PDA

عرض كامل الموضوع : تخيل لما صدام يموت



بازووكا
06-01-2004, 08:53 PM
*اتخيل احيانا روح صدام حسين وهي تصعد في ثقه وكبرياء نحو العالم العلوي تبحث عن المكان المخصص لها من الملكوت السماوي الفسيح فتصطدم فجأة بروح هتلر التي تقف لفتره تتأملها في تأفف واستعلاء وأخيرا تحييها بتحفظ:-

*هاي صدام

*هاي هتلر كيف حالك؟

*انا عظيم كالعاده لكن قل لي كيف تسير الأمور علي الأرض , الم تزل المانيا فوق الجميع ؟

*المانيا انضمت للأتحاد الاوروبي وأمريكا الان هي التي فوق الجميع و الشرق الأوسط تجت الجميع.

*وااوو ..... لقد تغير العالم حقا؟؟

- يقترب( أل كابوني ) ويشترك في الحوار بقوله :-

البقاء دائما للأقوي , والدنيا حرب عصابات كبيره؟

- تتدخل شجرة الدر بعصيبه :- التردد......التردد أفة الجنس البشري،الحكم يحتاج لقبضه من حديد والرجل الضعيف لا يستحق أن يجلس علي العرش حتي (أيــبك) الطيب الشريف بقي (اقطاعي) كرسي الحكم ليس له قلب ولا يعرف العواطف...

- (خط الصعيد) يعلق في لهجة حزنينه:- الغدر واعر جوي يابوي واللي بيحز في نفس النفر مننا (الخيانه) خصوصا لما الضربه تيجي من مأمن . أياك ماخبرش يا واكل ناسك

- وبصوت مفحوح كالفحيح تقول ريا : قطيعه محدش بياكلها بالساهل.

وترد عليها سكينه والنبي صعبان عليا الجدع لكن هانعملوا ايه...هانقطعوا روحنا عليه؟

يميل زوجها (حسب الله) ويسأل (عبد العال) عما يتوقعه للدول العربيه في المستقبل القريب؟

فتسرع ريا الي سكينه ، يطلقان البخور ويقرعان الطبول ويصيحان بالصوت الحياني :-

حسره عليها يا حسره عليها

حسره عليها..........................

:lol: :lol: :lol: :lol:

بليز وخر شوي
07-01-2004, 05:06 PM
اخي الغالي اشكر لك ابداعك في وصف الحاله العربيه وما حل بهااااا


وتركيب الحروف وهندسه الكلمااات
انماا ياحسره عليهااا يا حسره عليهااا اذا لم تجتمع قواهااا فسوف تغنيهااا دائما



تحياتي لك

بازووكا
07-01-2004, 07:47 PM
اشكرك اخي العزيز( بليز وخر شوي)

علي مرورك الكريم وفهمك لما اعنيه بهذا الموضوع

:) :) :)