PDA

عرض كامل الموضوع : بالأمس شيوخا للعشائر واليوم أعوان للمحتل (( ياللعار))



الفريق أول
16-12-2006, 09:06 PM
نعم اخي العزيز بالأمس القريب كانا شيوخا للعشائر العربيه في جنوب عراقنا البطل ولكن هل من سمة شيوخ العشلئر تقض العهود ومساعدة المارقين والمحتلين الذين قتلوا وسفكوا الدماء..

لا والله هذه ليست من اطباعنا وعاداتنا وتقاليدنا ... إذا مارأيكم ان قلت لكم ان هؤلاء هم :

(( سلام المالكي و محمد عباس محمد العريبي )) الأول أصبح وزيرا للنقل في عهد الإحتلال اما الثاني فيا للعار فأصبح عضو بمجلس الحكم الإنتقالي الذي عينه بريمر ومن ثم أصبح وزيرا بالدوله وليس هذا فقط

بل أصبح ابن اخوه - محمد العريبي - قاضي بمحكمة عينتها أمريكا وعملاؤها بمحاكمة الرجل الذي جمعهم تحت شمله وأعزهم ووفر لهم كل سبل الرااحه .. فهل إلى هذه الدرجه تصل حقارتهم بضرب القيم والعادات العشائريه من اجل الركض وراء المناصب واالشهره ....


إليكم ماجرى يوم - 3\12\2001

وهذا ماجرى وبإختصاار

((
وكان الشيخان سلام المالكي ومحمد عباس محمد العريبي القيا كلمتي وفدى عشائر محافظتي البصرة وميسان قدما فيهما تهاني ابناء العشائر وجماهير الشعب في المحافظتين لسيادته سلمه الله لمناسبة هذه الايام المباركة من شهر رمضان الكريم سائلين البارى جل شانه ان يعيدها على سيادته بالصحة والعافية والسلامة وعلى شعبنا العظيم بالتقدم والازدهار والمنعة في ظل قيادته الفذة 0
معربين عن عظيم امتنانهما للرعاية الكريمة التي يوليها سيادته للمحافظتين وحرصه ايده الله بنصره على تطوير مركزى المحافظتين والاقضية والنواحي والقصبات بالصورة التي تليق بها وباهلها الذين كان لهم دور متميز في التصدى لموءامرات الاعداء وشرف الاسهام في تحقيق الانتصارات على قوى الشر والضلالة 00 وجددا البيعة المطلقة لسيادته رعاه الله قائدا لمسيرة الظفر والشموخ حتى تحقيق اهداف ومبادىء العراق الابي والامة العربية المجيدة وتطلعات الجماهير العربية في تحرير القدس الشريف من براثن الصهاينة الانجاس لتعود فلسطين الى اهلها حرة من البحر الى النهر))

عبدالهادي
16-12-2006, 10:12 PM
من لهة حيلة فليحتال

وهذه طبيعة البشر ..........