PDA

عرض كامل الموضوع : كولن باول يتعهد بحث اعادة الجنسية والممتلكات ليهود العراق



wadei2005
14-03-2004, 08:46 PM
كولن باول يتعهد بحث اعادة الجنسية والممتلكات ليهود العراق

2004/03/13

لندن ـ القدس العربي :
وعد كولن باول، وزير الخارجية الامريكي وفدا يمثل الكونغرس اليهودي العالمي باتخاذ كل الاجراءات المناسبة للاستجابة لقلق المجلس اليهودي حول ما يرونه استبعاد اليهود من القانون الاساسي العراقي، الذي وقع عليه اعضاء مجلس الحكم يوم الاثنين الماضي.

وقالت الصحيفة اليهودية الصادرة في لندن جويش كرونيكل ان وفدا من المجلس سافر لواشنطن، للقاء باول، حيث قدم له عددا من التحفظات علي القانون الاساسي الذي يميز ضد اليهود ويمنعهم من الحصول علي الجنسية العراقية مرة ثانية، أو المطالبة بتعويضات عن الممتلكات السابقة.

وقال باول للوفد انه واع للتحفظات والمطالب اليهودية، ووعد بان امريكا لن تتسامح مع اي تمييز ضد اليهود. ووعد ايضا ان يقوم المستشارون القانونيون التابعون لوزارة الخارجية بالنظر في القانون العراقي.

وتقول الصحيفة ان مسؤولا في مجلس الحكم الانتقالي المعين، اخبرها ان الموضوع اليهودي جدلي، فالمجلس حسب ما يقول حاول تمرير بند التعويضات عن الممتلكات الذي يستبعد اليهود، مع ان البند لم يتحدث مباشرة عنهم.

ولكنه قال ان التعويضات واعادة الجنسية لن تشمل ابناء الذين غادروا العراق بناء علي قوانين عام 1950 و 1951، حيث تم تجميد الاموال العائدة لليهود الذين غادروا العراق في هذه الفترة.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن قاض كردي دارا نور الدين قوله ان معظم اعضاء مجلس الحكم دعموا قانونا يمنع اليهود من العودة للعراق، وقال القاضي ان موضوع اسرائيل حساس ولهذا فكل اعضاء مجلس الحكم باستثناء اثنين او ثلاثة ارادوا ابقاءهم بعيدا عن العراق.

وتقول الصحيفة ان المصدر الذي اخبرها، قال ان مجلس الحكم قلق من رد فعل الدول العربية ان سمح لليهود بالعودة للعراق.

وبحسب المصدر، فالحاكم الامريكي علي العراق بول بريمر، قال ان وجود بند يتحدث بصراحة عن منع اليهود من العودة للعراق سيكلفه منصبه، وبحسب ستانلي اورمان، الذي يدير منظمة يهودية في امريكا العدالة من اجل يهود الدول العربية ، فالقانون العراقي الجديد، كما هو الان يميز ضد اليهود.

وقال اورمان ان الاشارة الي النظام القمعي وضحاياه تعني نظام صدام والكل يعرف ان اليهود غادروا العراق قبل وصول صدام للسلطة.

وقال ان القانون الاساسي وان كان علامة مهمة، الا انه يجب ان يعامل كل ضحايا النظام السابق والانظمة السابقة في العراق علي قدم المساواة.

وقال ان المنظمة ستكتب الي مجلس الحكم الانتقالي وستدعو الي الادارة الامريكية من اجل التأكد من رد الحقوق لجميع المواطنين.

وقال ان بعض قادة المجلس اليهودي وان عبروا عن رضاهم من تعليقات بريمر، الا انهم لا يعرفون ان كانت هذه ضمانات توصل الي ما يريدونه.

وقال طبيب يهودي من اصل عراقي انه شعر بخيبة امل عندما قرأ القانون الاساسي.