PDA

عرض كامل الموضوع : لاتحزن ياوليدي.......ابكتني كثيرا



ابو شهري
24-08-2006, 02:36 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


كم هو رائع وجميل ان تتذكر الماضي

وكم هو رائع ان تضع نصب عينيكـ كلمه

جلعت منكـ شخصا قويا ............... وشخصا قادرا على مواجهه الظروف


ولكن ...... كم هو مؤلم ان تكون الكلمه المشجعه ...... بدايه لمأساهـ حصلت لكـ



لاتحزن هو اسم الكتاب للشيخ عائض القرني

كم هو رائع ...... وكم هي جميله هذهـ الكلمه

في البدايه استوقفتني هذهـ الكلمه التي تحوي عنوان الكتاب

واعدت الذاكرهـ للخلف ...... لسنوات

مرت علي كما الحلم ......... لم اتمنى ان اصحو منه

ولكن ...... هذا هو قضاء الله وقدرهـ




تذكرت جدي رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته

تذكرت من بكيت عليه ونزفت الدموع لفراقه

من هذهـ الكلمه(( لاتحزن)) لازلت الى الان اتعلم الكثير منها

انطلق كما الطير ..... لاواصل حياتي ......لاحقق احلامي

كلما مر علي امر محزن .......... تذكرت جدي وكلمه (( لاتحزن))

سبب هذهـ الكلمه :

في يوم من الايام .... وكانت الفترهـ هي الاجازهـ الصيفيه

الناس تستمتع بالاجازهـ وتسافر.........وانا حزين ومكتئب

ذهبنا ذات يوم الى منزل جدي وكان هناكـ اجتماع لاقربائي

لاحظ جدي اني حزين ومكتئب .......... سألني (( محمد وش فيكـ ياوليدي))

جاوبته بكل هدوء وحزن ورأسي في الارض (( نجحت من المتوسط الى الثانوي بتقدير جيد جدا ))

طلب مني ان ارفع رأسي وقال (( هذا الي مسبب لكـ الحاله الي انت فيها ))

قلت ((نعم)).......... واعدت رأسي الى وضعه الطبيعي (( اشاهد الارض))

طلب مني ان اعود وارفع رأسي

وعندما رفعته ...............ابتسم وقال (( يامحمد ياوليدي لاتحزن))

واستمر في حديثه وقال (( ان شاء الله تنجح من الثانوي وتروح للجامعه بتقدير ممتاز))

سألته وقلت له (( بعد النتيجه هذي ما اتوقع ))

عاد وقال لي (( لاتحزن)) واعادها مرارا وتكرارا ((لاتحزن يامحمد لاتحزن))

ومرت الايام والشهور ......................وبعدها

جاء الخبر الصاعقه................... الخبر المفجع



انتقل الى رحمه الله ابو عبدالعزيز

انصدمت لسماع الخبر ............. احاول ان اتخيل


رحل الانسان الذي شجعني ...... فقدت الانسان الذي واساني في مصيبتي


بكيت وبكيت ............ وتذكرت كلماته لي (( يامحمد ياوليدي لاتحزن)) تذكرت (( لاتحزن يامحمد لاتحزن))

مرت السنين تخللها امور كثيرهـ ومنها فقدان جدتي رحمها الله (( زوجه جدي رحمه الله ))

وعندما استلمت شهادهـ التخرج من الثانويه الى المرحله الجامعيه


سقطت دموعي مرهـ اخرى ............... استغرب الجميع هل هي دموع الفرح


لم يتجرأ احد على سؤالي ................غير والدي

سألني وقال (( ليه تبكي كل الدموع هذي يامحمد ))
اتعلمون ماذا كان الجواب الذي ابكى جميع اهلي





كان الجواب بأن قلت لهم






تذكرت كلمات جدي عندما قال ((ان شاء الله تنجح من الثانوي وتروح للجامعه بتقدير ممتاز))

عندها

اختلطت دموع الفرح بالنجاح

والدموع التي ذكرتني بكلمات جدي وتشجيعه لي (( رحمه الله ))




وهنا اقف بكلمات علها ان تعبر عن معاناتي لفقدان جدي


وبالامانه لم استطع اكمال البقيه لان الدموع انهمرت



دعيت الله رب العالمين

بحفظ من صار عندهـ امانه

ونزلت دموع من العين

منهو غيرهـ فقدت حنانـه