PDA

عرض كامل الموضوع : مرثية شاب قتل أمه



هوت تيتشر2004
14-01-2004, 04:08 AM
كل ما فاضـت عيـون نجـر ابـن حربـان دنـا"="في ضلوعي يسمع اللـي مـن ورا بغـداد دنـه

يوم ابن مدعث لنا سـنّ الوجـود الحـقّ سنـا"="وا فـوادي كـنّ دود الارض يرعـى فـي مسـنـه

وا فـوادي لـو تضنّـى يابـن مدعـث ماتضنـا"="كنّّـه المجـدور عقـب الجـور مـرمـيٍٍّ بعـنّـه

اشعل التنباك مـن خلقتـه مـا شبّـه و كنـ"="امير كنّّـه مـن عجـاج فـاح مـن صـدره يكنـه

وا وجـودي وجـد منهـو عـضّ بابهامـه وحنـا"=" واحـدٍٍ شـاف الثـلاث البيـض ســودٍ مستجـنـه

شـاف قـدّام الخيـام خشيـف ريــمٍ مرجهـنّـا"=" وثوّر البندق يبـي صيـده وراغ الخشـف عنـه

اطلق اربع عقبها اربع ثم سمـع صـوتٍ يونـا"="واثرها امّه صابها طلقه و طار العقـل منـه

واتهموه بذبحـة امّـه ليلـة العيـد وتجنـا"="اتهمتـه النـاس و صـدوف المقاديـر تهمنـه

قالوا اخوانه ترى منّا بمنـك ولا انـت منـا"="يفرق الله بيننا و بينك عسـى مالـك مظنّـه

لك ثلاث ايام من ذلحيـن و ارحـل مـن وطنـا"="عقبهـا تخطـر علـى راسـك مضاريـب الاسـنّـه

ودّع مريتـه وتـوْ بنتـه صغيـره مـا تحـنـا"=" توّها ام اربع شهور و فـي لحَمهـا زود لنـه

ركْب غوجه و انقلـب قبلـه بليـلٍ مـا تونّـا"=" والحمايـا مـن خلافـه ارخـوا حْبـال الاعنّـه

المطايـا و السبايـا مــن خـلافـه عمـدنـا"=" والمنـايـا سـجّـدٍ قــدّام عيـنـه يحتـرنّـه

كـل مـا عنّـز علـى قـومٍ وطـنّ الـراس طنّـا"="قالوا اذلف ذابح امّـه لعنبونـا لـو نحنـه

ذابح امّـه لـو زبنّـا عـدّه انّـه مـا زبنـا"=" لعنبـوك بْيـوت قـومٍ ذابــح امّــه زبنـنّـه

الجمالـة مـا تجمّـل فـي ولـد حــرٍّ تـدنـى "=" ميـر دوّرغيرنـا وانـحـش بقلـبـك لا نـدنـه

وانقلب مـن عندهـم كنّـه علـى محمـاس بنّـا"="يمّـة اهـل الغـوص عجـلات الركايـب وجهـنـه

ركْب بابـور البحـر و دمـوع عينـه يذرفنّـا"=" فــوق خــدّه كنّـهـنّ اذواد بــدوٍ مرثعـنـه

يـوم حـلّ الليـل اشرعـة السفينـه دودلنـا"="و الهبايـب مـا يخلّـنْ محبـلٍ مـا دودلـنّـه

قام ربّان السفينـه قـال يـا نـاس امتحنـا"=" قوموا ادعـوا ربّكـم عـلاّم مـا وسـط الاجنّـه

قـال شيـخٍ منهـم الا عنـدي الـراي المطنّـا"=" ضحّوا بواحد عسـى الله ينقـذ ايديـنٍ رجنّـه

و طاحت القرعه على اللي ذابح امّه ما تتنّى"=" ثم رموا به فـي ظلمـات البحـور المستكنّـه

و ادبحوا عنّه وهو فـي غبّـة المـوج يتثنّـى "=" ثم عرض له من وحـوش القـرش جرجـورٍ و صنّـه

عضّ جرجور البحـر ساقـه و صايـح و استجنّـا"="ابك لولا الله كلاه القـرش مـا يسلـم مطنّـه

وفي ديارٍ من بـلاد الهنـد بيـن انـسٍ وجنـا"=" من فضل ربي عليـه اطـراف الامـواج احذفنّـه

ومثل ما قبل امس متهـومٍ بذبـح امّـه معنّـى "="اتهمـوه بذبـح سلطـان الـبـلاد المطمئـنّـه

و في السجون المظلمه خمسة عشر عـامٍ قضنّـا"="مـع ثـلاث مـا قضـنّ الا عقـب حـالـه قضـنّـه

لا سمـع ورقـاً تغنّـي جـرّ مسحـوبـه و غـنّـى "=" وكـلّ مغنـىً يزعجـه غصـبٍ يجـي تاليـه ونّـه

ولا طرتـه بْيـوت قـومٍ فـي الخلايـا يرفعنّـا"=" دار دولاب الدبـا الدالـوب دولابـه و زنّــه

وكل ما بـرقٍ سـرى شـرقٍ صـدوق الغيـث شنّـا"=" كـن قلبـه فـوق سبـق طـيـور بــرٍّ شطـرنّـه

عقـب مـدّه جـاه مـن داره نـذيـرٍ مرثعـنّـا"=" قال انا جيتك بعلمٍ والله انّـه والله انّـه

حرمتـك ماتـت لهـا عشـر سنـواتٍ قـد مضنـا"=" و البنيّـه معمـسٍ تقـرع عليـك قـراع شـنـه

عمّها عـزّر بهـا فـي وسـط بيتـه مـا تهنّـى "=" خادمـة نسوانـه الثنتيـن و اللـي ضيفـنّـه

ثـم زوّجهـا لبـو سبعيـن عـامٍ مـا انقصنّـا"=" شايـبٍ يطـرب خفوقـه لا سمـع للـقـرش رنّــه

يوم سمْـع هْروجهـم فاضـت عيونـه و ازحرنّـا"="وسط سجنه كنّّـه اللـي ساكـنٍ لـه فـي مجنّـه

قال يا ربعي افزعوا لـي مـن سجـونٍ غيضنّـا"=" و قبر قلبي الدمدم آغـادي يديكـم يظهرنّـه

قالوا انّا وش لنا انّا والله انّا ما شحنّـا"="غير بنتك والاّ مثلـك مـا قربـه بقـرب جنّـه

وانتحـوا وعيـون قايدهـم جـنـوبٍ خايلـنّـا"=" وهـو ورا سجنـه عيونـه كـلّ نجـمٍ يخايلنّـه

وعقب عـامٍ مـن مجـيْ ربعـه و سـنٍّ عـضّ سنّـا"=" اعفـوا الكفّـار عنّـه مـن عقـب سـودٍ دهنّـه

يوم فكّوا قيـد رجلـه وانطلـق خاطـرْه منّـا "="و انفلت يبغى ديـارٍ مـن ورا نجـد اشحننّـه

حـثّ ساقـه مـا يشـوف الا بنيتـه يـوم قنّـا "=" من عقـب عشريـن عـامٍ فـي وطـن قـومٍ مصنّـه

ومن ردى حظه نهار اغضـنْ عيونـه و iرقدنّـا "=" فـزّ مـن نومـه عقـب عضّـه حنـش دابٍ بسـنّـه

ومن اثر سـم الحنـش يونـس ضلوعـه يطبخنّـا "=" و طـاح عـزّي لواحـدٍ سـود الافاعـي طيحـنّـه

يـوم هـو فكّـر والـى فوقـه نجـومٍ يبرقنّـا "=" وشاف بكية بنته اللـي جـا يبيهـا بينهنّـه

قال يا نجوم السما تكفين روحي صوب اهلنـا"=" علّمي بنتي عن اللـي صـاب ابوهـا واستسنّـه

اشهد انّا ما بحلنا في الليالي اشهـد انّـا"=" مير حظي خانني ثمْ مـات مـا بـه مـن يقنّـه

ذاك وجده وجـد حالـي فـي وطنّـا مـن عطنّـا"=" مـن عنـود خدرهـا بيـض الهنـادي يحتمـنّـه

الجروووح
14-01-2004, 06:17 AM
هوت تيتشر ...



والله ابيات محزنه بالفعل ...



والصراحه ودي تحط القصة حقة القصيدة لاني والله عجزت وانا اقراها ولا عرفت له مبرر لذيحة امة ..


والف شكر لك حبيبي ...