PDA

عرض كامل الموضوع : صدام كان مداو على قراءة القرىن " جسب ماقاله طبيب المعتقل الامريكي "



الفريق أول
02-01-2007, 11:25 AM
كان الرئيس العراقي السابق صدام حسين الذي اعدم السبت "قارئا نهما ومتمتعا بحس النكتة" خلال اعتقاله، حسب ما اعلن السرجنت الاميركي روبرت ايليس الذي كان ممرضه من كانون الثاني/يناير الى اب/اغسطس 2004.

وقال ايليس المتقاعد حاليا خلال مقابلة مع محطة التلفزيون الاميركية "سي ان ان"، ان صدام "كان قارئا نهما" وكان يقرأ القرآن خصوصا.واضاف "كان يمضي القسم الاكبر من وقته في القراءة والصلاة" وكان يحب الكتابة.

واوضح ان صدام حسين "دون الكثير من القصص" مضيفا "كان يكتب يوميا على دفتر كان بحوزته".واضاف "كان يقرأ علي من وقت لاخر ما يكتبه عندما ازوره".

واشار الى ان الرئيس العراقي السابق الذي كان "يتحدث بشكل كبير خصوصا عن زوجته واولاده" كان ايضا "مرحا في بعض الاحيان ويطلق النكات وكان يملك حس النكة".

ومن جهة اخرى، قال الممرض العسكري البالغ من العمر 56 عاما في مقابلة نشرتها الاحد صحيفة "سانت لويس بوست-ديسباتش" انه تلقى اوامر صارمة للاهتمام بالديكتاتور العراقي السابق كي يبقى بصحة جيدة طالما هو اسير الاميركيين.

واضاف "كان هذا عملي،الابقاء عليه حيا وبصحة جيدة" معربا عن "احباطه" لاعدام صدام حسين السبت. واوضح "كنت اعتقد انهم سيسجنونه طيلة حياته للقضاء على العنف الذي حسب معرفتي سوف يستأنف".

وقال ايليس ايضا ان صدام لم يظهر له اية عدائية ولكنه في احدى المرات سأله لماذا اجتاحت الولايات المتحدة العراق عام 2003. واضاف "في احد الايام، سألني لماذا الاجتياح... واكد ان كل ما فعله كان من اجل العراق. قال ان القوانين في العراق كانت عادلة وان مفتشي الاسلحة التابعين للامم المتحدة لم يعثروا على شيء".

واوضح ايليس ايضا انه "عندما كان يسمح لصدام حسين بالخروج في نزهة كان يرمي الخبز الذي يحتفظ به للعصافير وكان يقول لي انه كان مزارعا في شبابه وهو لا ينسى ابدا من اين اتى".

واضاف ان صدام بدأ في فترة ما اضرابا عن الطعام عندما بدأ حراسه يقدمون له الطعام من فتحة في الباب وانهى اضرابه عندما عادوا ليقدموا له الطعام في زنزانته. واشار الى ان صدام "كان يرفض ان يقدم له الطعام كاسد في قفص".