PDA

عرض كامل الموضوع : من قسم (اصدقاء السجون) نقلت لكم هذه المأساة



اسود
27-03-2004, 08:06 PM
من قسم (اصدقاء السجون) نقلت لكم هذه المأساة
صرخات من خلف القضبان الخليفية


خلف القضبان , هناك إمبراطورية القوي على الضعيف, هناك إمبراطورية القمع والقتل . هناك ديكتاتورية باسم الحضارة والانفتاح تقتل شعبها. هناك يد تمسك بسوط من نار تعسف به أشلاء الأضاحي بعد موتها . من خلف القضبان صوت دقيانوس الجلاد, هازئا بالفقراء المعذبين, متهكما ظالما يلطخ راحتيه من دمائهم الزكية, ويدق بها بوابة التاريخ ليدخل في غياهب الظلم والحرمان .
من خلف القضبان حمامات تتأرجح على مشانق الموت . حمامات بريئات لا ذنب لها إلا إنها مسالمة ، حمامات بلا جنحان وأرواح معذبة . من خلف القضبان تصدعت الجدران من الصراخ والبكاء , من الآه والألم, من شدة الشهيق والزفير ، من حرارة العذاب . من خلف القضبان عيون حملقت لأفق جميل تتطاير معه أسراب الحرية, وتسافر معه أحلام فتية .


خلف القضبان الخليفية ماتت أزهار ، و ماتت بعض من الأرواح ، و مات الأمل في نفوس الكثير و قتل التعذيب فيهم الكثير و الكثير من الحب من الابتسامة ، من التضحية و الإيثار . وخرج الكثير منهم كما خرج جان فالجان لأول مرة من سجن المحكوم عليهم بالأعمال الشاقة لا يملكون سوى الغضب على المجتمع لأنه سكت عن ظلمهم .
من بين من خرجوا من خلف القضبان الخليفية بعد أن كانت صرخاته تخترقها الأسير ( أسير الظلم ) ..

هنا بين طيات هذه الصفحات سوف نعرض صرخات ( أسير الظلم ) خلف القضبان الخليفية . نعرضها لكي نذهل العالم كيف خرجت تلك الصرخات مؤلمة، قاسية، مرة لا يستطيع تحملها سوى من تمسك بإيمان يشق الصخور و سوى من آمن بقضاء الله و قدره إيمان لا تشوبه شائبة.
نعرضها لكي نجعلكم الحكم على وضع مازال في الذاكرة ألمه و في الحياة عذاباته . لكي نجعلكم القاضي في قضية لا شك فيها إن الجلاد لابد أن يحاكم و إن المسجون لابد أن يعوض عن ألمه و عن عذاباته.
اسمعوا الصرخات ... و احكموا ...


منقوال اسود