PDA

عرض كامل الموضوع : مطلوب صحفي يقظ لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
26-11-2015, 06:15 AM
مطلوب صحفي يقظ



بقلم صالح الشيحي




القصص الإنسانية المتناثرة هنا وهناك بحاجة لصحفي يقظ لالتقاطها وتقديمها للرأي العام الخارجي. لابد قبل عرض قصة اليوم أن أشير إلى الصورة القاتمة لسوق العمل السعودي بشكل خاص في بعض الدول الآسيوية، ولدى بعض المنظمات الحقوقية.
ولا بد من الاعتراف بحاجتنا إلى أن يعرف العالم أننا نتعامل بإنسانية مع خدم المنازل. في بلادنا، نوفر للعاملة المنزلية بيئة عمل آمنة نظيفة اقتصادية. نحن -بشواهد الحال- في قائمة الدول المرغوبة، لكن لا تصل هذه الصورة، أو لا يُراد لها أن تصل لدى بعض المنظمات المسيسة. فما الذي يجعلنا نهمل الصورة الذهنية لمجتمعنا لدى الآخرين!
مجددا هناك صورة مشوهة تقول إننا نسيء التعامل مع خدم المنازل، وأظن أننا بحاجة إلى تحسين هذه الصورة. ليس أنسب من إظهار تعاملنا الحسن مع هذه العمالة للعالم بكل الوسائل، وفي كل المواقع. إن لم نظفر بالغنيمة، فلن يذهب الأجر بإذن الله.
تقول القصة التلفزيونية التي عُرضت قبل أيام على MBC وصاغها الزميل المتألق "منصور المزهَم"، إن مواطنا سعوديا في شمال السعودية سافر إلى سريلانكا لخطبة عاملته المنزلية السريلانكية لعامل هندي يعمل في الرياض -كلاهما أصبح يعمل لديه لاحقا- وحينما وافق أهل العروسة، قام بتجهيز جناح في الدور الثاني لمنزله، وعقد قرانهما، وأقام لهما حفلة زواج.
واليوم يعيش هذا العامل الهندي مع زوجته السريلانكية في راحة وسعادة غامرتين، نظير هذا العمل الإنساني الجميل الذي بادر إليه مواطن هو "طويرش الشمري".
قصة إنسانية كهذه، هي أبلغ رد على كل الهجمات التي تتعرض لها بلادنا، أو قل: العائلة السعودية، والاتهامات التي تتعرض لها بإساءة معاملة الخدم وعمالة المنازل. قصة إنسانية كهذه، يلتقطها صحفي يقظ، تؤدي عملا يوازي حملة إعلامية منظمة في الاتجاه ذاته. قصة إنسانية كهذه، تستطيع بسهولة تامة تغيير الصورة القاتمة التي يسعى الآخرون إلى ترويجها عنا.
لكل زملائي الصحفيين، ابحثوا في مجتمعكم الخصب عن هذه القصص الإنسانية، حاولوا إبرازها. أنتم تقومون بعمل وطني عظيم، قد لا تدركون أحيانا تأثيره وراء الحدود.