PDA

عرض كامل الموضوع : هل تتعاطى الوهم؟! لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
19-08-2015, 05:15 AM
هل تتعاطى الوهم؟!



بقلم صالح الشيحي




لا أعلم حقيقة كيف تجد بعض الأخبار المتعلقة بالصحة العامة كل هذا الرواج.. أوهام ليس لها أي دليل مادي ملموس أو محسوس، لها بائعوها ومروجوها ومتابعوها ومصدقوها.. مقابل تجاهل الإعلام الصحي في قطاعاتنا الصحية دون استثناء، مملٌّ هو القول إننا بحاجة إلى توعية صحية.. لكن هذا الواقع.. الناس كما هم بحاجة للدواء بحاجة للتوعية بأضراره وفوائده.. توعية الناس بما يأكلون، وما لا يأكلون في هذا الزمن.
ليس من المستحسن ترك الناس يتلقفون هذه الأخبار دون أن نرشدهم للطريق الصحيح..
هذا السؤال مُكرر أيضا: هل أصبح عمل فرق الإعلام الصحي التي تتكدس بها تلك القطاعات هو الدفاع عن جهاتها أمام المجتمع وتلميع صورتها الذهنية لا أكثر!
أعود لما بدأت به، الغريب أكثر أن هناك معالجين شعبيين أصبحوا يروجون لهذه الخرافات، دون خوف من أحد.. أعرف واحدا كان يوزع وصفاته في كل مكان، لا أظن أن هناك مرضا لا يعرف دواءه.. سؤال منطقي: لماذا لا يتم إغلاق هذه الصيدليات وإيقاف استيراد الدواء من العالم بوجود هذا العبقري الداهية!
خذ عندك مثلا: مرض السّكري.. تأتي أخباره على صورة مثيرة، تبشر العالم بالقضاء على هذا المرض المزمن.. قلت لأحدهم: لو تهتم بضبط غذائك ودوائك وتمارس الرياضة بالقدر الذي تتابع وتلاحق فيه هذه الأخبار لما كنت بحاجة لها!
مشكلة البعض اليوم أنهم سلّموا عقولهم لبائعي الوهم، وأصبحوا مثل ذلك الثري الذي يقضي وقته باحثا وحالما بكذبة تطيل عمره تنتجها له معامل الدواء في العالم!
خذها حقيقة ناصعة مرة أخرى: ليست هناك أسرار في الطب، لو كان هناك شيء من هذه الأوهام لوجدتها تباع في الصيدليات!