM
شكرا حبيبتي نور على اهتمامك بالردود ومشكورة لدعائك للوالدة لا أراك الله مكروه في جميع احبابك

عطاء بلا حدود
28-08-2006, 01:14 AM
شكرا حبيبتي نور على اهتمامك بالردود ومشكورة لدعائك للوالدة لا أراك الله مكروه في جميع احبابك

n0000000r
01-09-2006, 03:33 PM
شكرا حبيبتي نور على اهتمامك بالردود ومشكورة لدعائك للوالدة لا أراك الله مكروه في جميع احبابك

العفو وان شاء الله أكون عند حسن ظن الجميع والله يسمك منك ما يوري احد مكروه في عزيز وغالي

كيت كاته
05-09-2006, 05:41 PM
ما اقول الا الله يهدي جميع شباب المسلمين
وعلى كثر القصص الا من اللي يعتبر
الله يخليلي والدي ويجعلني اوفيهم حقهم ان شاء الله

n0000000r
05-09-2006, 06:12 PM
ما اقول الا الله يهدي جميع شباب المسلمين
وعلى كثر القصص الا من اللي يعتبر
الله يخليلي والدي ويجعلني اوفيهم حقهم ان شاء الله

امين اختى الله يهدي أمة محمد صلى الله عليه وسلم ويهدينا
ويخلي لك والدينك ولا يحرمك من عزيز وغالي
أشكر مرورك الجميل والله يعطيك العافيه
دمت كما يرضى الله عنك