PDA

عرض كامل الموضوع : حكاية مالها نهاية



همسةفتون
16-03-2004, 03:28 AM
يوم بعد يوم ..

يزداد عندي الإحساس بالغربة ..

وتزداد المسافات بيني وبين نفسي ..

حتى أني نسيت ..

نسيت المسمى الحقيقي لما أنا فيه ..

ماهو السبب ؟!!

مالذي أصابني ؟!

ماهذا اليأس الملل الذي يقتلني ..

مالذي أوصلني لحالة اللاشعور ..

بالأمس قال لي : انظري .. هذا قلبي قد كسرته ..

وبسببك سوف أكسر آلاف القلوب .. كما كسرتِ انتِ قلبي ..

ثم وبكل برود قلت : تستاهل انت واللي مثلك .. وضحكت .. ثم بكى ..

شعرت بالنشوة لبكائه ..كباقي المرات ..

أعلنت انتصار آخر .. فهاهو ضحية أخرى أضيفه لقائمتي ..

وضعت رأسي على الوسادة .. لأنام..

لأبكي بعدها بحرقة ..

لأتذكرك في زمنٍ غير قريب ..

وأحاول أن أنفض بالافكار بعيدا عن رأسي ..

ولكن رغماً عني ..

أراني أتذكرك ..

كانت أول كلمة (أحبك) أنت قائلها ..

حبك ملكني دون أن أدري ..

بالرغم من مقاوتي .. وباصرارك حصلت عليّ ..

كنا نتحدث بالليالي .. الساعات الطوال ..

كانت كلماتك تبعثرني .. ولا أجد مفرا سوى الرضوخ لك ..

ياااااالهي .. كم كنت أعشق كلماتك ..

ربما .. ماأوقعني في غرامك هي كلماتك ..

وطريقتك في إلقائها .. وكيف تدمع عيني ويرقص قلبي طرباً عندما تسمعني اياها ..

كنا اذا ماسمعنا قصيدة أو أغنية ما .. نتسابق الى اسماعها للآخر .. واهدائها له ..

أملك الآن دفتراً بل موسوعة كبيرة بين طياتها وروداً ..كلها مهداة منك ..

وأذكر حتى اصغر التفاصيل التي عشناها معاً ..

وكيف ضحيت بأهلي وثقتهم وسمعتي لأجلك ..

كنت سعيدة جدا حتى أني كنت اتقاسم أخبارك مع صديقاتي وكانوا يحسدونني عليك ..

فقد كان الحب عند صديقاتي لهو ومرح مع الشبان ..

لم يكن الحب برأيي عبث سخيف واستغلال جسدي بل أراه ارقى من ذلك بكثير ..

كنّ يخبرنني بمغامراتهن وتهورهن ..

حتى أن احدى صديقاتي أخبرتني أنها قضت الليلة عند أحدهم..نعتها بالكاذبة و لم أصدقها ..

وأخبرتني بالتفصيل الممل عن المغامره المجنونة التي دارت بينهما ..

قالت : ياستي هوه الحب كدا ..

وفي يوم وقعت بين يدي رسالة لها من حبيبها ..

الذي يحمل بين طياته كلمات كنت أنا من كتبها .. لحبيبي أنا ..

ههههههه يعني أنا كنت كتبتها لحبيبي .. وحبيبي كتبه لحبيبته .. اللي هيه صديقتي ..

كتمت ألم كبير اعتصرته بداخلي ..

وسألتها ممن هذه الرسالة قالت من الفتى الذي قضيت الليلة تلك عنده ..

شعرت برغبة عارمه في أن أصفعها وابطح بها وابكسها على عينها ..

لكن هي لم تكن السبب ..

اردت بشدة أن أكذب كل الشواهد التي بين يدي والأدلة الفظيعة على خيانتك ..

فأخبرتها أن تتصل بك .. وسمعتك وأنت تحدثها ..

وطريقتك المقرفة في مغازلتك اياها .. ووووو ....

ولكن جزء مني لم يرد التصديق .. بل وغالطت نفسي بانك مظلوم وبأن هناك تبرير لما فعلته بي ..

لم أتمالك نفسي وواجهتك بما أعرف عنك ..

وفاجئتني بردة فعلك الباردة ..

وكأنك متعود على (كفشات=ظبط متلبس) بهذا الشكل ..

وبأني لم أكن الأولى التي تواجهك بموقف مماثل ..

لتقول لي بعدها: أنك لم تجد عندي ما يكفيك ولم أفعل شيئاً لارضائك ..!!!!
مابكِ تنتحبين كطفل رضيع .. اكبري وانضجي .. فأنا لست بمربية اطفال لاربيكِ .. ثم .. ماذا فعلت .. عادي ..

وأني تافهة وسخيفة .. دقه قديمه .. لا أعرف كيف ارتب كلمتين حلوه لاقولها له ..

المضحك في الموضوع أني عندما سألته عن الحب الذي كان يجمعنا ..

قال : حب ؟ مستغرب من تبلد ذهنك .. ألا تعرفين للآن ماذا أريد منكِ .. انتي محتاجه لخبطه تصحيكِ من اوهامك ..
سأخبرك لماذا ...
لقد كنتِ كالتفاحة اليانعة .. صغيرة .. مغرية .. الكل يتمناك .. وكنتي بأعلى الشجرة .. لا أحد يقدر الوصول اليك ..
أما أنا فملت جذعك بكلامي وملتي لي .. ثم ..
ربّت بيدي عليكِ .. واقتطفتك بكل يسر وسهولة .. وتذوقتك ..
ووجدت مذاقك مغاير لذوقي .. فهمت الآن؟؟
غريب اني للآن مضيع وقتي مع وحده مثلك ..

عندها ..

حاولت أن أشتمه أن أهينه ولكن لم أقدر ..

احسست بصرخة مكتومة لم يحتملها جسدي ..الصدمة هوت بي الى الارض مغشيا علي ..

ودارت بي الذكريات في لحظة .. ليعقبها فراغ كبير وموحش ..

لم أجد للدموع مخرج .. بل بالعكس ..

ضحكت بشده .. حتى انفجر قلبي من كثرة الضحك ..

وأرجع ..

لأضع رأسي فوق وسادتي ..لأخبر نفسي بأن

غداً يوم آخر ..

غداً .. لن يكون هناك ضعف ولا خضوع .. بل أنا الآن مصدر قوة وسيطرة ..

غداً هناك آلاف المؤلفة من الضحايا التي تنتظرني .. لاضربها على راسها لتستيقظ ..

غداً .. بإشارة مني ستقوم الصفوف لاجلي .. وتسقط مئات الرؤوس لاجلي ..

غداً .. تنتظرني مهمة شاقة لاسقاط ضحية جديدة ..أتلذذ في تعذيبها واغراقها في بحور عشقي ..

غداً .. ستستمر الحكاية الى مالانهاية ..

وقلب جديد أكسره .. كما كسر قلبي ..

===============================================

حلوة القصة ولا مالها داعي ؟؟

ترى أنا اللي مؤلفتها ..

وأحب أذكركم بأني أرحب باي انتقاد .. واذكركم كمااان اني مررررررررة حساسه :)

بـــــدوي
17-03-2004, 01:19 PM
هلا والله همسة فتون

قصه رائعه فعلا والله شي بس

لكن اتمنى انها تكون بعيده عن الواقع شوي

لانها فيها ظلم عام للرجل

انا مثلا ((اقول مثلا))

ماراح احب وحده واصارحها بحبي واعطيها كل مشاعري واحاسيسي وادور غيرها

عموما الله يسعدك في حياتك

وقصك فعلا روعه

استمري بالكاتبه اختي بارك الله فيكي



((((الذي يحمل بين طياته كلمات كنت أنا من كتبها .. لحبيبي أنا ..

ههههههه يعني أنا كنت كتبتها لحبيبي .. وحبيبي كتبه لحبيبته .. اللي هيه صديقتي ..

كتمت ألم كبير اعتصرته بداخلي ..

وسألتها ممن هذه الرسالة قالت من الفتى الذي قضيت الليلة تلك عنده ..

شعرت برغبة عارمه في أن أصفعها وابطح بها وابكسها على عينها ..

لكن هي لم تكن السبب ..

اردت بشدة أن أكذب كل الشواهد التي بين يدي والأدلة الفظيعة على خيانتك ..

فأخبرتها أن تتصل بك .. وسمعتك وأنت تحدثها ..

وطريقتك المقرفة في مغازلتك اياها .. ووووو ....

ولكن جزء مني لم يرد التصديق .. بل وغالطت نفسي بانك مظلوم وبأن هناك تبرير لما فعلته بي .. )))

تحياتي
البدوي

الفقيرة الى الله
23-03-2004, 09:36 AM
يسلمو فتون كلام رائع

وكمان يصور الواقع الاليم ... واتمنى ان تكون هذه القصة من خيالك

لا بأن تكوني بطلتها

وفقك الله أختي فتونه تحياتي لك

fido_dido
23-03-2004, 11:30 AM
همسة فتون،،،،،

حساسة ،،،اجل خلاص مابتكلم ولا بارد عليك بالي في خاطري،،،،،


تسلمي على قصتك الجميللللللللللللللللللللللللللللللله،،،،،

صراحة قمة في الخيال والإبداع والتصوير،،،،،،

الجروووح
23-03-2004, 11:51 AM
اهلا همسة .



يسلم لي هالأحساس واللي صاغ هالأحساس .


أحاسيس فعلا جميلة .


ومواقف في بحر الخيال .

فرات
23-03-2004, 03:43 PM
[I]
سعدت بقراءة هذا البوح ...
كلمات صادقة و مشاعر مرهفة و فيض من الاحاسيس الجارفة
فنحن نبدع ونتألق حينما نرسم صدق همساتناعلى صفحات الورق
مجسدين بما نشعر به من حب وإخلاص ووفاء....
لترتقي نفوسنا لأسمى المعاني وكلمات الحب الصادقة عندما نوجهها باخلاص لمن يستحقها
تكون بمثابة اعتراف .. بمشاعرنا وأحاسيسنا.

اتمنى ان تواصلي هذا الحضور الرائع

تقبلي ارق تحيه [/B]

همسةفتون
25-03-2004, 09:53 PM
البدوي ..


شكرا على متابعتك ..

ووووو القصة جات كدا ..

اقصد اني ماقصدت اظلم الرجل .. بل ووضحت انه في بنات بيعملوا نفس العمله السودا ..

يعني مافيش تحيز ..


:lol: :roll:

الفقيرة الى الله ..

القصة هيه واقع اليم .. بتحصل كثير ..

لكن الحمدالله .. موش انا بطلتها .. وان شاء الله كثير غيري مايكونوا ابطالها ..

fido_dido

والله مااعض ..

انا وديعه ومااخوف ..

لكن اللي يدعس على طرفي .. احوسوووووووو

الجروووح ..

شكرا على مرورك ويشرفني ردك ورايك ..

aboshita

كلام جميل ابوشيتا لا يعبر الا على حسن ذوقك ..


===========================

وشكرا لكم جميعا على متابعتكم .. :roll: