PDA

عرض كامل الموضوع : صراع بين أنوار مشعه من دماء صحابة رسول الله (ص) وظلمات عبدالله البريطاني والمنافقين



قناص بغداد
04-05-2007, 01:54 PM
أريد أقول بصفتي مسلم من بلد مسلم فتحه أجدادي الصحابة وشهد ببطولاتهم في مؤته واليرموك حتى قال الشعراء



إسألوا التاريخ عنا
كيف في الاردن كنا
يشهد التاريخ إنا
بأسنا بأس شديد




وما زال في الاردن فئة كبيره خصبةٌ في إيمانها مخلصة لله في توحيده ونبذ الشرك به بل والغيرة على الدين لا يعلوها غيرة بل والمحبة والكره في الله فلا يفرقون بالجنسية والعرق بل المعاملة في الدين والحمدلله ... فالعبد الحبشي المسلم أخي وحبيبي والاردني الكافر والمنافق عدوي وما بيني وبينه ليس إلا ما أمرني ديني الحنيف بالتعامل معه لكن بفضل عبدالله الثاني حفظه الله بدأت هذه المبادئ الساميه تتبخر من قلوب أبناءه ..

وبعد هذه المقدمة القصيره دعوني أقول ما يملئه صدري من أسىً على الاردن المسلم ونقمة على من يحكمونه والمنافقين من خلفهم ...

في الحقيقة إن الوضع سيء منذ البدايه حيث أن عداء من يحكمون الاردن للكيانات الاسلاميه التي تتخذ القرءان والسنة مرجعاً لها لا يفوقه عداء بل يمكن أن يتحاوروا مع اليهود أو حتى يعاونونهم كما هو حاصل اليوم ولا أن يجلسوا أبداً على طاولة حوار أو حتى من خلال وساطات كي يتحاورا مع الاسلاميين فأما أن تدين بإسلام عبدالله الثاني أو تدخل سجن قفقفا أو الجويده ...


... اليوم الجمعه 4/5/2007م إستيقظ المسلمون في الاردن على ما يستيقظون عليه كل يوم ... نفاق ورياء وتمثيل أصبح الناس يتمللون منه ...

إلا أن هذا اليوم بالتحديد وبالخصوص فقد ضاق صدري مما شاهدت يوم الجمعه على تلفاز الاردن ... ولكي تشعر بما أشعر فحبذا لو تأخذ نظرة بسيطه على الشارع الاردني ومن ثم تنظر إلى ما يعكسه الاعلام الاردني عنه ...

يوم الجمعه إستيقظ الاردنيون كما يستيقظون كل يوم على أهازيج عبدالله الثاني بطل الامة وفارسها المغوار الذي يعيش به الاردن فتوحات أكثر من فتوحات الدولة الاموية وعصراً ذهبياً أكثر لمعاناً من نجومية العصر العباسي ... عبدالله الثاني العربي الفصيح الذي لا يستطيع أن يتحدث العربية كما يجب أن تكون باللهجة العربية بل باللهجة البريطانيه فهل حكامكم مثل حاكمنا الفصيح ... ما هذه الدولة التي تغني بصوته النورية نهاوند والصهريج المتحرك متعب الصقار .. ما هذه الدولة التي يحكمها أهل الفساد أمثال الرويبضه سفير اسرائيل السابق معروف البخيت ما هذه الدولة والتي مما أن خلقنا الله ونحن نرى نفس الوجوه المسمومه أهل الفساد والسرقات والنفاق هم وجهاء للأردن أمثال عبد الرؤوف الروابده وغيره من رؤوس النفاق والكذب ماذا أقول ومن يتحدث في دينها ودنياها المنافق الاكبر أحمد هليل ...ما هذا الواقع المقرف والذي يدعوا للإزدراء والهروب من هذه الدوله ... دولة عبدالله الثاني ورانيا عارضة الازياء ...على رأي الاردنيين "الله لا يخسر" ..... هذا اردن اليوم أهل الدين ما بين سجين وموقوف لكلمة حق لا تخفى على أحد قالها على منبر مسجد ونمارق مصفوفة وحرير ومكافآت بالرزم لمن يقول الاردن يعيش العصر الذهبي وهو الان ينحدر ويتهاوى والاردن يعيش الحقبة الحكيمة في حكمه وهو أكثر الدول العالمية فساداً ...ماذا أقول وأحد ممن يسمون بشيوخ الدين في الاردن يخرج ويتحدى العالم كله في يوم الجمعه على شاشة التلفاز "بأن الاردن أكثر الدول حرية في ممارسة حرية الاعتقاد " وشيوخه العلماء بين السجن والوعيد وخطبة الجمعه مكتوبة منذ يوم السبت بمقاييس إسلام عبدالله الثاني كي يزداد ضيق صدر المسلم في الاردن ضيقاً على ضيق حتى في بيت الله ....ماذا أقول عندما يأتي حكام السلاطين "علماء دين الحكومة" ويشبهون عبدالله الثاني بصحابة رسول الله بأنه يتفقدهم بالسر ويسهر الليل كله حتى أنه يزداد نحلة وضعفاً قلقاً على كل مواطن أردني ونحن نشاهد الاردني اليوم يعمل ويكد طوال اليوم ولا يؤمن لأهله الحياة الكريمة بل ومنهم من يمشي بين الشركات والمؤسسات باحثاً عن عمل فلا يجد ... بل ويقع ضحية من يحقدون على الاردن ممن هم مريضوا الجنسيات والعقائد والذين جلبهم حكام الاردن من كل الاقطار حتى يحكموا إبن الارض ويهينونه في أرضه فيقع هذا الشاب أو هذا الكهل ضحية لبعض من جاؤوا لاجئين للأردن وهم يكرهون أهله أكثر من الشيطان الرجيم في حرمانه من العمل لأنه أردني أصلي أو مسلم ... ماذا أقول وقد علمنا معلمنا عبدالله الثاني كيف يكون لساننا رطباً بذكره وبثناءه وفيصلية وطنيتنا ...ما هذه الدولة التي لا يوجد لها سيرة سوى الفيصلي وباقي الاندية الرياضيه والتي لا تضم بالغالب سوى أهمل وأقل الاردنيين خلقاً ... ما هذا النفاق الذي نعيشه ألم يأن للأردن أن يتحرر من هذا الروتين ... إني أعيش في بلاد عبدالله الثاني وعارضة أزياءه رانيا حفظها الله وأمد في عمرها كي تدوس على رقابنا قروناً أخرى كما يدوس عبدالله الثاني العميل الاسرائيلي الاول وكما داس على رقابنا أجداده ... أختم كيف أتنفس الهواء وعبدالله البريطاني حاكما لأرضي والمنافقين خلفه أصبحوا شرفاءاً ونحن مبعدون بل مستبعدون وربما لقطاءاً في هذه الدولة وفي هذا الزمن زمن الرويبضات والمنافقين فهنيئاً لهم اليوم ..وهنيئاً لنا يوم القيامة ففي ذلك اليوم ربنا هو الحاكم ولا ريب في عدله ونعم بالله



وكما هو المسلم المؤمن لا يحزن فأن الله معه


والله معك يا أردن جعفر الطيار وعبدالله بن رواحه وأبو عبيده عامر بن الجراح وشرحبيل بن حسنه فدمائهم التي شرفت أرضنا ما زالت تسري في ضميرنا الحي وأيماننا النابع من القرءان والسنة المطهرة



بقلم قناص بغداد


أحد نشامى الاردن

شمس المحبة
07-05-2007, 08:44 AM
ليس هكذا يا قناص بغداد تؤخذ الامور ما تفعله وتقوله امر فضيع فالملك عبدالله ليس بريطاني وانما هو ملك عادل قلبه طيب يحميك من تراهات المفترين يجعلك تنام قرير العين والعالم يتخبط في ويلات وحروب وبلادك التي لا تعجبك بها اكثر من 3 مليون فلسطيني ينعمون بالامن والرخاء استقبلتهم الاردن اخوة يشاركوننا بالحب والمتاع وبها اكثر من مليون عراقي هاجروا من القتل والتهديد الى البلد الامن والملك عبدالله يشارك بكل المنتديات العالمية ليدافع عن قضايانا ويحرم نفسه متعة الراحة ليجول مدافعا عن قضايا الامة ولعلك ترى كيف بنى المساكن للفقراء ويشد على التنمية للمناطق كافة وجلالة الملكة رانيا وهي تقف بالمنتديات العالمية تدافع عن قضايا الوطن وتعني بالتعليم والاسرة بكل ما اوتيت من جهد .

اما الحرب على اسرائيل ومناطحة امريكيا فهذا امر لو ملكت انت ما عملته لانك تحتاج به الى ارض خلاء وسفن تجوب البحار وصواريخ عابرة للقارات واسطول طائرات وغواصات فهل لدى عبدالله الثاني كل هذا حتى يشن حربا على اسرائيل او امريكيا هل هذا البلد الذي تخلص من الاستعمار منذ 60 عاما قادرا على تلك المغامرات . هل عبدالله الثاني مجنون حتى يقدمك ضحية للاسطول الامريكي وطائرات الف 16 وصواريخ توما هوك . هل سيسعد حينما تحتاج الى 50 سنة اخرى لاعادة اعمار عمان والزرقاء واربد والسلط والطفيلة .

وتقبل مروري

قناص بغداد
07-05-2007, 07:37 PM
شمس المحبة ...

أنت أردنيه نشمية وأنا سعيد بلقاء أردنية من خلال منتدى ... ربما يكون لي نافذة من منفاي الذي أعيش به بعيداً عن وطني الحبيب ... ولست أقوى على أن أكتب مقالا في منتدى ضد دولة عبدالله الثاني وأنا في الاردن لأن رجاله المخلصين سوف يضعونني في سجن قفقا والجويده ... وسأتهم بالزرقاوية والارهاب والعمالة أو جنون البقر ونحن نعرف أجواء حكومة الاردن فإذا وقعت بين أيديهم عذبوك وداسوا على رأسك وبعدها ينفون خروقات حقوق الانسان ...


شمس المحبة


لكل إنسان قضيه ربما أنك تشعرين أنني مبالغ لكن في الحقيقة كل إنسان له قضيه لكن منهم من يشعر بقضيته والباقي لا يشعر فيعيش كالأغنام تحركه العصا فيستهجن وصفنا أن له قضيه ...
قضيتي هي وقفتي على حكومتي وولاة أموري لماذا أصبحنا روافض ننافق وننتهج التقية منهجاً ... أنا لم أطلب من عبدالله 2 تحرير فلسطين والخوض في حرب مع أمريكا واسرائيل وأنا أستغرب تطرقك لهذا الموضوع ... أنا عرضت معاناة المواطن الشهم المواطن النشمي المواطن الذي لو دخل الجنة سيدخلها برحمة الله ثم بتوحيده ثم بالفلسطيني الذي قاسمه رغيف الخبز فكان أخاً له ...
ولا أقول ذلك مبالغة فالاردن هو الوحيد الذي إستقبل أفواج الفلسطينيين وهو الذي يناله النصيب الاكبر من الذم من قبل الفسطينيين إلا من رحم ربي ...


لكن هل حكومة الاردن إستقبلت الفلسطيني لوجه الله ؟!؟؟ قيادتنا الحكيمة سلمتهم الجوازات الاردنية لمآرب إسرائيليه واضحة هي أنك أيها الفلسطيني الحامل للجواز الاردني ... أنت أردني ولا حق لك بالعودة لأرضك ... تقولي الاردن إستقبل مليون عراقي ... لكن اليس هذا جاء من وراء تعاون الاردن مع أمريكا لإسقاط حكومة العراق العظيم ...


وتفاني حكومتنا في إستقبال اللاجئين لوجه الله كما بينت لك سابقاً كسر ظهر المواطن الاردني ... بالله عليك قولي ما هو حال شباب الاردن الطموح المتخرج من الجامعات ... قولي لي ما هي أحوال عوائل الاردن ... قولي لي من يمن على المواطن الاردني بالعمل في شركته غير من قدموا خارج الاردن ...

قولي من وراء الغلاء والفقر الذي يعيشه الاردن من خلال ما سمعناه من أخبار ومن خلال شكوى القريب بينما أين تذهب أموال الدولة سوى للسراقين والمارقين ... أليست حكومتنا الرشيده في مقدمات الحكومات الاكثر فساداً ... أنا يهمني المواطن الاردني ... لماذا حمل الاردن على عاتقه إستقبال اللاجئين من شتى الاقطار وهو بلد معدوم إقتصادياً بينما الخليج مليء بالهنود والبغلاديش والاوروبيين لماذا لم يتم تقسيم الحسبه على جميع الدول ... ألا يعد تجنيس الاخر وإعطاءه صلاحيات إجحافا في حق إبن الارض والذي أصبح يعيش غريباً ...

انا أعرف أردني معي في الخارج كان رائد في الجيش الاردني وبعد تقاعده وقع ضحية للفلسطينيين في الشركات عندما يقدم طلب عمل ... أنت أردني !!!!! سنتصل بك لاحقاً ...

أين الدولة في دعمها للنشمي ولا أقول على حساب الاخر ... لكن أنت حكومة الاردن ولستي حكومة العراق وفلسطين ..


الاردن دوليا عميل لأمريكا وصديق لإسرائيل انا لا أتهم أحداً أنا لا أشنه على أحد هذه الحقيقة المرة ... يعني لا داخليا ولا خارجياً في نجاح وفائدة وتريدينني أن أخرس لساني وأترك قلبي يتوقف من شدة النفاق الذي شاهدناه وما زلنا نشاهده من حاشية الدولة المنافقين الخراصين ...


أنا منذ ولدت وأنا أجد نفس الوجوه مثل السموم تتفلسف على شاشة الاردن ... أنا منذ ولدت وأنا أجد نفاقاً في البلد ومدح للدولة وهي أكثر الدول فساداً ورذالة ... قولي لي ما هو الشيء الذي نفتخر به سوى البريطاني عبدالله الثاني (ألم يتربى في بريطانيا ألم تشاهديه وهو ويتكلم ولغته الركيكه) يعني لو كان الامير حسن ملكاً على الاردن لكنا أحسن حالا ... لكن الطيور على أشكالها تقع الشعب الاردني مع إحترامي لأردنيتي ولأردني يصفق لأي زعيم من الغيب يأتي ويسكت وهو الان في أسوأ أحواله إقتصادياً وسياسياً وإجتماعياً ...

فهنيئاً لمن يطبلون لمجرد خروج رانيا (الوليه الصالحة) في المنتديات مرتدية أثمن اللباس بينما رجال بلحى وشوارب لا يجدون لقمة الخبز .... هنيئاً لكل من يطبل ويزمر ...

شمس المحبة
07-05-2007, 07:48 PM
اخب العزيز انت حر في ما تعتقد ولكني بعد ان اتعبت نفسي في التحليل وصلت لهذا الاستنتاج وصدقني ان دولة في العصر الحديث لا يمكن ان يتمكن من حكمها احد بل ان اصحاب المال والنفوذ يستطيعون ما لا يستطيعه الملك .

تغيرت الدنيا ولتعرف انما الامم الاخلاق ما بقيت فان ذهبت اخلاقهم ذهبوا .

كان الله في عون من حمل هم الناس وسبحانه تعالى يهب الملك لمن يشاء وينزع الملك ممن يشاء

وتقبل مروري

قناص بغداد
07-05-2007, 07:50 PM
شكراً