PDA

عرض كامل الموضوع : فيلم وثائقي عن ديكتاتورية صدام وإعتداءه على الجيران وخيانته للعراق حتى في السجن



الـنشمـــي بِيك
22-01-2007, 02:17 PM
بداية أشكر الأصدقاء على تضامنهم معي وتفاعلهم ... وطلبهم عودتي إلى المنتدى كما كنا سابقاً .. وأشكر القناص على تأدية المهمة بكل أمانة ..
""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""
موضوعي اليوم عن "طائفية صدام حسين" ... الديكتاتور العراقي .. وهذا ما تناقلته وسائل الإعلام بعد سقوط النظام .. وقلنا هذه حرية التعبير عن الرأي ...

لكن ما يحزن حقيقة هو تجاهل وسائل الإعلام هذه النماذج الأقوى في الديكتاتورية والقمع سواءاً من النماذج القديمة الجديدة " الزعماء العرب المحترمين" أو "من حكموا العراق العراق بعد صدام" دون النظر إلى شرعيتهم كحكام ...

لكن إذا عدنا إلى شخص صدام حسين رحمه الله .. نجد أنه من العرب السنة "المضطهدين اليوم" وكما سوقت دعايات العمائم السوداء أن الرجل منعهم من ممارسة الحرية الدينية والقيود والدكتاتورية في السلطة .. أقول نعم صدام رحمه الله لم نكن في عهده نرى عمامة سوداء .. أو حتى رموز التشيع المعروفة حالياً .. لكن هل كان يخطفكم من بيوتكم ؟؟!! ويقصفكم لأنكم شيعة ؟؟!! وهل كان يمارس القمع ضدكم بصفتكم شيعة؟؟!! هل مارس القمع بكم كما أنتم تمارسونه اليوم بكل أنواع الوقاحة والاجرام ..

نعم شاهدناكم في عام 91 عندما خرجتم عليه .. فقمعكم دون رحمة وبغض النظر عن الطائرات التي قصفتكم .. حيث أن سلاح الجو العراقي آنذاك لم يكن موجوداً "كان مدمراً بالكامل".. وكذلك الكرد .. هل قصفهم لأنهم أكراد .. لقد خرجتم عليه فعاقبكم لكن ..دون رحمة ..لكن هل عاقبكم بدون ذنب كما أنتم اليوم تقاتلون المجاهدين ممثلين ببشمركتم وكل ذنبهم أنهم يقاتلون لوطنهم ..


فإذا ضربكم الرجل فلم يضربكم لأنه طائفي .. لكن ضربكم لأنكم خرجتم عليه .. وتصرف كما تصرف أي زعيم آخر ..

لكن السؤال : الذي يطرح نفسه .. هل المعطيات الحية تشير أن صدام كان يتفرد بالسلطة وديكتاتوراً؟!

دعونا نلقي نظرة على هرم دولة العراق في عهده ...
كان لصدام حسين رحمه الله ثلاثة نواب .. النائب الأول : عزت إبراهيم الدوري (كردي , سني) النائب الثاني : طارق عزيز ( عربي , مسيحي ) النائب الثالث : طه ياسين رمضان (كردي , شيعي) ... ممثل العراق والناطق بإسمه وزير الإعلام العراقي السابق: محمد سعيد الصحاف (عربي , شيعي) ... وولمعلومية فقط أن قائمة المطلوبين الخمسة والخمسين .. يوجد بين طياتها (34) شيعي كانوا في السلطة في عهد صدام حسين ... وما هو مذهل أكثر .. أن عواد البندر رحمه الله والذي طلب من ذويه أن يدفنوه بجوار صدام حسين (عربي ، شيعي) من قبيلة السعدون ...

وبعد هذا السرد في مكونات السلطة التي تضم العراق كله ...

أين دكتاتورية صدام وإستفراده بالسلطة ولماذا تم إعدامه بكل ألوان الطائفية العمياء ؟

الإجابة كالتالي : يقول هؤلاء الشيعة أن صدام إخترع حرباً متعمده مع الحبيبة الغالية أم الاسلام إيران ... وما أدراكم ما إيران ... الجمهورية الإسلامية ؟؟!!
على ذقون من يضحك هؤلاء ؟؟!! من بدأ بإحتلال المخافر الحدودية ؟؟!!من إحتل جزر الفاو العراقية لمدة عامين ووضعوا علم الفرس عليه؟؟!! من قصف الجامعة المستنصرية ؟؟!! من بدأ يهدد بشعارات الطائفية ؟؟!! وينادون لدولة فارسية لا تستحوذ الجنوب العراقي (الشيعي) فحسب بل تبتلع الخليج العربي والاردن إلى فلسطين حتى يكتمل الحلم التوراتي المزعوم ... ومن يقول غير ذلك فليفسر لي "فيلق مكة والذي يتزعمه خامنئي المرشد العام لجمهورية إيران"

إلى متى بعض العرب يطبلون ويزمرون ويقولون بأن صدام ضرب الفرس وأخترع الهجوم عليهم ؟؟!! لا أريد منهم النظر إلى الماضي والأحداث التي أرغمت دولة العراق على الفتك بإيران, لكن ألا تشاهدون الآن التهديدات للعرب بالثأر للحسين (وهم من قتلوه) والله إن عقيدتهم .. لا تختلف في مبادئها عن عقيدة اليهود ... من أين تجلبون هذه المزاعم والأكاذيب ؟؟ والمشكلة والطامة الكبرى أن وسائل الإعلام صرحت بذلك دون النظر لحظة واحدة للأحداث التي سبقت حرب إيران و وإحتلال الكويت ؟؟ وكأن الرجل مجنون ويتحرش بجيرانه المحترمين ..

أريد أن يقول التاريخ كلمته .. في هذا الفقيد الغالي .. نعم نحن لا نقول أن الرجل معصوم وأنه رسول من الله كما يتملق بعضهم .. الرجل إرتكب أخطاء كبيرة ... لكن كل سبب إحترامنا للرجل لأنه يحترم نفسه .. ولم يرضى التبعية لأي دول في العالم كما هو اليوم حال دول العرب قاطبة في تبعيتها للسفير الأمريكي الذي يصدر أوامره من عواصمهم دون جدال ... الرجل رحمه الله ثلاثة عقود من الزمن ونحن نشعر أنه ليس تحت الإمرة الأمريكية رغم الضغوط والحصار والترغيب والترهيب .. الرجل عرض عليه أن يكون عميلاً مقابل فك الحصار .. ثم عرض عليه ذلك قبل الحرب .. وعرض عليه اللجوء هو وأولاده إلى دول كثيرة سواءاً كانت عربية أو غربية ولكنه لم يهرب .. الرجل جلس في أرضه حتى بعد الإحتلال ولم يهرب ... الرجل ألقي القبض عليه .. وتمت إهانته في سجنه .. وقدمت له آخر عروض الصفقات من رامسفيلد في مطار بغداد وهو أسير وهذه هي بنود الصفقة :

رامسفيلد: لقد جئت للحديث معك حول عمليات \"الإرهاب\" التي يحرض عليها رجالك وينفذونها.. لقد قام رجالك مؤخراً بعملية دنيئة استهدفت سجن أبو غريب، حيث أصابوا وقتلوا أكثر من خمسين أمريكياً، كما أنهم قتلوا عددا من المقبوض عليهم بتهم مختلفة، إن رجالك يستعينون بالإرهابيين من كل أنحاء العالم وهم يهددون التجربة الديمقراطية في العراق.

صدام حسين: وما هو المطلوب بالضبط؟.

رامسفيلد: إن هذا العرض هو فرصة تاريخية لكم، سنفرج عنك وسنتشاور معك في كل ما يخص شئون الحكم في العراق، إذا رفضت هذا العرض فالفرصة لن تعوض.

صدام حسين : أنا لا أبحث عن الفرص، ولا أبحث عن طريق لإنقاذ رقبتي من حبل المشنقة التي نصبتموها للعراق كله، لو أردت ذلك لقبلت بالعرض الروسي وأنقذت ولديٌ وحفيدي من الشهادة، أنا لا أعرف ما هو مصير أسرتي وبناتي وأحفادي، ولكن ثق أنني مهتم بكل مواطن عراقي وبمستقبل العراق العظيم أكثر من اهتمامي بنفسي وأسرتي.

رامسفيلد: أنا لا أريد منك رفضاً، أنا أريد منك التفكير، نحن نعاود تقييم مواقفنا في الوقت الراهن، نحن نريد وقف الدماء التي تتدفق من كلا الجانبين، ولذلك يأتي عرضنا من منطق القوة وليس من منطق الضعف.

صدام حسين : إذن أنتم تريدون عميلاً جديداً يضاف إلى هذا الطابور من العملاء، لا يا سيد رامسفيلد.. لا تنس أنك تتحدث مع صدام حسين رئيس دولة العراق.


.... وقال : لم يبق لي سوي الشرف، والشرف لا يباع ولا يشتري...


"(النص مختصر) وبإمكانكم الإطلاع على النص وعلى المصدر من مقالي " عمر مختار القرن " الصفحة الثانية من المنتدى السياسي "


وهل تلومونا فيه ... جيبوا لنا واحد من هذا الزمن بكرامة وشرف وكبرياء هذا الرجل رحمه الله

أختم بمقولة أحد الإخوة اليمنيين معلقاً على إعدام صدام : "صدام حسين هو الذرة الأخيرة والشريفة والتي تمّ القضاء عليها في عيدكم يا عرب "


أترك الحكم لديكم وأطالبكم بالقراءة جيداً رغم الإطالة ....

******************************
رحم الله صدام وإخوان صدام وأولاد صدام وأحفاد صدام وأعوان صدام ... آمين ...
******************************
نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت
******************************

حنا البدو.... حنا عمى عين العدو

حنا البداوه وضعنا.... واهل الوفا هم ربعنا

حنا نتفاخر باصلنا.... يابنت هذا طبعنا

حنا البدو ياللي تقولين بدوي.... انا بدوي ولي الفخر اني بدوي

عزمي قوي.... مااخون ما ابوق الخوي

كلمة "بدوي"
تعني الشيم .. فعل وكرم .. مبدأ حضارات الأمم ..
حنا القمم .. نار على راس العلم .. يشهد لنا سيف وقلم

انا اردني حتى النخاع واحب فلسطين حتى النخاع

مغرد
22-01-2007, 03:08 PM
ياله من رجل سيخلد التاريخ مأثره بالفعل الكلام الذي ذكرته اخي العزيز يجعلنا نقول يرحمالله ياصدام عشت عزيزا ومت عزيزا ان ثبت الكلا الذي قلته عزيزي في مقابلته مع رامسفيلد فأنه موقف تاريخي وأنا حقيقتا لا استغرب ذلك على صدام .........
من وقف أمام الموت شامخا ... وكأنه لايعني له شيئا ألا يقف في وجه رامسفيلد ......
فعلا موتو بغيضكم ايه الشيعه .... هاهو صدام يغيضكم ميتا بعد أن أغاضكم حيا ....
الا عليك رحمة الله ورضوانه ..... اسكنك الله فسيح جناته ياصدام

ياللعجب فمابال الشيعة اليوم يحورون الامور اذلم يكن صدام يتعامل معهم من مبداء المذهب لما هم اليوم ينعقون على أنفسهم ...... ياترى خوفهم على انفسهم ام على ايران

الـنشمـــي بِيك
22-01-2007, 03:19 PM
مغرد أخي الكريم أرجو منك متابعة الرد على النسخة المحسنة