PDA

عرض كامل الموضوع : صوت صفير البلبلي



الولولي
06-01-2007, 07:35 PM
لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أقدم لكم اليوم قصيدة الاصمعي
واتمنا أن تحوز على رضاكم

صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ

هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ

الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً

مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ

وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي

وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي

فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي

غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي

قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ

مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ

فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي

فَلَـمْ يَجّـدُ بـالقُبَــلِ

فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ لاَ لاَ

وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْولِ

وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً

مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ

فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ

وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي

فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي

وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَلَـي

لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا

يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ

وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي

إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي

قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا

انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ

وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي

قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي

شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي

أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ

فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي

بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي

وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي

وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي

وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي

وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي

شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ

عَـلَـى وَرَقْ سِفَرجَـلِ

وَغَـرَّدَ القِمْـرِ يَصِيـحُ

مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ

فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً

عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ

يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ

كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ

وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي

فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ

وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ

خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي

لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا

مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي

إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ

مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ

يَـأْمُـرُلِـي بِـخَلْعَـةٍ

حَمْـرَاءْ كَالـدَّمْ دَمَلِـي

أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً

مُـبَغْــدِدَاً لـلذِّيَّــلِ

أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي

مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ

نَظِمْـتُ قِطعاً زُخْرِفَـتْ

يَعْجِـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي

أَقُـوْلُ فِـي مَطْلَعِـهَـا

صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

http://www.7ilm.net/vb/uploaded/1462_1155285586.gif
أما مناسبة القصيدة ة
يقال إن ما دفع الأصمعي لكتابة هذه القصيدة المعقدة التراكيب إنما كان دفاعاً عن الشعراء من الوالي الجائر الذي كان يعد الشعراء ممن يكتبون القصائد بدفع وزن ما يكتبونه ذهباً ولكنه كان يتمتع بذاكرة أكثر من 100 جيجابايت( بدون حسد لآنه مات ) .. فكان يحفظ القصيدة من أول مرة يسمعها ولديه صبي يحفظها من ثاني مرة وجارية تحفظها من ثالث مرة فإذا أنشد الشاعر قصيدته قال له قد سمعتها ويعيدها له ويقول غيري أيضاً يحفظها فيسمعه الصبي وكذلك الجارية فيعود الشاعر يجر أذيال الهزيمة ... لكن الأصمعي قعد يفكر وطلع القصيدة هذي إللي ابن امه يقدر يحفظها من أول مرة وقيل أنه قد كتبها على ألواح من رخام وحملها على جمال وجاء إلى الوالي فأسمعه ... قام الوالي يحفر عشان يتذكر شي ، لكن يفتح الله ولا الصبي ولا الجارية بعد ... فقال له هات ما كتبتها عليه نعطيك وزنه ذهباً .. فقال قد كتبتها على ألواح من رخام محملة على جمال فادع حراسك يحملونها .. فأخذ كل ما في الخزينة وعندما هم بالمغادرة وكان متنكراً قال له الوزير والله ما أظن هذا إلا الأصمعي فدعاه وعرف أنه الأصمعي فقال له ما دعاك إلى فعل ما فعلت فقال له قد ظلمت الشعراء كثيراً فقال له أعد ما أخذت فقال والله لا أعيدها حتى تعدني بأن تعطي كل شاعر على ما يسمعك إن كان من قوله أو من منقوله ... فوعده بذلك ... وبهذا فرج هم الشعراء المساكين ... هذا ما أعلمه والله أعلم ..

تحياتي للجميع

باسم بمبي
06-01-2007, 08:29 PM
حلوه جدا


يعطيك 1000 عافيه يالولولي