PDA

عرض كامل الموضوع : اغتيال ياندرباييف في قطر: القنبلة هربت في حقيبة دبلوماسية



wadei2005
14-03-2004, 11:30 PM
اغتيال ياندرباييف في قطر: القنبلة هربت في حقيبة دبلوماسية

2004/03/13

تهديدات بعملية كوماندوز في الدوحة لتخليص الفاعلين
لندن ـ القدس العربي :
قال دبلوماسي غربي في العاصمة القطرية، الدوحة، ان الروسيين المحتجزين بتهمة اغتيال القائد الشيشاني جوهر ياندرباييف، ينتميان الي القوات التابعة للاستخبارات الروسية.

وقال الدبلوماسي الغربي الذي نقلت عنه التايمز البريطانية ان الروسيين اعترفا بان القنبلة التي زرعت في سيارة القائد الشيشاني تم تهريبها في الحقيبة الدبلوماسية الروسية للسعودية ومنها نقلت للدوحة.

وكانت السلطات القطرية قد وعدت بتقديم العميلين الروسيين للمحكمة، الا انها تتعرض لضغوط من موسكو لتسليم المتهمين.

وتخشي الحكومة الروسية من الاحراج اذا كشف ان الرجلين تلقيا امرا من المخابرات لاغتيال ياندرباييف، والاكثر احراجا لروسيا ان القنبلة التي قتلت الزعيم الشيشاني تم تهريبها بالحقيبة الدبلوماسية.

وقالت الصحيفة ان روسيا تحاول جهدها لمنع تقديمهما للمحاكمة لدرجة انها هددت بارسال اعضاء من القوات الخاصة التابعة للمخابرات للقيام بعملية اختطاف للرجلين.

وزاد الضغط الروسي علي قطر عندما قامت موسكو باعتقال مواطنين قطريين، يحتجزان الان من قبل المخابرات الروسية. وتم الكشف عن اسم الرجلين القطريين، وهما ناصر ابراهيم سعد المدهيقي، احد مسؤولي فرقة المصارعة، والثاني هو احمد ناصر احمد، اما الثالث فهو مواطن من بيلاروس يحمل الجنسية القطرية واسمه عباد احمدوف، والذي احتجز في مطار شيرميتوف ـ 2 في موسكو.

ويأمل الروس القيام بعملية تبادل مع السلطات القطرية وتقول الصحيفة البريطانية ان السلطات القطرية تبدو محرجة من القضية، وترفض التعليق علي اخبار تتعلق بها، ومع ذلك يبدو ان السلطات في الدوحة مصممة علي تقديم الرجلين للمحاكمة.

وغضب القطريون لاغتيال الزعيم الشيشاني الذي تقول السلطات الروسية انه كان وراء التخطيط لعملية حصار المسرح في موسكو، والتي قتل فيها 120 شخصا في تشرين الأول (اكتوبر) 2002.

وكان ياندرباييف قد تولي منصب الرئاسة الشيشانية لمدة قصيرة بعد وفاة الرئيس الشيشاني جوهر دوداييف عام 1996.

وتري السلطات الروسية ان ياندرباييف كان رمزا مهما في العمليات الشيشانية التي قام بها الثوار في المناطق الحدودية قرب داغستان.

ونفي مسؤول روسي اي توتر جديد بين قطر وروسيا.

وقال في تصريحات نقلتها التايمز لم اسمع عن اية لغة تهديدية من هذا النوع .

ورفض متحدث باسم الخدمات السرية الروسية اف اس بي والتي حلت محل كي جي بي في العهد السوفييتي السابق التعليق. ولكن وزير الدفاع الروسي سيرجي ايفانوف اكد ان السلطات الروسية ستقوم بجهدها لاعادة المواطنين الروسيين.

وقال في تصريحات له اثناء زيارة للعاصمة الفرنسية باريس ان الدولة ستستخدم كل الوسائل المتاحة لها لاطلاق سراح المواطنين الروسيين المحتجزين بطريقة غير قانونية .

ولم يقدم الوزير الروسي اية تفاصيل عندما اشار الي ان روسيا قد تعتمد علي قوة ردع عسكرية في اي وضع يتعرض فيه روس لتهديدات.

وبحسب وزير الخارجية الروسي الجديد، الذي قال ان وضع روسيا لم يتغير ، وقال نتوقع ردا مناسبا من القطريين، الذين لم يقدموا اية ادلة تشير لتورط المواطنين الروسيين .

وتقول الصحيفة ان الموضوع كان وراء انتشار الكثير من الشائعات في موسكو، خاصة مع بدء الانتخابات.

وبحسب الشائعات، فالمخابرات الروسية تلقت موافقة غير مباشرة من المخابرات الامريكية سي اي ايه لاغتيال الزعيم الشيشاني، فيما يتهم اخرون المخابرات الامريكية التي قامت بتقديم معلومات للمخابرات القطرية حول الدور الروسي.

وكان احد زعماء كتلة رودينا القومية، ديمتري روغوزين قد طالب باستخدام القوة العسكرية لاجبار قطر علي تسليم الروسيين.