PDA

عرض كامل الموضوع : ## احذروا من الوسطية المغلوطة ##



b.b
13-01-2007, 02:11 AM
بسم الله الرحمن الرحيمِ

السلام عليكم ، تحيةً طيبةً وَ بعدُ :

فمن البديهيات أن " الوسطية " في مفهومها الصحيح

تُمثل لُبَّ وَ جوهر الدين الحنيف اعتقاداً وَ أخلاقاً تشريعاً وَ سلوكاً

بمعنى آخر أن الوسطية الحقة- إن صح التعبير- تقوم على أساس " العدل"

وَ التوازن في تقدير الأفعال وَ الأشخاص وَ الأحداث وَ النوازل

لذا عُبِّر عنها بـــــ " العدل الخيار " الذي هو خير البدائل وأسماها

فهي قمة بين منحدرين يرجع إليها الغالي وَ يلحق بها الجـافي

ولذلك كان الإسلام أولى وأحق بذلك المفهوم الذي يظهر جلياً

وبكل وضوح في تشريعاته وَ مبادئه السامية وَ التي تنظر إلى

الإنسان بشمولية وإحاطة بكيانه بشكل لم تُسبق إليه من قبل

فقد نظمت حياة الفرد بما تكتنفها من مناشط فكرية وسلوكية

وَ علاقات مختلفة سواءً كانت بين العبد وَ ربه أو بين العبد وبقية الخلق

إلا أنه قد استغلت " الوسطية " استغلالاً سيئاً وبشعاً للغاية

حتى فُرغِّت من محتواها فــباتت تلوكها ألسن الأدعياء-وماأكثرهم اليوم- في كل منتدى وَ

شماعةً ينيطون بها أفكارهم وَ تطبيقاتهم البعيدة كل البعد عن وظيفتها

كما قال الشاعر الأول :

سِرتُ مُشرقاً وَ سارت مغربةً *** شتان بين مشرقٍ وَ مُغربِ

فكان من نتاج ذلك أن تسربت بعض المعاني المغلوطة

لا ينصرفُ الذهن عند ذكر " الوسطية " إلا إليها، فـلا حولَّ

ولاقوة إلا بالله العلي العظيم ،من تلك المعاني الكاسدة :-

1- أن الوسطية تعني " المُلاينة " أو " التمييع " فهي تتحرر من الثوابت بل وَ تتنازل عنها مقابل كسب مصلحة من الطرف الآخر-أياً يكون - ،

وَ مما لاشك فيه أن هذاالذوبان مرفوض بشكل قاطع في المفهوم الإسلامي للوسطية إذ المحافظة على الثوابت أمرٌ قطعي والذي عبرَّ عنه الإسلام بــــ " الضروريات الخَمس " التي هي:

[ الدين وَ النفس وَ العقل وَ المال وَ العِرض ]

فهي ليست قابلة للمسوامة مهما كانت الظروف.

2- أنها تعني تحوير مصطلحات الشريعة الغراء بما يتلائم ويتوافق مع الأهواء وَ الرغبات الشخصية،فيسمي أدعياء الوسطية - المزعومة- الأشياء بغير حقيقتها فعلى سبيل المثال :
يسمون التعامل بالربا ( فوائد ) ! وَالتبرج وَ السفور ( انفتاح وَ تحضر )!!! وَغير ذلك

3- أنها تعني تقديم المصالح الدنيوية على القيم الإسلامية ( مُحكمات الشرع) وَعدم الاعتداد بها أو وضعها بالحُسبان ويتضح ذلك في الأمور التجارية فلا مانع من فتح المجال أما شركات و مؤسسات ذات نشاطات محرمة مادام تدر الربح وتساهم في تعزيز الإقتصاد القومي !!!

والمعاني المغلوطة التي لوثت الوجه الحقيقي للوسطية كثيرة لايتسع المقام بذكرها ، فاحذروها واحترزوا منها

وَ دمتم في رعاية الله وحفظه ..

المارد المجروح
13-01-2007, 03:44 AM
شكرا اخي على الموضوع
وتقبل مروري اخوك المارد المجروح