PDA

عرض كامل الموضوع : هذه ما أضافه هذا الطالب للحياة,, فماذا أضفت أنت؟؟



ندى نجد
05-04-2004, 01:36 PM
[right]
السلام عليكم ورحمة الله اليكم هذه القصة الجميلة لعلنا نستفيد منها في حياتنا اليومية 8-)
في الثلاثينات كان في طالب جديد التحق بكلية الزراعة في إحدى جامعات مصر، عندما حان وقت الصلاة بحث عن مكان ليصلي فيه فأخبروه أنه لا يوجد مكان للصلاة في الكلية بس في غرفة صغيرة ( قبو ) تحت الأرض ممكن يصلي فيه‎.

ذهب الطالب إلى الغرفة تحت الأرض و هو مستغرب من الناس اللي في الكلية لعدم اهتمامهم بموضوع الصلاة ، هل يصلون أم لا ؟!؟

المهم دخل الغرفة فوجد فيها حصير قديم و كانت غرفة غير مرتبة و لا نظيفة ، ووجد عاملا يصلي ، فسأله الطالب : هل تصلي هنا ؟!؟

فأجاب العامل : أيوه ، محدش بيصلي من الناس اللي فوق و مافيش غير هذه الغرفة‎.

فقال الطالب بكل اعتراض : أما أنا فلا أصلي تحت الأرض. و خرج من القبو إلى الأعلى ، و بحث عن أكثر مكان معروف وواضح في الكلية و عمل شيئ غريب جدا‎ !!!

و قف و أذن للصلاة بأعلى صوته !! تفاجأ الجميع و أخذ الطلاب يضحكون عليه و يشيرون إليه بأيديهم و يتهمونه بالجنون. لم يبالي بهم ، جلس قليلا ثم نهض و أقام الصلاة و بدأ يصلي و كأنه لا يوجد أحد حوله. ثم بدأ يصلي لوحده .. يوم ..يومين ..نفس الحال ..الناس كانت تضحك ثم اعتادت على الموضوع كل يوم فلم يعودوا يضحكون .. ثم حصل تغيير .. العامل اللي كان يصلي في القبو خرج و صلى معه .. ثم أصبحوا أربعة و بعد أسبوع صلى معهم أستاذ ؟؟‎!

انتشر الموضوع و الكلام عنه في كل أرجاء الكلية ، استدعى العميد هذا الطالب و قال له : لا يجوز هذا الذي يحصل ، انتو تصلوا في وسط الكلية !!!، نحن سنبني لكم مسجد عبارة عن غرفة نظيفة مرتبة يصلي فيها من يشاء وقت الصلاة‎ .

وهكذا بني أول مسجد في كلية جامعية. و لم يتوقف الأمر عند ذلك ، طلاب باقي الكليات أحسوا بالغيرة و قالوا اشمعنا كلية زراعة عندهم مسجد ، فبني مسجد في كل كلية في الجامعة‎....

هذا الطالب تصرف بايجابية في موقف واحد في حياته فكانت النتيجة أعظم من المتوقع .. و لا يزال هذا الشخص سواء كان حيا أو ميتا يأخذ حسنات و ثواب عن كل مسجد يبنى في الجامعات و يذكر فيه اسم الله ... هذا ما أضافه للحياة‎ ..

بالله علينا ماذا أضفنا نحن للحياة ؟!؟

ابتداء من اليوم يا أخي/اختي لنكن مؤثرين في أي مكان ننوجد فيه ، و لنحاول نصحح الاخطاء اللي حوالينا

ولا نستحي من الحق .. و ربنا سيوفقنا باذنه‎...

القصة ذكرت في برنامج صناع الحياة للأستاذ عمرو خالد[/center]

من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها,,, ومن سن سنة سيئة,, فعليه وزرها ووزر من عمل بها,,

هبوب الشمال
06-04-2004, 12:31 AM
لو نظر الشخص الى ذاتة لما شاهد الا الذنوب تتراء

خلف بعض

ولاحول ولاقوة الا بالله

بالفعل قصة يقف أمامها الشخص

فهل من معتبر

شاكر أختى المقال

أنمـــار
06-04-2004, 12:41 AM
صدقتي و احسن الله إليك ..


عيب اننا نجاهر بالمعصية ونخشى المجاهرة بالفرائض والواجبات
و نستحي منها ..


علما ان لكلاهما تأثير .. و مردود .. على ميزان الفرد منا ..


تحياتي يا ندى نجد لك ولمواضيعك المميزة


أنمـــار

الورود
06-04-2004, 03:37 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

موضوع شيق،، ونتيجة متوقعة من طالب مؤمن رباه دينه وغرس فيه خلق القران

فلم يهاب احد وجاهر بدينه ولم يستح،،،

ولما الحياءوهو بفعله ينشر دين ربه

فعبد الله بن مسعود يجاهر بقراءة القران ولم يفكر في ما سيحصل له من قريش

مع علمه بانه سيلقى منهم اشد العذاب،،،

رجال صدقوا ما عاهدو الله عليه

اما نحن ابناء الاسلام فاذا بحثنا في ما قدمنا قد لا نجد ،،او قد نجد ،،ما قد يرضينا

عندما لا نخاف في الله لومة لائم

فالفتاة التي تلبس حجابها وفي ارض لا تمت بالاسلام شيء

وتحافظ على عدم خلعه مهما اتتها من اغراءت فانها تقدم اجل

صنيعا تفخر به لعل الله يهدي بها احدا

فهناك قصة تحضرني قصها لي والدي حفظه الله وشافاه وجعل الجنة مأواه

بان هناك شاب داعيه تزوج بامرة صالحة تملك جمالا باهرا جمالا ما ان راه احد

افتتن به

وفي احد الايام اتته بعثة للدعوة الى جنوب افريقا،،،،

ولا يستطيع ان يترك زوجته وحيدة فليس لها اهل في مدينته ولا قريب او صديق

فحبذا ان ياخذها معه الى جنوب افريقا لتدعو معه وتشاركه الاجر

وسكنا فندق في المدينة التي ذهبا اليها ،،،

ويذهبان يوميا الى اماكن خاصة بالدعوة بالاضافة الى المسجد في تلك المدينه ،،،

واثناء خروجهم ودخولهم

يمران بالعاملات في مكان الاستقبال لابسات العاهر من الثياب عوراتهن بادية لمن

اتى وراح

وهن ينظرن اليها ذهابا وايابا ويشتقن الى رؤية من بداخل هذا القناع

وكل يوم يترقبن ان تقوم بخلعه الى ان طال الانتظار

فبادرن زوجها هذا السؤال

ماذا حدث لزوجتك من حوادث في جسدها او قد اصابها مكروه في وجهها ؟؟

فقال لهن لا شيء

فزوجتي تتمتع بصحة جيدة ولله الحمد وليس فيها اي عاهة تذكر بل هي اجمل

منكن جميعا تملك وجها منيرا وجسدا بلوريا لا تملكه جميلة جميلاتكم

بهرن برده وبانت عليه علامات الدهشة والحيرة

ربما ليس بكامل قواه وهو يرد علينا جوابه

او ربما لا يريد ان يفضح زوجته

فقلن له بتحدي نحن لا نصدق اي كلمة مما قلت

لو هي كما ذكرت فلماذا تخبي هذا الجمال

بقناع سافل يحرم من يراها الاستمتاع بها

قال هي ليس بهيمة او لوح لا قيم له

ولا قلب ولا روح هي انسانه تملك من قوة ايمان جعلتها تحافظ على ستر ما وهبها

الله من الجمال

فنحن المسلمون لنا دين يحترم المرأة ويجعل منها نصف المجتمع

لها حقوق وواجبات

قلن له على رسلك نحن لم ننتهي من قصة زوجتك ولم نصدق ما قلت لنا

لكي نصدق ما تخبرنا به فلكي نصدقك ارينا هي ،،


فاخذهن الى غرفته التي يسكن فيها ودخل عليها

واذا هي بدرا امامهن بهرن مما راين من جمالها وكدن يسقطن من قوة الفاجعة امراة بهذا الجمال وتخبئه عن الانظار

ونحن لا نملك نصفها ونعرضه لكل من هب ودب

هي لا يراها سوى هذا الرجل الذي استقبلته احسن استقبال واظهر لها حبا وحنانا

لا يرينه من رجل واحد

ولكن يرينا زيفا وخداعا من رجال يقولون لهن ما قالوه لمئات النساء قبلهن وبعدهن

اناس ليس لهم قلوب ولكن شهوات فقط وبدات سلاسل المقارنة

فكانت في صف من ارتضت دين الله ،،،

وبعد هذا المنظر قمن بالتوبة

وكان اسلامهن على يد هذه المراة التي حافظت على حجابها وسط اناس لا

يعترفون بذلك وهذا من الامور الصعيبة على من لا يملكون حب الله ولم يملأ قلوبهم

حب الله

اعتقد انني قد اطلت اختي في الله احبتي ممن يقراءون ردي جزاهن الله

ولكن هذه القصة اراها دوما وهي خارجة حرفا حرفا من فم والدي

وفخره وعزته وقمة نشوته وهو يقصها لي ،،،

فاحببت ان اسردها عندما حان موعدها في مقالك ندى

وكلماتك الروعة وقصتك الجميلة في بلاد العرب وفي موسسة علمية وارقاها

نسال الله ان يحمي ديار الاسلام من اعداء لهم بالمرصاد


تحياتي لك،،،،،،،،،،،،،،،،،الورود

الفقيرة الى الله
06-04-2004, 07:45 PM
مشكورة كل الشكر أختي الفاضلة على النقل وإيصال

المعلومات القيمة لنا وان شاء الله نأخذ العبرة ويارب تقدرنا ونعمل شيء

يخدم الاسلام والمسلمين أمين يارب العالمين

جزاكي الله كل خير أختي وجعله الله في ميزان حسناتك