PDA

عرض كامل الموضوع : في إحدى الزوايــا.. حكيــت



نقــاء
27-08-2006, 11:23 AM
http://www.yabdoo.com/users/5862/gallery/1879_p73134.jpg

لا شيءَ يغريني في غرفتي الميتة غيرُ سرير خشبي يدفعُني لأن ألدَ رغبةً بالنّوم قبلَ الأوان..
أنامُ كي أنسىَ العالمَ الذي يصرخُ حولي بكائناته وأشيائه..
أنامُ كي أصطادَ أحلامًا مبعثرةً كفصول مسرحيّة بدأتْ ولم تنتــه..
ولكن ما يُنسيني لذّةَ النوم.. أشيــاءٌ ..وأشيــاء..:
طُفيليّـاتٌ غزَت قلبي ولم أعلم بأن إسمهاَ "مشـاعر"
أكلتني وتــآكلت بداخلي وجعلت كلَّ ما بداخلي.. يتــآكل
إنتشرت نيرانُهــا في هشيــم سكوني وجعلت كل سمفونيــات هدوئي تضطرب..

مزَّقَت ثوبــي الذي أسترُ به عورات ضـعفـي... لتكشـفَ ضُعـفًا بلـون الفنــاء
بـلون قلب ألقـت به الحياةُ من جنـّة السكيـنة إلى نــار العــناء...

والـآن... والضعفُ يلبســُني وألبســه
وملامحُ الذّلّ تقطرُ من جسدي الواهــي....

أتودّدُ للدروب كي تتقبّلَ ضياعي فيــها،
وللّـيل كي يتحملَ شتمي لطوله..وعنــاء السهـر
أتودّدُ للنجــوم كي تتحملَ حقدي على شموخــها،
ولنــفسي كي تتحملَ كُرهــي ..لــها


**

لا شيءَ يغريني في غرفتي الميــّتــة
غيرُ بعثــرة شعري على وجـه المخدّة
وتحـسُّسَ أرجــُل سريري.. خوفًا من أن يختفي...
وأضحـي بلاَ "مــأوى" ... بلا "وطــن"..
بلاَ بُحــُور أنظُمُ عليــهاَ أبيــاتَ التــوتر
...كطـيـر تائــه بينَ أعشاش الوطــن..
لا يعلــمُ في أي ركن أقــامَ عشــّه
وأينَ موطنــهُ في زحــام الأوطــان المتشابــهة

حاولتُ تجــاوزَ الأغلال التي تخنقُ أعضــائي
والذوبــانَ كمــاء
والإنسيــابَ كطيــف بينَ عوالم الجدران ...
حاولتُ أن أرسمَ لنفســي طريقًا كي أسيرَ على عشبــه لـوحدي...
دونَ ظـلّ يرافــقُ ظلــّي....
وفوقـي سمــاءٌ لم تستُــر رؤوسَ بشــر غيــري...

حاولتُ أن أقشـّرَ بالأمل جلــدي...
وألبسَ جلــدًا آخــر.. جديدًا.. مدبـوغًا بالقساوة... بالفرح..
وباللامُبالاة..

لازلتُ أحــاولُ... وأحــاول
أن أكونَ غـيرَ "أنــا"..
وأن يكونَ إسمــي غيرَ باقي الأسمــاء...
وأن تكونَ لي هويــةً.. حتى وإن كانت مغلفـةً بالــ...ريــاء

**

أغمضـتُ عيـني لأهربَ من النظر إلى سقف غرفــتي الذي كرهــت....
رفعتُ يدايَ كي يمتطيــَا يدين من وهــم....
لتأخُذاننـي بعيدًا وراءَ الشــفق...
وراءَ جبــال المدينــة النائيــة...

بقيتُ رافعةً يدايَ بأمل مُستعــار...
وظلتــاَ هكذاَ... تلامســان برودةَ الهــواء...
ولا شيءَ غيــر... هـــواء...
ودونَ جدوى...
تعبــتاَ....
وسقطتاَ بلا حــول على الفراش...
ليهتــزَّ هذا الأخيرُ قليلاً.... ثم يمــوت
ويموتَ الأمل.. "المستعــار"
..

وأمــوت....!

عبدالهادي
27-08-2006, 12:09 PM
بقيتُ رافعةً يدايَ بأمل مُستعــار...
وظلتــاَ هكذاَ... تلامســان برودةَ الهــواء...
ولا شيءَ غيــر... هـــواء...
ودونَ جدوى...
تعبــتاَ....
وسقطتاَ بلا حــول على الفراش...
ليهتــزَّ هذا الأخيرُ قليلاً.... ثم يمــوت
ويموتَ الأمل.. "المستعــار"
..

وأمــوت....!





نجد ان الانسان يسير في الطرقات لايلوي على شئ

إنما يريد المشي بين الطرقات

ونطلق علية مجنون .. سقيم

وننعتة بالالقاب القبيحة ونغري بة الاطفال

ان لة املاً مات منذ مدة

انما نحن المجانين الذين لانعرف ان هذا هو الموت الحقيقي للانسان

عذراً ان كتبت بموضوعك هذة الخاطرة ولكني وجدت القلم يجري بها دون هوادة

فلم ارد منعة

لك خالص تحياتي على اطروحتك الرائعة

كرزه
27-08-2006, 12:51 PM
اوقات تسهري ..و تسهري ..و الأرق يلازمج بدون سبب
تبين تنامين لكن ما تقدرين
تحسين انج تتعذبين
آنا الحين مو نايمة من البارحة
و احس بتعب شديد..بس ما اقدر انام
رائعه بما سطر قلبك من هموم

شمس المحبة
31-05-2008, 03:08 PM
لا شيءَ يغريني في غرفتي الميتة غيرُ سرير خشبي يدفعُني لأن ألدَ رغبةً بالنّوم قبلَ الأوان..

الشيء الوحيد الذي ابحث عنه هو كيف اصف لحظات عشتها انا وحدي
دائما ما ارى بكلماتك وصفا لتلك اللحظات التي اتمنى ان اقولها .

اعيش هذه الايام بلحظات لا استطيع ان اقنع نفسي بان النوم ظروري

وتقبلي احترامي

طير البلقاء
31-05-2008, 03:34 PM
عزيزتي نقاء . نحن بحاجه الى فضاء واسع بحجم الحلم وقوة الريح واستحالة الامل كي نصرخ في كل مدارات الحياه ان هلمي هلمي يا فرحا يا حياه ولكن عبثا صدى صراخنا لا ياتي . ننتظره نذهب اليه . لا اعلم لكنني على استعداد ان اعيش وحدي على كوكب هناك بانتظار صدى قد لا ياتي .

بسمةأمل
31-05-2008, 10:23 PM
نقاء

نفتقدك الى حد كبير جدا

اشتقنا لحروفك ونزف قلمك

اتمنى عودتك

لك كل الود يانقيه

نجـــ سهيل ـــمـ
22-08-2008, 06:21 PM
تستحق أن تقرأ ألف مرة

أعجبتني المناجاة فيه بين الجسد والروح

أزال الله همك وأبدله سعادة أبدية

،،،بنت نجد،،،
22-08-2008, 11:10 PM
نقاء

من ابداع الى اخر سيري والابداع حليفك

دمت متألقة

كلمة الحق
23-08-2008, 12:22 AM
بارك الله فيك ونحن في انتظار المزيد...