PDA

عرض كامل الموضوع : كم يكلف قتل الفلسطيني حسب تعريفة جيش الاحتلال؟



عاشق القدس
15-01-2004, 12:39 PM
كم يكلف قتل الفلسطيني حسب تعريفة جيش الاحتلال؟


يستدل من تفاصيل وثيقة كشف عنها المعلق السياسي في صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية عكيفا الدار (6/1/2004)، أن أقصى عقوبة فرضها جيش الاحتلال الإسرائيلي على جنوده الذين أدينوا بقتل فلسطينيين أبـرياء، لا تتعدى السجن لمدة عام مع وقت التنفيذ، في وقت تفرض فيه محكمة عسكرية إسرائيلية، السجن الفعلي لمدة عام، على خمسة إسرائيليين رفضوا الخدمة في جيش الاحتلال والمساهمة في جرائمه اليومية ضد الفلسطينيين.
ويقول الكاتب ان من بين قرابة 2500 فلسطيني قتلوا خلال السنوات الثلاث الاخيرة، سنوات الانتفاضة (حسب المعطيات الإسرائيلية)، قتل أقل من 600 فلسطيني على خلفية نشاطهم العسكري، وأصيب 14 ألف فلسطيني آخر. لكن الشرطة العسكرية الإسرائيلية لم تفتح تحقيقاً إلا في 72 حالة قتل واعتداء، وكانت أقصى عقوبة تم فرضها على الجنود المتورطين بجرائم قتل الأبـرياء الفلسطينيين، هي السجن لمدة عام مع وقف التنفيذ، وتأجيل ترقية الضابط المتهم لمدة عامين.
وقد تم فرض هذا الحكم، على الملازم (ي.ك) الذي أدين باستخدام السلاح بشكل غير قانوني. وحسب لائحة الاتهام قام هذا الملازم بإطلاق النيران بشكل عشوائي من سلاح رشاش على مجموعة من الفلسطينيين كانت تسير على بعد 500 متر من بـرج المراقبة الذي جلس فيه. وقد أسفر ذلك العدوان الدموي عن استشهاد الفلسطيني معين أبو لؤي. وطبعاً لم تتم إدانة الملازم بالقتل المعتمد، ولا بارتكاب جريمة، وإنما باستخدام السلاح بشكل غير قانوني. لا أكثر ولا أقل!!!.
كما فرض السجن مع وقف التنفيذ على الملازم احتياط (أ.ف) الذين أدين، أيضاً، باستخدام السلاح بشكل غير قانوني. وهو بند يعتبـره الكاتب بمثابة مادة الغسيل الناجعة لإزالة بقع الدماء. ويشير إلى أنه لو كان رصاص الملازم قد أصاب إسرائيلياً في رأسه، وليس فلسطينياً، لكان أقل ما سيدان به هو القتل! بل يقول إنه لو كان الملازم (أ.ف) يشكك بأن الأمر الذي أصدره إلى الرقيب (د.ش) بإطلاق «النيران التحذيرية» على مواطن فلسطيني، سيكلفه ولو عدة أيام في السجن، لكان قد فكر ملياً قبل إصدار الأمر.
ويمكن قول الأمر نفسه بالنسبة للملازم (أ.ح) الذي اتهم بإطلاق النيران خلافاً للأوامر على سيارة مصور، والذي استبدلت لائحة الاتهام ضده بإجراء تأديبي.
ويعدد الكاتب الملفات التي تم فتحها ضد جنود بتهم إطلاق النيران على الفلسطينيين، والتي لم يبت فيها بعد، مشيراً إلى أن بعضها لم يصدر الحكم فيه رغم مرور عامين على فتحها. وهذه هي الملفات التي أوردتها الوثيقة الآنفة الذكر:
@ الرقيب (أ.ب)، متهم بالتسبب بموت فلسطينية كانت تستقل سيارة فتح عليها الرقيب النيران لأنها حاولت اجتياز الحاجز العسكري.
@ العريف (احتياط) (أ.ز) متهم بالتسبب بأضرار بالغة متعمدة لفلسطينية، نتيجة قيامه بفتح النيران على متظاهرين في جنين.
@ العريف (ل.ي) متهم بإطلاق النيران على سيارة أجرة فلسطينية قرب حاجز سردا والذي أسفر عن مقتل مسنة فلسطينية (95) عاماً وإصابة امرأة أخرى، ورغم مرور قرابة عامين على الجريمة لم يتم إصدار الحكم في هذا الملف. وتشير الوثيقة إلى تقديم طلب إلى المحكمة لإلغاء لائحة الاتهام.
@ (د.ش) اتهم بالتسبب بموت طفل فلسطيني قرب مستوطنة نيسانيت، عندما أمر الجندي (أ.ج) بفتح نيران المدفعية على الولد «لتحذيره». ولا تشير الوثيقة إلى فتح ملف تحقيق ضد مطلق النيران، وإنما إلى اتهام مصدر الأمر بمخالفة أوامر فتح النيران.
@ (ش.ل) لم يحاكم بعد في الملف الذي يتطرق إلى فتح نيران الدبابات على الفلسطينيين في جنين، بهدف فرض حظر التجول على المدينة، الأمر الذي أدى إلى مقتل أربعة فلسطينيين. وتشير منظمة بتسيلم إلى أن (ش.ل) غادر البلاد في رحلة حول العالم، فيما لم يبت الجيش في لائحة الاتهام بعد.
@ النقيب (ص.ك) متهم بالتسبب بالموت بسبب الإهمال بعد أن فتح النيران على جمهرة من الناس في قرية نزلة زيد، وقتل فتى فلسطيني (16 عاماً).
@ العريف (ش.ن) والرقيب (أ.د) اتهما بقتل مسن فلسطيني عندما أطلقا عليه النيران «التحذيرية»، قرب نتساريم، ويتهم الرقيب بأنه أوعز إلى رفيقه بعد الحادث بتزييف الحقيقة والإدعاء أنهما أطلقا النيران في الهواء.

هبوب الشمال
15-01-2004, 11:42 PM
عاشق القدس


الله هو الخالق وبأرادتة يتم ذالك

فصبرا يأهل المقدس وأكناف المقدس

/////////////////////////////////////

خاطرة
كم عشقنا القدس من قبل

وزاد تعلقنا لحضورك بالمنتدى

الى الامام والله يؤيدك من عندة

عاشق القدس
16-01-2004, 02:04 PM
شكرا لك اخي سوووون على الرد الجميل والكلمات الاجمل
وبارك الله فيك وفي جميع اعضاء ومشرفي المنتدى