PDA

عرض كامل الموضوع : كتاب بروتوكولات بني صهيون .



wadei2005
31-12-2003, 12:20 PM
المقدمة:-
_____
ستــة وعــشرون بروتوكولاً وضعــه حاخامات اليهود ، سوف أنقلها لكم مع شروحها
وذلك لمعرفة خفايا مؤامراتهم الرامية لتدنيس المعتقدات الدينية ومن ثم ( إستحمار ) شعوب العالم كما يزعمون .
________________
البروتوكول الأول .

اعتمد اليهود في خططهم على ان ذوي الطبائع الفاسده من الناس اكثر عددا ً من

ذوي الطبائع النبيله وان الناس ما هم الا وجوه بشريه خضعت في الطور الأول للقوه

ثم خضعوا للقانون وما القانون في الحقيقه الا هذه القوه ذاتها ولكنها مقنعه فحسب .

الحريه تستخدم طعما ً لجذب العامه الى صف انسان قرر ان ينتزع السلطه من آخر

والتحرريه ما هي الا نزعه في السلوك اكثر مما هي مذهب عقلي في التفكير

ويقصد بها انسلاخ الفرد من كل ما تواضع عليه المجتمع من آداب وقوانين في

سبيل رغباته واستحاله تحقيق الحريه بعد انقضاء زمن حكم الديانات وطغيان سلطة

الذهب على الحكام المتحررين مع سهولة تخريب الدوله عن طريق الحكم الذاتي

والصراع على السلطه .



الثائر ببواعث التحرريه يثقل على ضميره اتباع وسائل غير اخلاقيه وهنا يجب وضع

تساؤل من هذا النوع لماذا لا يكون منافيا ُ للأخلاق لدى الدوله ان تستخدم

الوسائل غير الأخلاقيه ضد من يحطم سعادتها وحياتها لايستطيع عقل منطقي ان

يأمل في حكم الغوغاء حكما ناجحا ُ باستعمال المنطق الذي يفرض امكانية تناقض

المناقشات والمجادلات بمناقشات اخرى قد تكون مظحكه كما ان بذور الفوضى في

الحكومات تنشأ من الجمهور الغر الغبى المنغمس في خلافات حزبيه تعوق كل

امكان للا تفاق ولو على المناقشات الصحيحه لبعد الجماهير عن التفكير العميق

على ان يوضع في الأعتبار ضرورة مساواة الجاهل بغير الجاهل في الراى .



السياسه يجب ان لا تتفق مع الأخلاق في شيئ كما ان الحاكم المتمسك

بلأخلاق سياسي غير بارع ويجب الا يستقر على عرشه وعليه فيجب ان يتصف

الحاكم بلشروط والمواصفات التاليه :

المكر والرياء .


النظر الى الشمائل الأنسانيه كالأمانه والأخلاص على انها رذائل سياسيه .


كلمة القوه تعنى اعطنى ما اريد لأبرهن لك اننى اقوى منك .


أي دوله يجب ان يساء تنظيم قوتها وتنكس فيها هيبة القانون حتى تصير شخصية

الحاكم بتراء عميقه من جراء الأعتداءات التحرريه كما انه من الضروري اتخاذ خط

جديد للهجوم لتحطيم كيان القواعد والنظم القائمه والأمساك بلقوانين واعادة

تنضيم الهيئات جميعا ً وبذلك يصير النظام الجديد ديكتاتورا ً على اولئك الذين تخلوا

بمحض ارادتهم عن قوتهم .

ضرورة نشر الفساد لأضهار فائدة حكم حازم يعيد الى بناء الحياة الطبيعيه نظامه

الذى حطمته التحرريه اى ان العالم يجب ان يظل فاسدا ُ حتى ضهور ملك صهيوني

الخط الأستراتيجي لخطة عمل اليهود الحقيره


قوة الجماهير قوة عمياء خاليه من العقل المميز اذ ان الجماهير متقلبه وفي حاجه

الى الأستقرار وعليه فقيادة الأعمى لأعمى مثله تسقط كليهما في الهاويه وافراد

الجمهور الذي امتازوا من بينهم ولو كانو عباقره لا يستطيعون قيادتهم كزعماء دون

ان يحطمو الأمه فلخطه المعتمده على عدد ما في افراد الجمهور من عقول لهى

خطه ضائعه القيمه ولا يمكن ان تقوم حضاره بغير الحكم (( الأوتوقراطي )) أي حكم

الفرد المستبد المطلق كما ان الحريه عند الجماهير تنقلب الى فوضى فلشعب

المتروك الى نفسه سوف تحطمه الخلافات التي تنشأ من التهالك على القوة

والأمجاد مما يؤدي الى الأعتماد على شعار كل وسائل العنف والخديعه من اجل

المصلحه العامه

التركيز على نشر الخمر والجنون بلكلاسيكيات والمجون المبكر والذي يغريهم به

الوكلاء والمعلمون والخدم والقهرمانات في البيوتات الغنيه والكتاب والنساء في

اماكن اللهو مضافا ً الى ذلك ما يسمين نساء المجتمع والراغبات من زميلاتهن في

الفساد والترف مع اعتبار ان العنف الحقود وحده هو القادر وهو العامل الرئيسي في

قوة الدوله .


اليهود دائما ً وراء دعوة (( الحريه – الأخاء – المساواة )) التي لا زالت ترددها

ببغاوات جاهله متجمهره من كل مكان مما حرم الشعب من نجاحه وحرم الفرد من

حريته الشخصيه التي كانت من قبل في حماية قبل ان يخنقها السفله .


الرعاع قوه عمياء وان المتميزين المختارين حكما ً من وسطهم عميان مثلهم في

السياسه ومن هنا يستطيع أي انسان ان يحكم حتى ولو كان احمقا ً ولن يستطيع

غيره ان يفهم في السياسه ولو كان عبقريا ً .


صيحة الحريه والمساواة والأخاء مكنت اليهود من سحق كيان الأستقراطيين

الأممييه ( غير اليهود ) التي كانت الحمايه الوحيده للبلا د من مكايد اليهود مما

مكن اليهود من اقامة الحكم البلوتقراطى على اطلال الأرستقراطيه الطبيعيه وهو

الحكم على اسا س الثروه التي لاهم للحاكم فيها سوى جمع الثروات من أي

سبيل دون رعاية لأي مبدأ او عاطفه شريفه لقد نجح اليهود في الترويج لكلمة

الحريه مما جعل الرعاع يتوهمون بأن الحكومه ليست سوى ممثلين عن الأمه والثقه

بأن ممثلى الأمه يمكن عزلهم مما جعل ممهليهم مستسلمين لسلطات اليهود

وجعلت تعيينهم عمليا ً في ايدي اليهود
_________

منقــول

wadei2005
01-01-2004, 09:32 PM
البروتوكول الثاني
_________

يجب التركيز على عدم حدوث تغييرات اقليميه عقب الحروب حتى لاتتحول الحروب

الى سباق اقتصادى وحتى يستطيع اليهود اعلان قدرتم على تقديم المساعدات

الأقتصاديه مما يجعل كلا الطرفين المحاربين تحت رحمة اليهود مما يمنعهم من

اختيار رؤساء اداريين من العامه ممن لهم ميول العبيد مدربين على فن الحكم

ويسهل مسخهم كقطع شطرنج في ايدي الهود مع مراعاة ان الأمميين ( غير

اليهود ) لاوزن لهم عند اليهود اذ انهم يتبعون نسقا ً نظرياً يغير تفكير فيما يمكن ان

تكون نتائجه حيث ان الأميين قد انغمسوا في ملذات وملاه معتمدين على ذكرياتهم

في الأحلام الماضيه وتاريخ اجدادهم خاصه بعد نجاح اليهود في اقناع الأمميين بأن

القوانين النظريه التي وضعها او اوصى بها فلاسفة اليهود هي اسمى انواع العلم

وبمساعدة الصحافه زادت ثقة الأمميين العمياء في هذه القوانين مما جعل الطبقات

المتعلمه تختال زهورا ً بعلمها وانجرفت جزافا ُ في مزاولة المعرفه التي حصلتها من

العلم الذي قدمه الوكلاء رغبه في تربية عقولها حسب الأتجاه الذى رسمه اليهود

وعلى سبيل المثال نظريات درون وماركى ونيتشه ومن خلفهم جميعا ُ كان اليهود

وراء ها والأثر غير لأخلاقى لاتجاهات هذه العلوم في الفكر الأممى لايخفى على

مبصر حيث ان اليهود كما يزعمون قد درسوا الفكر الأممى وابتكروا نظريات موافقه

لأمزجة الأميين مع مراعاة ان تكون ممارستها المليه غير مؤسسه على تجربة

الماضى وغير مقترنه بملاحضات الحاضر وبهذا احرزوا نفوذا وسيطره من وراء الستار

من خلال توجيه دور الصحافه في توجيه الناس من خلال المطالب الحيويه للجماهير

واعلان شكاوى الشاكين وتوليد اضجر احيانا ً .

wadei2005
01-01-2004, 09:59 PM
البروتوكول الثالث
________

يجب تحديد معالم الأهداف الرمزيه التي تكتمل دورتها بأنهيار دول اوروبا بأكملها

داخل الدائره بأغلال لاتنكسر كما يتحتم نقد القوانين دائما ً مما يؤدى الى انهيارها

ويجعل رؤساء الدول مرتبكين بخدمهم الوزراء والأعوان الذين لا فائده لهم منهم

معتمدين على قوتهم المطلقه على المكيده والدس كما ان الملوك ليس لهم

سبيل اى قلوب الرعايا ولذا فلن يستطيعوا تحصين انفسهم ضد مدبرى المكائد

والدسائس الطامحين الى القوه خاصه بعد نجاح اليهود في فصل الحكم عن قوة

الجمهور العمياء فافتقدت القوتان اهميتهم فكانتا كأعمى فقد عصاه وبذلك يسهل

اغراء الطامحين الى القوه بأن يسيئو استعمال حقوقهم بجعل كل قوه تعمل ضد

الأخرى مع وضع السلطه هدفا لكل طموح الى الرفعه واتاحة الفرصه للحرب الحزبيه

حيث تعم الفوضى اذ ان سوء استعمال السلطه سؤدى الى تفتت كل الهيئات كما

انه يتحتم نشر الفقر بين الأمميين حيث الفقر اكثر عبوديه من الرق حيث لامجال

لحرية الكلمه وبما يسمى حقوق الأنسان امام عامل اجير قد حنى العمل ظهره اذ

ماذا يستفيد الظهر المنحنى من العمل الشاق من اعطاء ثرثار حق الكلام او اعطاء

صحفى حق نشر ماشاء من التفاهات ايضا ً ماذا ينفع دستور العمال الأحرار اذا هم

لم يظفروا منه بفائده غير الفضلات التي نطرحها اليهم من موائدنا جزاء اصواتهم

لانتخاب وكلائنا كما ان حقوق الأنسان هى سخريه من الفقير حيث ضرورات الحياة

اهم من هذه الحقوق ومن هنا يتحكم اليهود في ايادى الرعاع الأرستقراطيه مما

يجعل الشعب تحت نير الماكرين المستغلين والأغنياء المحدثين ومن هنا تبنى

اليهود الأشتراكيه والشيوعيه والفوضويه بتحرض العمال على التمرد على الظلم

والألتجاء الى تلك المذاهب بما يسمى الماسونيه الأجتماعيه مع مراعاة ان قوة

اليهود تكمن في استمرار العمال في فقر ومرض دائمين مما يسهل استعبادهم

والتحكم فيهم بستغلال مشاعر الحسد والبغضاء التي يؤججها الضيق والفقر كما

يؤكد اليهود مبدأهم الثابت في استغلال الغوغاء لتحكيم أي شيء يكون عقبه في

تتويج الحاكم اليهودي العالمي ومن اجل ذلك نجح اليهود في نشر الأنظمه

الأستبداديه والتي كانت اقل اساءه منها كافيه لقتل عشرين ملكا ً بدعوى ان اساءة

استعمال السلطه لحكمه ساميه أي الدكتاتوريه من اجل الشعب ومن اجل الأخاء

والوحده والمساواه الدوليه ونتج عن هذه الأنضمه الفاسده شعوب تتهم البرئ

وتبرئ المجرم .

wadei2005
01-01-2004, 10:06 PM
البروتوكول الرابع
_________

يخطط اليهود لقيام الجمهوريات على الأسس الأتيه :

فترة الأيام الأولى لثورة العميان التي تكتسح وتخرب ذات اليمين وذات الشمال مما

يؤدي الى الفوضى والإستبداد .

الأستبداد تصرفه منظمة سريه تعمل خلف الوكلاء مما يجعل هذه المنظمه اكثر

جبروتا خاصه والمنضمه السريه لاتفكر في تغيير وكلائها الذين تتخذهم ستارا ً مع

مراعاة قدرة المنضمه على تخليص نفسها من خدمها القدماء بعد مكافآت مجزيه .


المحفل الماسونى المنتشر في كل انحاء العالم يعمل كقناع لخدمة اغراض اليهود

ومن خلاله يتم الترويج لفكرة المساواة والحريه مع العلم انها تناقض قوانين الفطره

البشريه وذلك تمهيد ا ً لنزع فكرة الله جل وعلا من عقول غيرهم أي غير اليهود.


نجح اليهود في شغل غيرهم ن الأمميين في عمليات حسابيه وضرورات ماديه من

اجل الصناعه والتجاره على اساس المضاربه حيث يسهل خلق مجتمع انانى غليظ

القلب منحل الأخلاق يكافح من اجل الذهب واللذات الماديه التي يمده بها الذهب.

wadei2005
01-01-2004, 10:13 PM
البروتوكول الخامس
___________



1- نجح اليهود في نشر فكرة الحقوق الذاتيه مما اضاع هيبة الملوك في نظر الرعاع فنتقلت القوه الى الشوارع واصبحت كالملك المشاع مما سهل سيطرتهم عليها .

2- نجح اليهود في نشر التعصبات الدينيه والقبليه خلال عشرين قرنا ً مما جعل الأمم تنشغل بخطر جيرانها عن الخطر اليهودي .

3- لاتستطيع حكومات العالم ان تبرم معاهده ولو صغيره دون ان يتدخل فيها اليهود سرا ً.

4- اليهود وراء عالم الإقتصاد السياسى الذي برهن ان قوة رأس المال اعلى مكانه من التاج ولذلك احتكر اليهود التجاره والصناعه .

5- اليهود وراء فكرة تجريد الشعوب من السلاح لسهولة السيطره عليها ووراء اضعاف عقولهم بكثرة الجدل والإنتقاد مما يفقدها قوة الإدراك التي تخلق نزعة المعارضه وسحر عقول العامه بالكلام الأجوف .

6- نجح اليهود في السيطره على الرأى العام للأمميين بجعلهم في حيره وشغلهم عن ان يكون لهم رأى في المسائل السياسيه وذلك بإرهاقهم فكريا ُ وذهنيا ً بعمل تغييرات في جميع النواحى بكل أساليب الأراء المتناقضه مضافا ً الى ذلك تجهيز الخطباء العملاء الذين يقولون ولا ينفذون وذلك لأنهاك الشعب بالخطب .

wadei2005
01-01-2004, 10:18 PM
البروتوكول السادس
___________

نجح اليهود في اقناع الأمميين باستنزاف ثروة الأرض الزراعيه الى الصناعه حيث

ثروة الصناعه تصب في ايدي اليهود مما يجعل الأمميين في مرتبة العمال الصعاليك

الى ان يأتي اليوم الذي سيخر فيه الأمميون ساجدين امام اليهود طمعا ً في حب

البقاء من اجل ذلك يجب تشجيع العمال على حب الترف وادمان المسكرات

وتشجيعهم على الفوضى وكثرة المطالبه برفع الأجور مع العمل دائما ً على رفع

اسعار المواد الأساسيه مما يرهق العمال واصحاب الأعمال معا ً مع ملاحضة كل

ذكاء اممى ومطاردته او حتى ازالته من على ظهر الأرض . !!!

wadei2005
01-01-2004, 10:21 PM
البروتوكول السابع
___________

يدعى اليهود انهم في سبيل الوصول لأهدافهم قد فرغو المجتمعات الأمميه سوى

من طبقة من الصعاليك وجيش ضخم وقوه بوليسيه جباره مختاره اختيارا ً دقيقا ً

لضمان ولائها للمخططات اليهوديه كما يزعم اليهود ان كل دوله تقف في طريق

مخططاتهم سوف يرهقونها بحروب مع جيرانها فأذا فشلو في ذلك فلا بد من خلق

حرب عالميه كما يزعمون انهم تسلطوا على الأمم غير اليهوديه عن طريق

سيطرتهم على الصحافه واعتمادهم على السريه التامه في نجاح سياستهم حيث

اعمال الدبلوماسى لايجب ان تطابق كلماته .

wadei2005
01-01-2004, 10:35 PM
البروتوكول الثامن
__________

اليهود وراء اعظم التعبيرات تعقيدا ً واشكالا ً في معظم القوانين حتى تبدو في نظ

ر العامه رغم جورها انها من اعلى نمط اخلاقي وانها عادله وطبيعيه حقا ً . نجح اليهود

في تمكين الحكومات من جذب الناشرين والمحامين ورجال الأداره والدبلوماسيين

ممن يعرفون اسرار الحياة الأجتماعيه عن طريق مدارس اليهود التقدميه التي

مكنتهم من كل الغات مجموعه في حروف وكلمات مناسبه مما يجعلهم ماهرين

مهاره تامه في معرفة الجانب الباطنى للطبيعه الأنسانيه بكل اوتارها العظيمه

المرهفه الطيفه التي سيعزفون عليها .



صفات العملاء والمستشارين والوكلاء
______________________

على قدرة من احتمال اعباء اعمالهم الأداريه وعلى قدر من تدبر النتائج التي يجب

ان ينجزوها ولا يكونون كالأداريين الأمميين الذين يؤشرون على الأوراق دون ان

يقرأوها ويعملون حبا ً في المال او الرفعه لا للمصلحه الواجبه .


الحكومه يجب ان تكون محاطه بجيش كامل من الأقتصاديين مما جعل علم الأقتصاد

هو الموضوع الرئيسي لعلوم اليهود .


المناصب الخطيره يجب ان يعهد بها الى القوم الذين ساءت صحائفهم واخلاقهم

كى تقف مخازيهم فاصلا ً بين الأمه وبينهم حتى اذا عصوا اوامر اليهود توقعوا

المحاكمه او السجن .

wadei2005
01-01-2004, 11:24 PM
البروتوكول التاسع
________

يدعى اليهود انهم قبل نشر مبادئهم في امه من الأمم لابد من اعادة التعليم في

تلك الأمه على أراء اليهود مما يسهل لهم تغيير اشد المتمسكين بأخلاقهم كما

انهم وراء التشريعات وانهم الحاكم الفعلى لكل البلدان بسيطرتهم على الحكام

وقادة الدول والجيوش كما انهم وراء الأحزاب الأشتراكيه والشيوعيه والحالميين

بلمثاليه والراغبين في انشاء الملكيات والأنظمه العلمانيه مما يجعل الحكومات

تصرخ وتستغيث طلبا ً للراحه من تفجير الصراعات وتحطيم القوانين التي ينادى بها

كل طرف . وفي النهايه سيدركون ان لاراحه لهم الا بلأستسلام التام للأهداف

اليهوديه ا لتي في يد حكومتها ملكية الجميع حتى الحكومات التي تعارض اليهود

علنا ً فأنهم على علم تام ودرايه كامله بتلك الحكومات التي تعمل ايضا ً بتوجيهاتهم

تحت فكرة الأخاء والمساواة والحريه اذ انهم خدعوا الجيل الناشئ من الأمميين

وجعلوه فاسدا ً ومتعفنا ً بما علموه من مبادئ ونظريات معروف لديهم زيفها التام

خاصه بعد نشر مبدأ عدم التمسك بحرفية القانون والحكم بالضمير .

wadei2005
01-01-2004, 11:45 PM
البروتوكول العاشـــر
________

يعتمد اليهود في تنفيذ مخططهم الأجرامى على ان الشعوب والحكومات تقتنع في

السياسه بالجانب المبهرج الزائف من كل شيء كما ان الشعوب لا تضيع وقتها في

البحث عن بواطن الأمرو ومن هنا يمكن تمرير اختيار ممثلى الشعب ممن لا يفكرون

الا في الملذات حتى يكونوا عاجزين عن مناقشة القوانين حيث الكلام عن الحريه

والمساواة وحرية الممتلكات وحرية الصحافه وفرض الضرائب والقوة الرجعيه للقوانين

يجب التحدث عنها باقتضاب دون تدخل في التفاصيل يتيح الفرصه لحرية العمل

وتحتم ترويض عقول الشعوب على الأعجاب بالدهاء والخديعه بأدخال تعبيرات خاصه

في لغة المثقفين مثل :

يالها من حيله قذره ولكنها رائعة التنفيذ

يا له من تدليس الا ان التنفيذ تم بأتقان ومهاره



ويدعون انهم يجذبون الأمم الى تشييد الصرح الجديد الذي وضعوا تصميمه حيث

لهم في كل المجالات وكلاء شجعان مغامرون في استطاعتهم وراء قوة التصويت

بتدريبهم التافهين من الجنس البشرى بالأجتماعات المنضمه وبالأتفقات المدبره

من قبل فاليهود وراء فكرة التصويت بغير التمييز بين الطبقات لمنع وصول الأصوات

الى الطبقات المتعلمه كما انهم وراء فكرة تعمية الجماهير وعجزها عن اتخاذ أي

قرار دون الرجوع الى وكلائهم الذين عيونهم لقيادتهم ووضعوا بيدهم مصائر الرعاع

فجعلوهم مصدر اجورهم وارباحهم ومنافسهم الأخرى . كما يتحتم تحطيم الأسره

بالأيحاء الى كل فرد بأهميته الذاتيه مما يساعد على اعاقة الرجال ذوى العقول

الحصيفة عن الوصول الى الصداره . كما يتحتم السيطره على الترابط الآلي بين

الهيئات المختلفه مثل مجالس الشعب والوزارات ومجالس الشيوخ ومجالس العرش

والهيئات التشريعيه والأداريه التي اقتسمت فيما بينها وظائف الحكومه واى خلل

في أي جهاز كفيل بأسقاط الدوله بأكملها ونشر سم الحريه في أي جهاز كفيل

بأصابة الدوله بالتحلل المميت .


كما انهم وراء فكرة الدستور الذي لايزيد عن كونه مدرسة للفتن والأختلافات الهجيه

الحزبيه العقيمه وفي ظل تلك الدساتير اصبح الملوك كسالى لاعمل لهم مما ادى

الى عزلهم وقيام انظمة جمهوريه تم وضع مكان الملك اضحوكة في شخص رئيس

يشبهه تم اختياره من الدهماء من بين التابعين لليهود وهذا الرئيس ما هو الا دميه

يتم تنفيذ خطط اليهود من خلاله وفي سبيل الوصول الى هذه النتائج سيدبرون

انتخاب امثال هذا الرئيس ممن تكون صحائفهم السابقه مسوده بفضيحة او سابقه

مريبه وذلك لسهولة استسلامه لأوامرهم خشية التشهير ولضمان وقوعه تحت

سلطان الخوف بعد وصوله الى السلطه .


مجلس الشعب ينتخب الرئيس ويحميه وللرئيس الحق في حل هذا المجلس

وتسييره وله سلطه تعديل القوانين بالرجوع الى الشعب الذي هو فوق ممثلى

الأمه الذين هم العميان والعبيد والدهماء لفرض ما شاء من القوانين وايضا ً له الحق

في ان يعين رئيسا ً ووكيلا ً لمجلس النواب وله حق دعوة البرلمان وحله كما له

الحق في نقض القوانين واجراء تعديلاتها في الدستور محتجا ً بانه امر تقتضيه

سعادة البلاد وبهذه الطريقه يستطيع اليهود استرادا أي حقوق او امتيازات كانوا قد

اضطروا الى منحها حين لم يكونوا مستحوزين على السلطه .