PDA

عرض كامل الموضوع : وداعــــــــــــــــــــــــــاً



محمد العنزي ؟
30-01-2007, 12:00 AM
الحمدلله لقد ودعنا عاماً حافلاً من أعمارنا، واستودعنا فيه أعمالنا، تُنشر يوم الحشر أمامنا، فما أسرع ما مضى وانقضى، وما أعظم ما حوى، كم من حبيب فيه فارقنا، وكم من بلاء فيه واجهنا، وكم من سيئات فيه اجترحنا، والليالي والأيام خزائن للأعمال ومراحل للأعمار، تبلي الجديد وتقرب البعيد، أيام تمر، وأعوام تكر، وأجيال تتعاقب على دروب الآخرة، فهذا مقبل وذاك مدبر، والكل إلى الله يسير0

يقول المصطفى :(( كل الناس يغدو، فبائع نفسه فمعتقها أو موبقها )) أخرجه مسلم في الطهارة:223 من حديث أبي مالك الأشعري رضي الله عنه0

وفي الدهر آلام تنقلب أفراحاً، وأفراح تنقلب أتراحاً، أيام تمر على أصحابها كالأعوام، وأعوام تمر على أصحابها كالأيام، واللبيب من اتخذ في ذلك عبرةً ومدَّكراً، قال سبحانه: (( يُقَلِّبُ اللهُ الليلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبرةً لأُوْلِي الأَبصَارِ )) النور:44.

والعام ولى بما أودع فيه العباد من أفعال، وستعرض عليهم أعمالهم، قال الله تعالى: (( يُنَبَّأُ الإِنسَانُ يَومَئِذٍ بِمَا قَدَّمَ وَأَخَّرَ )) القيامة: 13

فلينظر كل منا في صحائف أيامه التي خلت؛ ماذا أدخرتنا فيها لآخرتنا؟ ولنخلو بأنفسنا ونحاسبها حساب الشحيح في كل صغيرة وكبيرة قبل أن نقف أمام الجبار يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم 0

فالأيام لا تدوم، ولا تعلم متى تكون عن الدنيا راحلاً، وخاطب نفسك: ماذا قدمت في عام أدبر؟ وماذا أعددت لعام أقبل؟ يقول الفاروق رضي الله عنه: ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوها قبل أن توزنوا )

فينبغي أن نكون حرصين دائماً على الطاعات.. فلا يمضي علينا يوم إلا ونتفقد رصيدتنا من الحسنات.. كحرصك كل واحد منا على تفقد رصيده الفاني من الأموال0

((( مــــوعظــــة)))


فالليل والنهار يباعدان من الدنيا ويقربان إلى الآخرة، فطوبى لعبد انتفع بعمره، فاستقبل عامه بمحاسبة نفسه على ما مضى، فكل يوم تغرب فيه شمسه ينذرك بنقصان عمرك، والعاقل من اتعظ بأمسه، واجتهد في يومه، واستعد لغده، وأعد الزاد لقرب الرحلة، وخير الزاد التقوى، وأعلى الناس عند الله منزلة أخوفهم منه0

قال الله تعالى : (( يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ وَلتَنظُر نَفسٌ مَّا قَدَّمَت لِغَدٍ وَاتَّقُواْ اللهَ إِنَّ اللهَ خَبِير بِمَا تَعمَلُونَ )) الحشر:18.

جعلني الله وإياك من أهل الطاعات.. وبلّغني وإياك برحمته رفيع الدرجات.. في الدنيا وبعد الممات..

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله عليه وعلى آله وسلم 0

المحبوب1
30-01-2007, 05:48 AM
السلام عليكم

جزاك الله خير على هذى المشاركه الطيبة

ندعو الله ان يجعل هذا العام أمن وخير على الامه الاسلاميه

وان يجعل هذا العام صلاح وتألف بين الناس

ننتظر المزيد

اخوكم المحبوب1