PDA

عرض كامل الموضوع : واشنطن تريد فرض عقوبات علي سورية.. وتعاونا امنيا



wadei2005
15-03-2004, 12:04 AM
واشنطن تريد فرض عقوبات علي سورية.. وتعاونا امنيا

2004/03/13

لندن ـ القدس العربي :
تضع الادارة الامريكية اللمسات الأخيرة علي قانون العقوبات علي سورية، ولكنها تريد عقوبات لا تؤثر علي التعاون الامني مع دمشق.

وبحسب مسؤول فادارة بوش راغبة بالمضي في فرض العقوبات التي اقرها الكونغرس نهاية العام الماضي الا انها تريد تحديد الاضرار الناجمة عليها بالنسبة للتعاون في مجال الاستخبارات او تؤثر علي رجال الاعمال الامريكيين العاملين في قطاع النفط.

وبحسب المسؤول الذي نقلت عنه واشنطن تايمز فالادارة الامريكية تتجه نحو تبني عقوبات تعتمد علي الخطوط العريضة من قانون محاسبة سورية الذي اقره الكونغرس، وفي الوقت نفسه تجد الادارة صعوبة في تحديد تفاصيل العقوبات التي ستفرض علي دمشق.

ونتيجة لهذا التردد في الجانب الامريكي، فالعقوبات ستوازن بين معاقبة سورية وعدم تعريض مصالح امريكا للضرر، وفي ضوء هذا، فالعقوبات قد تشمل استثناء تمكن نظام بشار الاسد من شراء اجهزة الكمبيوتر الامريكية الصنع، او الهواتف النقالة او قطع غيار تستخدم في مجال الطيران.

وسيتم تبرير هذا الاستثناء علي ارضية تمكين المواطنين السوريين من الحصول علي معلومات من العالم الخارجي، ونشر التعاون بين السوريين والعالم الخارجي.

وتقول الصحيفة ان الدافع المصلحي او البراغماتي وراء هذه السياسة، لان شركة موتورولا الامريكية تقوم بتوزيع اجهزة التلفون النقال في كل سورية.

كما ان استثناء اجهزة الغيار المتعلقة بالطيران محاولة امريكية للتحلل من المسؤولية حالة تعرض اي طائرة سورية للتحطم.

والشيء المهم في العقوبات علي سورية في اختيار البيت الابيض الامور التي لا يريد فرضها. فالادارة الامريكية ستقوم باتخاذ قرار يعارض مطلبين لتحديد النشاطات السورية الدبلوماسية.

فأمريكا لا تريد مثلا مواجهة تشديدات متبادلة يفرضها النظام السوري عليها في سورية، وهي التشديدات التي قد تؤثر علي التبادل الامني في سورية ومعها، في وقت تحتاج فيه الادارة الامريكية للتعاون مع دمشق في العراق وفي مكافحة الارهاب .

وقال المسؤول الامريكي ان التعاون السوري كان مفيدا مع انه لم يكن منتظما.

ويضم قانون العقوبات الجديد، قسمين، الاول يطالب الادارة بمنع تصدير مواد يمكن تستخدم في اغراض مزدوجة، مدنية وعسكرية.

اما القسم الثاني، فيخير الادارة لاختيار خيارين من بين ستة.

وقد المح البيت الابيض للكونغرس انه يريد اختيار اكثر من خيارين.

ومن هنا فالعقوبات الجديدة ستكون اقتصادية حيث يمنع تصدير البضائع لسورية، باستثناء البضائع التي قد تستخدم لاغراض انسانية، مثل الأدوية.

ويقول مسؤول في الكونغرس ان واشنطن قد تمنع اي عقود تجارية مع دمشق.. اضافة لذلك ستمنع الولايات المتحدة، اي طائرات مملوكة من سورية او تديرها سورية من التحليق في الاجواء الامريكية او الهبوط في المطارات الامريكية. ويقول مسؤول ان هذا الاجراء ليس الا اجراء رمزيا لأنه لا يوجد طائرات سورية تحلق حتي قرب الاجواء الامريكية.

ولكن المعضلة الاكبر التي تواجهها الادارة هي منع رجال الاعمال الامريكيين من الاستثمار او العمل في سورية، ويقول مسؤولون في الكونغرس، ان عددا من شركات النفط الامريكية لها مصالح في سورية، مثل شركة كونكو فيليبس ، وشركة ديفون انيرجي كورب .

واخبر البيت الابيض الكونغرس انه لن يقوم باتخاذ اي قرار بشأن العقوبات علي سورية قبل الاسبوع القادم. وكان مساعد وزير الخارجية ويليام بيرنز، قد قال في شهادة امام الكونغرس يوم الاربعاء سترون تطبيقا قريبا لقانون محاسبة سورية، وسيطبق القانون بقوة، سواء بالفعل والنية .

وكان ريتشارد باوتشر، المتحدث باسم وزارة الخارجية، قد قال للصحافيين يوم الخميس ان القانون هو رسالة لسورية وعليها ان تفهم ان ظروف العالم حولها قد تغيرت، فعلي سورية ان تتوقف عن دعم الارهاب، او السماح للجماعات الارهابية من العمل داخل اراضيها، وعلي سورية ان تتخذ اجراءات جدية في مجال مراقبة حدودها .

اثبات شخصيه
15-03-2004, 01:05 AM
مشكور اخوي على نقل الخبر

يسلموووووووووووووو


منذ سقوط بغداد والولايات المتعجرفه تلوح بعقوبات ضد الشقيقه سوريا وكلنا يعرف انها مسالة وقت لاكثر لكى تطبق العقوبات واول من يطبقها ويلتزم بها هم الدول العربيه
اذا الدول العربيه جالسه تحمى اسرائيل من تسلل المجاهدين العرب والمسلمين الى فلسطين عبر حدودهم؟؟؟؟
فأول من يلتزم بالعقوبااااااااااااااااات نحن لاننا ملتزمون دائما؟؟؟؟؟؟


تحياااااااااااااااااااااااتي