PDA

عرض كامل الموضوع : إلى وهاب وعزام دون تحية لـصالح الشيحي



مقالات اليوم
26-05-2017, 05:15 AM
إلى وهاب وعزام دون تحية



بقلم صالح الشيحي




يكتب المتلون «عزام التميمي» تغريدة فاجرة يقول فيها: «ترمب، أسوأ وأحط رئيس في تاريخ أميركا، استُقبل كالامبراطور في بلاد الحرمين، ليأخذ البيعة من طغمة تسلطت على المسلمين في أسوأ وأحط عصورهم».
ليس ثمة تعبير عن الفجور أبلغ من ذلك، ومهما كان لدى الإنسان من انتقادات، أو غضب، أو رفض، فلن يصل به الأمر إلى استخدام هذه الأوصاف التي استخدمها هذا المتلون.
وفي حساب آخر ينفث «وئام وهاب» تغريدة سامة أخرى يقول فيها: «لو صرفت السعودية مليارات السلاح على الجائعين العرب، وعملت على الإنماء في الوطن العربي، لاشترت قلوب ملايين العرب، ولما احتاجت لسلاح لا يُستعمل».
ورغم أنني أعلم أنه مستفز، يسعى نحو الضوء كالفراشة، إلا أن ذلك لن يمنعني من القول: لطالما أطعمنا وساعدنا وساهمنا في بناء الأوطان دون منّة، ولم نجد سوى الجحود والنكران، بل ازدادت كراهيتكم لنا، ولذلك فاليوم أموال بلادنا لنا. لبناء الإنسان. شبابنا أحق بثروات بلادنا، ومستقبلنا أهم ألف مرة من مستقبل غيرنا. فإن فاضت الحاجة فستتعامل بلادنا كما تعاملت سابقا، بأخلاقها وليس بأخلاقكم.
تنقّل أجدادنا في أقطار الأرض القرن الماضي، بحثا عن الرزق. اتجهت قوافلهم تجاه العراق والشام وفلسطين ومصر، وفي الخمسينات والستينات كانت آخر مراحل النزوح نحو الكويت. كانوا يدركون أن ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، فلم يطالبوا بنصيبهم من ثروات العرب. لم يسألوا عن خراج دول نهر النيل، ولا تمر دجلة والفرات، ولا بساتين الشام، ولا عنب اليمن.
حتى قيّض الله لهذه البلاد الملك الموحد والمؤسس «عبدالعزيز آل سعود»، وعمّر الأرض بما آتاه الله من دهاء وحكمة، وأطلق عجلة التنمية، وعمّ الأمن أرجاء البلاد. واليوم تخرج الأفاعي السامة لتقذف ما في بطونها. وتطالب بأن يكون لها نصيب من مالنا. إنه زمن العجائب حقا!.
صدق الأمير الشاعر خالد الفيصل:
«يوم الفقر شلتوا علينا عيوبه..
واليوم عقب النفط جيتوا لنا انساب
ويوم الفقر فينا البداوة سبوبة..
واليوم صرتوا مثلنا بدو واعراب»!