PDA

عرض كامل الموضوع : أنت عارف السبب لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
17-11-2015, 06:15 AM
أنت عارف السبب



بقلم صالح الشيحي




ما شاهدته أمامي لا يخرج عن حالتين.. إما أن يكون مخالفات مرورية صريحة تستوجب العقوبة والجزاء، وبالتالي من حقي أن أسأل عن رجل المرور، وأضع جائزة لمن يعثر عليه!
أو أنها ليست كذلك -أعني ليست مخالفات مرورية- وبالتالي فأنا لا أستحق رخصة القيادة التي أحملها في جيبي، ويتوجب علي إعادة الاختبار في أقرب مدرسة قيادة؛ لأنني أصبحت أشكّل خطرًا على الحركة المرورية في الشارع!
أعيد هذا الرهان مع مدير عام المرور في بلادنا أمامكم، سأسير معه على قدمينا في أحد الشوارع المكتظة بالسيارات، وبيد كل واحدٍ منا هاتف جوال، ونلتقط صورة لكل مخالفة نشاهدها أمامنا -أعني المخالفات المرورية تحديدا- كم سنرصد منها خلال مشوار نصف ساعة .. يقينًا أنه سيرصد بحكم الخبرة أضعاف ما أرصده أنا، حينها سأسأله: أين رجالك، أين رجال المرور من هذه المخالفات التي نشاهدها معا؟!
سؤالي -وأرجو ألا أكون تسببت في إحراجه- إن كان ضبط السرعة وتجاوز الإشارة يتم آليا عبر شركة متخصصة مستقلة بموظفيها وأجهزتها وكاميراتها.. وحوادث المرور يتم الشخوص إليها وتخطيطها من قبل شركة أخرى متخصصة ومستقلة.. ورخص القيادة والمركبات تتم آليا.. فما هو دور رجال المرور؟!
الناس في المدن الكبيرة بالذات يعيشون حياة قاسية جدًا بسبب الاختناقات والفوضى المرورية.. إن لم ينجح المرور في هذه المدن فهل ننتظر منه النجاح في المدن الأقل كثافة سكانية؟!
توقفت أمام أحد المحلات في شمال الرياض، وحينما خرجت وجدت سيارة أخرى خلف سيارتي، انتظرت قرابة ربع ساعة، جاء صاحبها ومد يده معتذرًا.. قلت له لدي سؤال واحد فقط: لو كنت في لندن هل تستطيع أن ترتكب هذه المخالفة؟ قال: لا.. قلت له: لماذا؟ قال: إنت عارف السبب!
على أي حال، ليس ثمة حل للفوضى المرورية سوى ربط حوافز أفراد المرور بكفاءتهم في الميدان.. وسبق لي تقديم هذا الاقتراح لمدير المرور السابق.. بحيث يتسلم الفرد دفتر المخالفات ويتم إفهامه أن هناك حوافز مرتبطة بإنتاجيته.. وليس صحيحا أن المخالفات نادرة.. الفرد قليل الإنتاجية، أو الكسول، باستطاعته أن يتوجه إلى أحد المطاعم ويقف أمامه ساعة واحدة فقط، أضمن له أنه سيبحث عن دفتر إضافي للمخالفات!