PDA

عرض كامل الموضوع : حارس "صدام" يروي أحداث 9 أبريل ويؤكد مشاركته في القتال ضد الأمريكيين



المتحرف
09-04-2007, 06:14 PM
دورية العراق
القدس العربي


حارس "صدام" يروي أحداث 9 أبريل ويؤكد مشاركته في القتال ضد الأمريكيين


قال أحد حرّاس "صدام حسين" السابقين: إن الرئيس العراقي الراحل شارك بنفسه في العمليات القتالية ضد القوات الأمريكية عقب احتلال بغداد في التاسع من أبريل 2003، ولم يغادر بغداد كما أشيع وقتها.جاء ذلك في رواية الحارس الذي كان يرافق الرئيس "صدام" خلال الساعات التي سبقت احتلال بغداد قبل أربع سنوات، كشف فيها عن تفاصيل تلك الساعات التي ظلت مجهولة بالنسبة للكثيرين، حتى بعد أربع سنوات من غزو العراق.

ونقلت صحيفة "القدس العربي" ـ عن الحارس الذي لم تذكر اسمه واكتفت بالإشارة إليه بـ (س.ح.) ـ: إنه في صبيحة التاسع من أبريل؛ كنت في منطقة "اليرموك" القريبة من مطار بغداد الدولي مع الرئيس "صدام" وقرابة 30 عنصرًا من حمايته، ويرافقنا نائب رئيس الجمهورية "طه ياسين رمضان".
وأضاف أنّ "صدام" التقى آنذاك بأحد قادة الجيش العراقي وهو برتبة عقيد، وكان تحت إمرته قرابة 300 عسكري، وأخبره بالأوضاع الجديدة في بغداد، وأنه من الواجب أن يقسّم الجنود إلي ثلاثة أقسام: الأول تحت إمرته، والثاني تحت إمرة "طه ياسين"، والأخير تحت إمرة العقيد، ويتم استقطاب أحد أرتال الجيش الأمريكي بالتوغل في الشارع العام من أجل الانقضاض عليه.

وتابع قائلاً: اتفق الرئيس "صدام" مع الضابط على خوض حرب عصابات، وطلب منه أن يأمر جنوده بخلع ملابسهم من أجل تسهيل مهامهم، وأجريت اتصالات مع جهة استخبارية فعالة، وتم تحديد الإحداثيات، ومن ثم تم الانتقال إلى وزارة الإعلام؛ إلا أنّ قوات أمريكية قطعت الطريق في نهاية منطقة "الكرادة" من جهة شارع السعدون؛ وقتها قال الرئيس "صدام" إنهم يريدون استغلال الإعلام في احتلالهم لبغداد.

ولفت الحارس إلى أنّ "صدام" حاول الوصول وقتذاك إلى مقر وزارة الخارجية من أجل إذاعة بيان، لكن مرافقيه تدخلوا ومنعوه من ذلك، ومن ثم طلب جهاز تسجيل، وبعد تسجيل خطاب مدته ثلاث دقائق يخبر فيه العراقيين بأنّ المقاومة أصبحت الخيار الوحيد لإيقاف الاحتلال، أرسل الشريط عن طريق أحد المهندسين المرافقين في الموكب وكان بانتظاره ضابط أمن، إلا أنّ الإذاعة ضُربت بعد افتتاحها بدقيقة ولم يذع من الخطاب سوى نصف دقيقة لم يفهم أغلب العراقيين ما أريد منه.

وأوضح أنه على إثر ذلك؛ توجه الرئيس "صدام" إلى منطقتيْ "الأعظمية"، و"العطيفية"، بعد أن أبلغه أحد مسؤولي الحزب هناك أن الأهالي يرغبون برؤيته فوافق على الفور، واستقل سيارة صغيرة ومعه عدد من الحراس، وأمر الآخرين بمساعدة العقد الأمنية المنتشرة في أغلب شوارع بغداد، ومن ثم الالتحاق به عند الساعة السادسة مساء في جامع "أبو حنيفة النعمان".

وقال مرافق "صدام": إن المئات من العراقيين كانوا في استقبال الرئيس "صدام" لدى وصوله إلى منطقة "الأعظمية" بالهتاف له والشعارات المعادية للولايات المتحدة؛ وهو ما أظهره شريط مصوّر عرضته قناة "أبو ظبي" بعد أيام من احتلال بغداد، حيث كان الرئيس الراحل بزيّه العسكري ويلتف حوله المواطنون مرددين الشعارات المؤيّدة له.

وجاء تصوير هذا الشريط بعد أن أبلغ نبأ سقوط تمثاله في ساحة الفردوس وسط بغداد، حيث قابل "صدام" ذلك بالضحك، وقال لي: "لا تهتم اليوم أعلن بوش انتحاره على أرض العراق"، وفق ما نقل عنه الحارس المرافق له.وواصل قائلاً: طلب مني الرئيس "صدام" أنْ أجلب أي كاميرا لتصويره، وأن يسلم الشريط إلى أية قناة لا تقيم بفندق فلسطين، وبعد ذلك طلبت من المسئولين في الحزب إيجاد كاميرا، وبعد أن قام أحد المواطنين بتصوير المظاهرة طلبت منه إرسال الشريط إلى أية قناة عربية، وتم إرساله إلى قناة "أبو ظبي".

ونفى المصدر أنْ يكون الرئيس العراقي غادر بغداد كما أُشيع بعدها، مشيرًا إلى أنّه ظل يقاتل مع قرابة 40 من عناصر الحماية المتجمعين في جامع "أبو حنيفة" ونحو 30 من عناصر "فدائيي صدام" وعناصر من جهاز المخابرات.

ولفت إلى أنّ "صدام" اجتمع في أحد منازل أعضاء القيادة مع ثلاثة من قادة ألوية الحرس الجمهوري، وأمرهم بأن يرسلوا ضباطهم إلي مدنهم، وأن يشكّلوا فرقًا وعصائب من أجل مقاومة الاحتلال والعودة برجال إلى بغداد، فيما كانت أكثر الذكريات المؤلمة التي مر بها الرئيس العراقي ـ وفق حارسه ـ فهي مشاهدته لدبابة أمريكية واقفة بالقرب من تمثال "أبو جعفر المنصور" في منطقة "المنصور".
وأوضح أنّ "صدام" تلقى اتصالاً من أحد قادة الجيش بمدينة "الرمادي" أخبره فيه أنه التقى بشيوخ العشائر هناك وهم على الاستعداد للذهاب إلى بغداد، لكنه أجابه بالتريّث، ومن ثم اتصل به قادة الحرس الجمهوري في "البصرة" وأخبروه بأن هناك جيوبًا للمقاومة، وبعد ذلك اتجه بعد احتلال بغداد بعشرين يومًا إلى "الحلة" و"الفلوجة"، ومن هناك إلى "سامراء" و"تكريت" و"الموصل" لمتابعة الأوضاع.

تعليق: انا كنت شاهداً على بعض ماورد في الخبر وسبق وان سردته هنا على صفحات الدورية....ومهما طال الزمن أو قصر فإنهم لن يتمكنوا من حجب الحقيقة وستظهر للعلن فالشمس لاتحجب بغربال....الا وهي ان صدام رحمه الله بطل تأريخي فذ يشارك شعبه في كل شئ افراحهم واحزانهم وكان يقضي وقته بينهم وفي شوارعهم واحيائهم ويجالسهم ويشاركهم طعامهم ويقود معاركهم مع الاعداء وقد ظل شامخاً لاتهزه الرياح حتى في آخر مراحل حياته واصعبها....دمت ياسيد شهداء العصر ويا سيدي رمزاً تأريخياً عظيماً لنا ونبراساً ينير لنا دربنا في السير بالعراق نحو ذرى المجد والعراق باق والاحتلال الى زوال

فيصل الشمري
10-04-2007, 12:25 AM
رحمك الله ياسيدي الرئيس

موعدنا الجنة ان شاء الله

فتى الاسلام
14-04-2007, 08:05 AM
بلا شك صدام حسين رحمه الله كان جبار .. ولو شاهدتموه على حبل المشنقه لعرفتم من كان خائفاً من غطى وجهه ومن كان واثقاً ومن كان مبتسماً ومن كان يصرخ خوفاً ومن إستهزئ بالاخر ...

أنا أعجب من جبروت هذا الرجل ... رحمه الله ...

abm3030
21-04-2007, 06:47 PM
رحمة الله
يكفية ان اخر كلامة شهادة ان لااله الاالله

وارث الحكمة سبعاوي
21-04-2007, 07:25 PM
صدك من كال عكال راس الزلم وهيبة
بس رجل واحد ما ما جيبتة جيابة
وما ركب غيرة الكحيلة
صدك بس انت اخو هدلة
والشارب بعدك ابد ما يحلة
راحت صدك رجال النخوة
وبقت رجال بالوحل ما تحب الا الذلة
......................................
كل الزلم بعدك حريم
و الجنة لغير اهل الجهاد محرمة تحريم
وبالذات على زمر الغدر واهل التعتيم

اخ شكد حقير يا وغد يا زنيم
يامن بعت راس الوطن لاهل التتميم
وشكد انتة نذل يازنيم
يمن بعت كل القيم
لاهل الكفر المتحولين
..........................
الله واكبر الله واكبر الله واكبر
من يكبر المؤذن
الله واكبر من يحجي المقدم
كلامك كلة درر
بس جيب العقل السليم
شلون عدنة جارة حقد
وعدنة سيد زنيم
بالكذب يدعي النسب
والنسب معلروف النة زين
بس ابن الزنا
يعرف يخون الوطن زين
..........................
شكد نكس يا حقير
يا من تدعي نفسك امير
ونمت بحضن ايران
يا غير حكيم
وشهبوري بعد
وسفحة للمحاريم
والاكراد البغو
وشنجيب بعد زين
لمة الكفر اجت
وقتت ذبح الامير
بس الحمد لله طلع
صدام حسين سيد امير
هني الك شهادة
وشهادة مني الك زين
ربي يرضى عنك
وعنك رضى من ربي زين
وخلي شيعة العمالة
وبني صهيون النذالة
والصفويين الزبالة
مكتنهم بعون الله معروف النة زين
اسفل سقر محظرين
الكم مكان الخلد يا مشركين
اتمنة من الله لكم
حبل شنق متين
ان جان حبلك سيدي 39 قدم متين
اسال الله حبلهم يكون طولة من القدم تسعة وتسعين
طولة من القدم تسعة وتسعين


الهي ارحم ابوعدي واجعلة شهيد
وخصص ربي الة مكان في عليين
على عناد المشركين
امين

بحر الاسرار
24-04-2007, 02:03 PM
رحمة الله عليك يارئيس العراق اليسد الشهيد ان شاء الله صدام حسين

البطل الشجاع

ساجع الونه بعبرات
26-04-2007, 08:21 PM
رحمك الله رحمة واسعة
ياجليل الفضائل
وياجميل الشمائل
كم من نعم اسديتها
ومكارم اوليتها
وعلوم احييتها
رحمك الله يابطل
وتقبلك الله شهيدا
ايها القائد العظيم